الحرائق تتلف أزيد من 28 هكتارا من الغابات بالعاصمة

خلال شهر جويلية الماضي فقط

جهود الإطفاء
جهود الإطفاء

البلاد  -عبد الله بن - أدت الحرائق التي نشبت في عدد من غابات ولاية الجزائر منذ بداية تفعيل مخطط مكافحة الحرائق مطلع شهر يونيو المنصرم إلى إتلاف أزيد من 28 هكتارا من الغابات والأحراش والحشائش اليابسة، حسبما علم يوم الجمعة لدى المكلفة بالإعلام بمديرية الغابات والحزام الأخضر لولاية الجزائر.

وأوضحت السيدة إيمان سعيدي أن عدد الحرائق التي سجلت عبر إقليم ولاية الجزائر منذ بداية تفعيل مخطط مكافحة الحرائق مطلع شهر يونيوالمنصرم إلى غاية 14 أوت الجاري بلغت 61 بؤرة حريق تم إخمادها قبل انتشارها وتتجاوز المساحة المتلفة من الحشائش اليابسة والأحراش 28 هكتارا، وتمثل غابة باينام ببلدية الحمامات الممتدة عبر مساحة تقدر بـ504 هكتارات الأكثر تضررا من الحرائق المسجلة والتي أتت على مساحة 25 هكتارا.

واستنادا المصدر ذاته فإن التدخل السريع لأعوان محافظة الغابات مكن من حصر تلك البؤر في شرارتها الأولى في المساحة المذكورة أعلاه من الحشائش اليابسة والأحراش موزعة عبر كل من غابات بينام وبن عكنون وبوشاوي ومقطع خيرة وغيرها". وأرجعت أسباب هذه الحرائق الى الارتفاع القياسي لدرجة الحرارة هذه الصائفة ما يؤدي إلى إشتعال المواد والنفايات التي يخلفها بعض المرتادين على الغابات بسبب "نقص الوعي لدى بعض المواطنين بفعل الرمي العشوائي للنفايات داخل هذه الفضاءات".

وأبرز المصدر أن مخطط مكافحة حرائق الغابات الذي يمتد الى غاية 31 أكتوبر المقبل "آلية أثبتت نجاعتها" لمواجهة الحرائق وتقليص المساحات الغابية المتلفة بهدف حماية أزيد من 5000 هكتار من المساحات الغابية بالعاصمة، حيث تم تسخير فرق للتدخل السريع تم تزويدها بالمعدات والوسائل اللازمة للتدخل قبل وصول النجدة من مصالح الحماية المدنية في حال انتشار الحريق.

كما تم تسخير شاحنات ذات صهاريج للإطفاء موزعة عبر مقرات الفرق على مستوى غابات بوشاوي وباينام وبن عكنون علاوة على تخصيص عشرات النقاط للتزود بالمياه بكل المساحات الغابية الكبرى بالولاية فضلا على اتخاذ عدة إجراءات كتعميم الأجهزة اللاسلكية لتسهيل عمليات الاتصال عبر المقاطعات الغابية بالعاصمة.

وقد سخرت السلطات لتنفيذ المخطط فرقا متنقلة لأعوان الغابات مدعمة بأعوان موسميين للتدخل الأولي السريع يعملون وفق نظام المداومة 24/ 24 سا لرصد بؤر الحرائق ويتمركزون خاصة بالجهة الغربية من العاصمة التي تضم 70 بالمائة من الغطاء النباتي على غرار غابات "الوئام" ببن عكنون و"بوشاوي" و"باينام".

وأفادت بأنه تم تزويد تلك الفرق بالمعدات اللازمة للتدخل السريع الفعال كمركبات رباعية الدفع مجهزة بالصهاريج لرصد البؤر والتدخل الأولي وكذا شاحنات مزودة بصهاريج المياه للإطفاء مجهزة بالأجهزة اللاسلكية. كما تم تخصيص 25 نقطة للتزود بالمياه إلى جانب تنصيب 5 أبراج مراقبة موزعة عبر الغابات الرئيسية بالعاصمة.

للتذكير فإن ولاية الجزائر تتوفر على ثروة غابية تفوق مساحتها 5.000 هكتار موزعة عبر 113 موقعا غابيا عدد هام منها موجود عبر النسيج العمراني ويشمل مساحات تتراوح بين 1 الى 8 هكتارات، فيما تتفاوت مساحة الغابات الكبرى بالعاصمة بين 300 و600 هكتار على غرار "مقطع خيرة" و"بوشاوي" و"بوزريعة" و"بن عكنون" و"باينام" و"19 جوان".

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. ميركل تُريد مهاجرين.. من هذا البلد العربي!

  2. وزارة التربية : "استراحة بيداغوجية" لتلاميذ المدارس..لـ4 أيام

  3. السكنات الاجتماعية غير قابلة للتنازل ابتداء من 31ديسمبر 2022

  4. هذا هو توقيت لقاء الخضر ضد جيبوتي بمصر

  5. أمطار رعدية شرق وغرب الوطن

  6. تعيينات "جديدة" في رئاسة الجمهورية

  7. الخضر سيواجهون جيبوتي في أقدم ملعب في إفريقيا

  8. تحويل لقاء جيبوتي لملعب القاهرة الدولي

  9. ميناء سكيكدة..حجز 5 حاويات معبأة ببضائع ممنوعة من الاستيراد

  10. تجربة كوريا الجنوبية..لتطوير قطاع النقل في الجزائر