باريس تتهم موسكو باستهداف مرشحين للرئاسة بهجمات إلكترونية

السماح لرجال الشرطة الفرنسية باللجوء إلى إطلاق النار في حالة الدفاع الشرعي

فلاديمير بوتين وفرانسوا هولاند
فلاديمير بوتين وفرانسوا هولاند

قررت السلطات الفرنسية تخفيف القيود المفروضة على رجال الشرطة والمتعلقة بإطلاق النار في حالة الدفاع الشرعي عن النفس، شريطة وجود تهديد جدي وبعد استخدام طلقات تحذيرية.

ويأتي هذا الترخيص بعد الاعتداء الذي تعرض له أربعة رجال شرطة في مدينة فيري شتيون شهر أكتوبر الماضي. اتهم وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت أمس روسيا بتنفيذ هجمات إلكترونية تستهدف مرشحين للانتخابات الرئاسية واعتبر ذلك "تدخلا" في الحملات الانتخابية وأن الهجمات الإلكترونية التي يشتبه في أن روسيا قامت بها في فرنسا في إطار الحملة الرئاسية هي "شكل من أشكال التدخل المرفوض".

وقال إيرولت في مقابلة مع صحيفة "جورنال دو ديمانش"، "يكفي أن ننظر إلى المرشحين الذين تبدي روسيا أفضلية حيالهم، بين مارين لوبن أو فرانسوا فيون في الحملة الانتخابية الفرنسية، بينما يتعرض إيمانويل ماكرون الذي يطور خطابا أوروبيا للغاية، لهجمات إلكترونية. هذا الشكل من أشكال التدخل في الحياة الديمقراطية الفرنسية غير مقبول وأنا أندد به".

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. "خبرانِ سارّان" لطالبي العمل عبر مكاتب التشغيل

  2. بيلاروسيا تطرد السفير الفرنسي..ما السبب؟

  3. "رقم أخضر" لحماية أبناء الجالية من "المضايقات" في الخارج

  4. ماندي يتسبب في أول خسارة لفياريال في "الليغا"

  5. هذا هو مصير كميات "البطاطا" المحجوزة مؤخرا

  6. مجلة فوربس: أوروبا أمام أزمة طاقوية غير مسبوقة

  7. كيفيات إدراج الأشخاص والكيانات في القائمة الوطنية للإرهاب..في الجريدة الرسمية

  8. توقف مباراة نيوكاسل وتوتنهام لهذا السبب

  9. (فيديو) بونجاح يواصل الإبداع مع السد بهدفين جديدين

  10. وفاق سطيف يسقط في موريتانيا بثلاثية كاملة !