تحويل محلات الرئيس لمرافق عمومية في العاصمة

زوخ: الرحلة بعد الحملة الانتخابية وقبل التشريعيات!

والي ولاية الجزائر عبد القادر زوخ
والي ولاية الجزائر عبد القادر زوخ

اعترف والي العاصمة عبد القادر زو خ بشكل غير مباشر، بأن الحملة الانتخابية كانت وراء تأجيل عملية إعادة الإسكان الـ22، بعدما كان منتظر الإعلان عنها مساء السبت القادم، مؤكدا أنها ستكون بعد انتهاء الحملة الانتخابية عشية، وقبيل التشريعيات، حيث لاتزال مصالحه في اللمسات الأخيرة للإعلان عن انطلاقها.

أكد زوخ خلال زيارة تفقدية قادته للمقاطعة الإدارية لبوزريعة وشملت معاينة عدة مشاريع تنموية ببلديات المقاطعة أنه كان متسرعا في الإعلان المبكر عن أن عملية الترحيل الـ22 ستكون قبيل التشريعيات، رافضا الإدلاء بأي معطيات بخصوصها، مؤكدا أنه سيتم عقد ندوة صحافية للإدلاء بكل التفاصيل حول العملية التي تنتظرها 4 آلاف عائلة معنية عبر عدة مواقع قصديرية وبنايات هشة بالعاصمة إلى جانب المستفيدين من السكنات التساهمبة بـ10 بلديات، مضيفا أنها ستكون بعد الانتهاء مباشرة من الحملة الانتخابية، خاصة أن الوزير الأول عبد المالك سلال سيختتم زيارته للولايات عبر العاصمة.

وفي السياق، كشف الوالي عن مشروع إعادة هيكلة الأحياء القديمة ببلديات العاصمة، من خلال تخصيص ميزانية معتبرة لترميمها وإعادة هيكلتها لتصبح أحياء عصرية وفق برنامج الجزائر البيضاء، كاشفا عن تحويل محلات الرئيس بالبلديات إلى مرافق عمومية، لاسيما التي لم تنجح وهو اعتراف ضمني للوالي بفشل مشروع الـ100 محل لكل بلدية الذي كبّد الخرينة الملايير ولم تفلح البلديات في تسييره بعد رفض معظم المستفيدين الالتحاق بمحلاتهم التي شيدت في أماكن معزولة، وأضاف الوالي أن المحلات المعنية ستصبح ملكيتها تابعة للبلديات، فيما ستحول إلى مرافق عمومية حسب احتياجات كل بلدية، على غرار محلات الشراقة التي تحولت إلى مقر لمديرية التربية ”الجزائر-غرب”، وتطرق  زوخ إلى مشكل الأراضي، ليؤكد أن كل المستفيدين من قطع أراضي ستتم تسوية وضعيتهم قانونيا، حيث انطلق مصالحه في عملية التسوية، مضيفا أن المستفيدين الذين دفعوا أموالا لقاء استفادتهم سيحصلون على عقود الملكية... تأكيدات الوالي جاءت بعد شكاوى عائلات من حي بوسكول الذين استفادوا خلال العهدات السابقة من قطع أراضي ودفعوا مستحقاتها قبل أن يتم التلاعب بها وإلغاء استفادتهم منها.

 

فتح أسواق الرحمة بكل المساحات العقارية المناسبة

كما جدّد الوالي تأكيداته على فتح أسواق الرحمة أمام سكان العاصمة خلال رمضان، مضيفا أن مصالحة ستستغل كل مساحة عقارية تجدها مناسبة لفتح أسواق الرحمة أمام المواطنين لاقتناء المواد الغذائية والخضر والفواكه بأسعار معقولة ولكسر المضاربين بالأسعار، مهددا بإخراج سيف الحجاج ضد التجار المضاربين عن طريق فرق مراقبة وقمع الغش التي ستكون في الميدان بكثرة.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. "فُرصة" للراغبين في الحصول على وظائف في كندا

  2. رسميا.."سقف جديد" لسعر زيت المائدة

  3. أول تريليونير في العالم

  4. ثمن تذاكر الرحلات البحرية نحو أوروبا تتراوح بين 60 و80 ألف دج"

  5. فوز غير مسبوق لسيدات الجزائر

  6. اعتماد سليمة عبد الحق سفيرة للجزائر في هولندا

  7. محرز "فخور" بإنجازه الجديد..وهذا ما قاله عن "الأسطورة" ماجر وسوداني

  8. بونجاح وجهًا لوجه أمام براهيمي..وهذه هي القنوات الناقلة

  9. وزارة التجارة : "الجزائر لديها فائض في إنتاج الزيت وتتجه قريبا نحو التصدير"

  10. إنجازمصنع لإنتاج الحديد المصفح بوهران شهر نوفمبر القادم