شكر تونسي "عميق" للجزائر

عقد وزير الصحة عبد الرحمان بن بوزيد اليوم الثلاثاء ، جلسة عمل عبر تقنية التحاضر المرئي عن بعد ، مع نظيره التونسي علي المرابط ، بحضور إطارات من الوزارتين وأعضاء عن اللجنة العلمية لرصد و متابعة تفشي وباء كورونا.

وحسب بيان لوزارة الصحة ، فقد استعرض الوزيران في خلال اللقاء الذي جاء بطلب من الجانب التونسي، الوضعية الوبائية المتعلقة بجائحة كوفيد-19 "التي تتميز بالإستقرار خلال الموجة الرابعة من الفيروس عن الجانب الجزائري ، فيما دخل الطرف التونسي الموجة الخامسة منه".

"كما امتدت المحادثات إلى طرق و كيفية التكفّل الصحي في المؤسسات الاستشفائية و عملية التلقيح ضد كوفيد-19 في كلا البلدين" ، يضيف البيان.

وزير الصحة التونسي: ما يفصل الجزائر وتونس مجرد حدود جغرافية

وقد شكّل هذا اللقاء فرصة للوزير التونسي "للتعبير عن شكره العميق بإسم حكومة بلاده و شعبها للرئيس عبد المجيد تبون على المساعدات العاجلة التي قدمها لبلاده منذ بداية هذه الأزمة الصحية من مستلزمات طبية و وقائية وخاصة من مادة الأكسجين الطبي وكذا اللقاح المضاد لكوفيد-19".

"واستغل المرابط فرصة هذا اللقاء للإشادة بمستوى علاقات الأخوة و الصداقة و التعاون التاريخية التي تجمع البلدين مؤكدا أن ما يفصلها مجرد حدود جغرافية لا أكثر".

من جهته، أكد الوزير بن بوزيد "حرص الجزائر الدائم على الوقوف إلى جانب تونس في جميع المجالات خاصة ما تعلق منها بقطاع الصحة، حيث تحدث عن إمكانية عقد لقاءات ثنائية بين خبراء الصحة لكلا البلدين سواء عن طريق تقنية التحاضر المرئي أو من خلال زيارات متبادلة في إطار التقارب الحاصل بين البلدين وبغية إثراء تجارب الطرفين في كيفية مجابهة فيروس كوفيد-19 لتشمل فيما بعد اختصاصات أخرى".

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. موجة حر شديدة في هذه الولايات

  2. أمطار رعدية تصل إلى 20 ملم على هذه الولايات

  3. درجات حرارة تصل إلى 49 درجة على هذه الولايات

  4. برنامج المشاركة الجزائرية في سابع أيام الألعاب المتوسطية

  5. أمطار رعدية تصل على هذه الولايات

  6. ولاية جزائرية تُسجل أعلى درجة حرارة عالميًا

  7. إطلاق خدمة رقمية جديدة لصالح طالبي العمل والمستخدمين

  8. لجنة تنظيم الألعاب المتوسطية تعلن عن التوقف المؤقت لبيع تذاكر المنافسات الرياضية

  9. هذا هو برنامج المشاركة الجزائرية في ثامن أيام ألعاب وهران

  10. وزير السكن: توزيع 160 ألف وحدة سكنية بمناسبة الذكرى الستين للاستقلال