السفير الصحراوي بالجزائر "يستنكر" ترشّح المغرب لاستضافة مونديال 2026

خلال ملتقى بمركب 5 جويلية

جانب من الملتقى
جانب من الملتقى

استنكر السفير الصحراوي بالجزائر عبد القادر طالب عمار ، اليوم السبت ، ترشّح المغرب لاستضافة مونديال كرة القدم عام 2026 ، معتبرا ذلك محاولة من النظام المغربي لإخفاء صورته البشعة عن أنظار العالم، على حدّ تعبيره.

وقال السفير الصحراوي ، خلال ملتقى نظمته اليوم منظمة الصحافيين الرياضيين الجزائريين بمركب 05 جويلية الأولمبي ، إن ترشح المغرب لاستضافة كأس العالم 2026 "ما هو إلا دعاية مغرضة يخبئ خلفها صورته البشعة عن أنظار العالم وهو يتخبط في وحل احتلال بلد جار وانتهاك حقوق الإنسان".

واعتبر السفير الصحراوي في المنتدى الرياضي الذي حضرته وسائل الإعلام الجزائرية ، أن الرياضة يجب أن تبقى في خدمة القضايا العادلة ،  مؤكدا أن المغرب الذي يرغب في استضافة الحدث الكروي العالمي ، تنصل من كل التزاماته التي أقرها سابقا أمام المجتمع الدولي بفعل المساندة التي يحظى بها من قبل دول غربية على غرار فرنسا.

وحمل السفير الصحراوي النظام المغربي الانسداد الحاصل في القضية مطالبا إياه بالدخول في مفاوضات مباشرة مع جبهة البوليساريو.

وينافس الملف المغربي في السباق نحو احتضان مونديال كرة القدم عام 2026 ملفا مشتركا بين الولايات المتحدة وكندا والمكسيك، وسيتحدد البلد المستضيف للحدث الكروي الأهم بعد تصويت أعضاء الاتحاد الدولي لكرة القدم ( فيفا) المنتظر يوم 13 جوان الجاري .

ويحظى الملف المغربي بدعم رسمي من الدولة الجزائرية ، حيث كانت السلطات العليا للبلاد قد أعطت الضوء الأخضر للدولي السابق لخضر بلومي لأداء دور سفير لملف ترشّح المغرب لاستضافة مونديال 2026 بطلب من المملكة الجارة.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. مقتل موظفة وإصابة أخرى إثر اعتداء بالسلاح الأبيض بالقرب من مستشفى بني مسوس

  2. أمطار رعدية تصل إلى 20 ملم على هذه الولايات

  3. موجة حر شديدة في 5 ولايات

  4. " الخضر" في داربي مغاربي لضمان التأهل للمربع الذهبي

  5. إرتفاع أسعار النفط

  6. برنامج المشاركة الجزائرية في رابع أيام الألعاب المتوسطية

  7. 49 درجة تحت الظل في الولايات الجنوبية

  8. وزارة العدل : فتح تحقيق في قضية متعلقة بباخرة "طاسيلي 2"

  9. أمن الجزائر: توقيف 13 شخصا بسبب عرقلة حركة المرور بنفق وادي أوشايح

  10. تقليص فاتورة نقل البضائع إلى 30 بالمائة بفضل مشروع الطريق العابر للصحراء