فرنسا تدرس فرض حالة طوارئ في باريس

حسب ما أعلن عنه المتحدث باسم الحكومة الفرنسية

السترات الصفراء
السترات الصفراء

فاروق حركات -وكالات - تدرس الحكومة الفرنسية، حاليا، فرض حالة طوارئ، لمواجهة احتجاجات أصحاب "السترات الصفراء" التي بدأت منذ حوالي أسبوعين، ضد ارتفاع الضرائب وتكاليف المعيشة، وارتفاع أسعار الوقود".

وأعلن المتحدث باسم الحكومة الفرنسية بنجامين جريفو، اليوم الأحد ، أن "باريس تدرس كل الاحتمالات لوقف أعمال العنف من بينها فرض حالة الطوارىء"، وذلك وفقا لما نقلته وكالة "رويترز".

من جهة أخرى، قال وزير الداخلية الفرنسي، كريستوف كاستانير، خلال حواره مع قناة "بي إف إم" الفرنسية، إن "الحكومة ستدرس جميع الإجراءات التي ستحمي وتؤمن بلادنا.. لا أستثني أي إجراء، وأنا مستعد لكل شيء".

وأكد أن "السلطات ستدرس كل الإمكانيات من أجل حماية البلاد من أي انفلاتات".

واندلعت في فرنسا، في الـ17 من نوفمبر الماضي، احتجاجات كبيرة على ارتفاع الضرائب وتكاليف المعيشة، وارتفاع أسعار الوقود.

 وشهدت العاصمة الفرنسية باريس، أحدث عنف بين المحتجين وعناصر الشرطة، وأصيب ما لا يقل عن 100 شخصا في الاشتباكات، من بينهم 14 من أفراد قوات الأمن.

وقال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إن الاحتجاجات التي تشهدها بلاده ضد السياسات الضريبية، والتي وصلت أشدها أمس بالعاصمة باريس، ليست سلمية، مؤكدا أن المحتجين، الذين لامهم على القيام بأعمال تخريبية، لا يريدون الاستماع لأحد.

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أول تعليق من بلماضي على الإقصاء من "الكان"

  2. إيداع نوميديا لزول و"ريفكا" ومتهمين آخرين الحبس المؤقت في قضية الاحتيال على الطلبة

  3. "كان" الكاميرون..هذا هو البرنامج الكامل لمباريات ثمن النهائي!

  4. بالفيديو.. محبوب الجماهير الجزائرية الإعلامي السعودي عبد العزيز الغيامة "بوعلام" يبعث برسالة لرفقاء محرز قبل موقعة كوت ديفوار

  5. وزارة التعليم العالي تصدر بيانا بخصوص سير الدروس وإجراء الامتحانات في الجامعات

  6. الجزائر1-3 كوت ديفوار..الجزائر تغادر "الكان" بنقطة وحيدة!

  7. الحبس المؤقت لـ11 متّهما في قضية الاحتيال على الطلبة..و3 متّهمين تحت الرقابة القضائية

  8. الجزائر تسجّل أعلى حصيلة لحالات كورونا..منذ 06 أشهر

  9. تونس في ثمن النهائي..رغم الخسارة أمام غامبيا!

  10. بلعابد: إجراءات جديدة للتخفيف من ثقل المحفظة المدرسية خلال الدخول المدرسي القادم