الـ gps لتسيير النفايات في بلديات مستغانم

وزيرة البيئة تعاين عدة منشآت بالولاية

فاطمة الزهراء زرواطي
فاطمة الزهراء زرواطي

قامت أمس وزيرة البيئة والطاقات المتجددة فاطمة الزهراء زرواطي بزيارة عمل وتفقد لقطاعها بولاية مستغانم، في بداية الزيارة تم تقديم للوزيرة عرض حول قطاع البيئة بالولاية تضمن الاجراءات المتخذة من طرف مصالح الولاية وهذا بوضع استراتيجية وخطة عمل للقضاء على عديد النقاط السوداء في عمليات استدراكية باشرتها منذ أكتوبر 2017. بالموازاة مع ذلك تم الشروع في عمليات التهيئة الحضرية للولاية تمثلت في تهيئة مساحات خضراء وطرقات وأرصفة، إنشاء ملاعب جوارية وكذا اصلاح وصيانة الانارة العمومية واعتماد تقنيات صديقة للبيئة تتمثل في استعمال الانارة بتقنية LED،  والإنارة بالألواح الشمسية photovoltaïque ، تضمن العرض كذلك تقديم نظام معلوماتي جديد تم وضعه من طرف مصالح الولاية لتسيير ونقل النفايات المنزلية système de géolocalisation يعمل هذا النظام على مراقبة جميع شاحنات نقل النفايات المنزلية في وقت اني عن طريق شريحة موصلة بنظام GPS، بالإضافة الى نظام معلوماتي آخر على مستوى مراكز الردم التقني يعمل بطريقة أوتوماتيكية في تحديد وزن حمولة شاحنات نقل النفايات المنزلية، وضع هذا النظام حيز الخدمة منذ حوالي شهر في بلدية مستغانم كبلدية نموذجية في انتظار تعميمه تدريجيا على باقي البلديات.

ثم تنقلت الوزيرة والوفد المرافق لها الى المعلم الثقافي والديني "جنة العارف" ببلدية صيادة حيث وقفت على المشتلة البيداغوجية لنبات Arganier  وMoringa وتلقت عرضا حول نشاطات مؤسسة "جنة العارف". ثم تنقلت بعدها مباشرة الى مركز الردم التقني للنفايات ببلدية صور حيث تفقدت مختلف نشاطات المركز من عمليات فرز تقني ومعالجة النفايات المنزلية وتحويلها الى أسمدة عضوية، بعدها قامت بزيارة المركب السياحي ZINA BEATCH  ببلدية بن عبد المالك رمضان يعتبر كنموذج في استعمال نظام الطاقة الشمسية وكذا معالجة المياه المستعملة "jardins Filtrants " كما تفقدت معالي الوزيرة ضمن برنامج زيارتها، دار البيئة حيث جالت بمختلف العروض التي قدمتها النوادي البيئية والجمعيات الناشطة في مجال البيئة ومختلف المؤسسات.

وفي ختام الزيارة قامت بزيارة حديقة الحيوانات والتسلية MOSTA LAND  تضم مساحات خضراء وتنوعا بيولوجيا من نباتات وحيوانات من فصائل مختلفة، والوقوف عند مركز تصفية المياه المستعملة بصلامندر وكيفية إعادة استعمالها بسعة 56000 م3 في اليوم. وفي بلدية حاسي ماماش تلقت الوزيرة عرضا حول مشروع استثماري جزائري ـ فلندي لمعالجة النفايات المنزلية عن طريق البيوميثانيم.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. ولاية جزائرية تُسجل أعلى درجة حرارة عالميًا

  2. موجة حر شديدة في هذه الولايات

  3. أمطار رعدية تصل إلى 15 ملم على هذه الولايات

  4. أمطار رعدية تصل على هذه الولايات

  5. إطلاق خدمة رقمية جديدة لصالح طالبي العمل والمستخدمين

  6. "ميدو" يوجه رسالة شكر للجمهور الجزائري

  7. "فوزي لقجع" يستفز الجزائريين ويقلل من شأن المنتخب الوطني!

  8. معهد باستور: بعوضة النمر تغزو شمال الجزائر

  9. موجة حر قياسية في هذه الولايات

  10. هذا هو برنامج المشاركة الجزائرية في ثامن أيام ألعاب وهران