تكليف الأمين العام بتسيير ولاية البليدة بالنيابة

بعد إقالة الوالي من قبل رئيس الجمهورية

والي البليدة المقال
والي البليدة المقال

البلاد - ب.رستم - يشرف يوم الأربعاء الأمين العام لولاية البليدة رابح آيت حسن على افتتاح الدخول المدرسي وهذا بعدما أسندت إليه مهام تسيير الولاية بالنيابة حسب إرسالية ديوان الوالي اليوم إلى مختلف وسائل الإعلام. كما سيعقد اجتماعا مع المجتمع المدني عشية اليوم بقاعة المؤتمرات وهذا من أجل مناقشة المشاكل التي تعرفها الولاية. وهذا مباشرة بعد إقالة الوالي السابق مصطفى العياضي الذي تضاربت الآراء حول سبب إقالته. ويرى بعض الملاحظين أن ظهور وباء الكوليرا كان هوالقشة التي قصمت ظهر البعير.

في حين رجح البعض الآخر سبب الإقالة إلى بعض التقارير السوداء  التي أرسلها بعض النواب وكذا الأعيان والمجتمع المدني ضد هذا الأخير إلى جانب حملات الفيسبوك التي كانت في كل مرة تنشر الوضعية الصعبة التي تعيشها البليدة وفي مقدمتها إهمال المساحات الخضراء وانتشار القاذورات.

هذا ورغم أن العياضي استطاع تسيير ولايتين سابقتين كتيبازة والمدية دون إزاحته من منصبه إلا أن ولاية البليدة  بما تحمله من خصوصية تمكنت من فصله في زمن وجيز.

وقد خلف خبر إقالة العياضي أمس في الشارع البليدي جوا من الارتياح  وخاصة بعد الفيديوالذي نشرته بعض وسائل الإعلام أثناء زيارة الوالي لمرضى الكوليرا بمستشفى بوفاريك. وفي المقابل اكتفى بعض الناشطين الجمعويين من خلال صفحات الفيسبوك بتسجيل ارتياحهم لقرار رئيس الجمهورية القاضي بإقالة العياضي دون الإشارة إلى السلبيات التي عرفتها الولاية خلال عهدته.

وفي المقابل فإن الأمين العام للولاية كان قد استطاع خلال الأشهر الماضية  فرض نفسه من خلال الخرجات الميدانية التي كان يقوم بها أثناء العطلة التي استفاد منها العياضي  بحيث كانت من الخرجات التي قام بها  بالنيابة الحالي في إطار المعاينة الميدانية لوضعية المؤسسات الاستشفائية وخاصة مصالح الاستعجالات بالمؤسسات الاستشفائية  المتواجدة على مستوى إقليم ولاية البليدة،  حيث وقف خلال زيارته على مصلحة الاستعجالات الخاصة بمستشفى مفتاح،  ثم العيادة المتعددة الخدمات بالأربعاء،  بعدها المصلحة للاستعجالات الاستشفائية بالعيادة متعددة الخدمات ببوعينان وكذا مصلحة الاستعجالات لمستشفى بوفاريك.

  وقد امتدت زيارته إلى غاية وقت متأخر حيث قام المسؤول في حدود الساعة 21سا و10د من يوم تلك الزيارة  بتفقد وضعية مستشفى الشهيد مجاجي مهدي بالعفرون، حيث عاين مصلحة الاستعجالات آنذاك، ثم  معاينة العيادة المتعددة الخدمات بموزاية. كما تفقد المسؤول العيادة المتعددة الخدمات بحي عدل بأولاد يعيش ومصلحة الاستعجالات بمستشفى بن بولعيد بوسط مدينة البليدة. وطلب الأمين العام من مسؤولي تلك المصالح ضرورة التكفل بالمرضى وتوفير الشروط والإمكانيات البشرية اللازمة لراحة المريض، هذا ويبقى الشارع البليدي ينتظر أخبار الوالي الجديد الذي سيتم تعيينه لاستدراك الوضع الحالي.                                     

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. الأمن ينشر اعترافات المتورّطين في قضية "الاحتيال على الطلبة"

  2. هذا موعد ومكان إجراء قرعة المباريات المؤهلة للمونديال

  3. النفط في أعلى مستوى له من 7 سنوات

  4. نقل مباراتي ربع النهائي ونصف النهائي "الكان" من ملعب "جابوما"

  5. بلماضي: "لا يقلقني منتخب كوت ديفوار ولن نفرط في التأهل"

  6. بريد الجزائر يعلن عن إجراء جديد لسحب معاشات المتقاعدين

  7. "الخضر" يستأنفون التحضير للقاء كوت ديفوار

  8. رسميا.. الفصل في الملعب الذي يحتضن لقاء "الخضر" أمام كوت ديفوار

  9. الجزائر تسجّل أعلى زيادة في حالات الإصابة بكورونا..منذ 5 أشهر!

  10. "الخيام الجزائرية"ّ التي لم ينساها اليابانيون منذ "ربع قرن"!