الحديث عن تنحّي بوتين يهزُّ العالم .. هذه قصَّة المقابلة الصحفية التي تمّ حذفها بعد ساعات قليلة!

زعم خبير بالسياسة الروسية أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يُفكر في التنحي عن منصبه

توقع أكاديمي سياسي مقرب من الكرملين أن يتنحى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن الحكم عام 2017 بسبب ما اعتبرها "مشاكل" ستبعده عن الرئاسة لبضعة أشهر، بحسب ما ذكرته صحيفة واشنطن بوست الأميركية السبت.

وخلال مقابلة مع صحيفة Moskovskij Komsomolets الروسية الخميس، قال فاليري سولوفي، البروفسور المعروف في معهد موسكو الحكومي للعلاقات الدولية، إن الكرملين قد "يعلن انتخابات مبكرة عام 2017، أي قبل عام من انتهاء ولاية بوتين، بسبب ابتعاد الأخير عن الحكم".

وعندما سئل الأكاديمي المقرب من كواليس الكرملين عما إذا كانت المشاكل التي سيواجهها بوتين تتعلق بصحته، أجاب "لن أقول أكثر من ذلك، لقد قلت ما يكفي"، كما جاء في صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وعزا سولوفي المعروف بنشره توقعات تحققت في الماضي، على حد تعبير واشنطن بوست، إعلان الانتخابات المبكرة لأسباب منها أن وجود بوتين في سدة الحكم سيصعب السعي لتحسين علاقات روسيا مع الولايات المتحدة، تتابع الصحيفة.

يذكر أن المقابلة التي نُشرت في الصحيفة الروسية تم حذفها بعد ساعات معدودة فقط من نشرها، بينما عزا مالك ورئيس تحرير الصحيفة الروسية الحذف إلى "أخطاء في الحقائق" المذكورة على أن يعاد نشرها بعد التصحيح خلال أيام، وفق ما نقلته صحيفة موسكو تايمز.

وأفادت إذاعة أوروبا الحرة بدورها نقلا عن مصادر مقربة من سولوفي بأن الأخير "غادر موسكو فور انتهاء المقابلة الصحافية إلى جهة غير معلومة".

بالمقابل ذكرت واشنطن بوست أن سولوفي ما يزال ينشر على مواقع التواصل الاجتماعي.

يُذكر أن هذه القصة الخبرية فجرها موقع شهير مقرب من الكرملين يُدعى (Moskovsky Komsomolets (MK وقد تم حذف القصة خلال ساعات من نشرها.

وبالرغم من ذلك أكد سولفي أن كل ما ذكره صحيح.

وأضاف "سيتمكن الجمهور الكريم التأكد من كل شيء ذُكر في هذه المقابلة قبل نهاية العام".

وألمح التقرير إلى أن مشاكل صحية وراء خروج بوتين عن المشهد، لكنه أيضاً ذكر احتمال أن يتنحى رجل روسيا القوي جانباً ليُفسح المجال لخليفة لديه علاقات قوية مع الغرب لتولي المهمة.

وقد ظهرت القصة تحت عنوان: "عاصفة 2017 الرعدية: ربما يخلف أحدهم بوتين خلال عدة أشهر".

وذكر التقرير المحذوف اسمي بديلين محتملين لبوتين، وهما؛ رئيس الوزراء الحالي ديمتري ميدفيدف، الذي قضى مدة 4 سنوات كرئيس للوزراء انتهت عام 2012، وأليكسي ديمين الذي يبلغ من العمر 44 عاماً، وهو الحارس الشخصي السابق لبوتين ونائب وزير الدفاع السابق، والذي يرى المراقبون أنه يتم إعداده لمهمة أكبر.

وأشار التقرير إلى أن هناك صراعاً مريراً على السلطة متورط فيه البيروقراطيون الأمنيون من ذوي النفوذ التابعون لبوتين والذين يعارضون تولي ميدفيديف.

وقال سولوفي الذي يعُتقد أنه له مصادره الخاصة داخل الكرملين أنه يُجرى النظر في انتخابات رئاسية مبكرة لعام 2017 قبل عام من انتهاء السنوات الست من ولاية بوتين.

وأشار راديو صدى موسكو التابع لشركة غازبروم والمستقل تحريرياً إلى حذف المقال المنشور بموقع MK، حيث قال "سيتضح الأمر في ديسمبر - المقابلة التي أجراها موقع MK مع أحد المُحللين حول خليفة بوتين".

وتساءل أحد المعلقين "لماذا فزع المحرر؟ ما الشيء شديد الخصوصية فيما قاله الرجل؟ أم أننا غير مسموح لنا بالحديث عن أي شيء على الإطلاق الآن؟".

يُذكر أن هناك أكثر من 50 ألف شخص قرأوا الحوار قبل حذفه وفقاً لموقع MedeaLeaks.ru الإخباري الروسي.

تخرج سولوفي -ويبلغ من العمر 56 عاماً- من معهد لومونوسوف موسكو الحكومي، وعمل بالأكاديمية الروسية للعلوم، ومؤسسة ميخائيل غورباتشوف، كما أمضى عاماً في كلية لندن للاقتصاد.

وهو عضو بمجلس الخبراء بمجلة "جيوبوليتيكس" العريقة منذ عام 2009.

 

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. مرتبة إفريقية وعربية جديدة للمنتخب الوطني في تصنيف "فيفا" الجديد

  2. أليك بالدوين يقتل مديرة التصوير ويصيب المخرج عن غير قصد أثناء تصوير فيلم

  3. أسعار النفط تواصل تسجيل أرقام مرتفعة

  4. طرد وفد مغربي من اجتماع مرموق في جنوب أفريقيا

  5. الحكم بالسجن لمدة 10 أشهر مع وقف التنفيذ ضد الدولي الفرنسي كريم بنزيمة

  6. 10 تكوينات "ماستر" مفتوحة لحاملي الليسانس في "جميع التخصصات"

  7. "العربية فقط" في مراكز التكوين المهني بالجزائر

  8. بيان لميترو الجزائر يوضح أسباب توقفه المؤقت بالأمس

  9. حالات الإصابة بكورونا في أدنى مستوى لها بالجزائر..منذ عام ونصف

  10. سر محيربعد نجاة كل ركاب طائرة أميركية تحطمت واحترقت!