سكان الأقبية بعين البنيان يطالبون والي العاصمة بترحيلهم

فيما هددوا بالخروج مجددا إلى الشارع

والي العاصمة عبد القادر زوخ
والي العاصمة عبد القادر زوخ

وجدت العائلات القاطنة بأقبية عين البنيان بالعاصمة نفسها في ازمة كبيرة خلال الاضطراب الجوي الذي ضرب العاصمة نهاية الاسبوع المنصرم بعد ان تسربت المياه الى الاقبية التي يقطنون فيها، حيث لايزال المشكل    قائما. وطالب المعنيون والي العاصمة بالتدخل من أجل انتشالهم من الوضع المزري الذي يعيشونه وذلك من خلال ترحيلهم إلى سكنات لائقة، مؤكدين أن معاناتهم طالت دون أن تتم تسوية وضعيتهم إلا انه لا جديد يذكر في ملفهم.

أكد سكان الأقبية بعين بنيان أنهم يقطنون منذ سنوات طويلة بهذه الأخيرة التي لم تعد "حسبهم" تصلح للعيش بالنظر لانعدام أدنى ظروف الحياة الكريمة، مشيرين في هذا السياق إلى انتشار الروائح الكريهة المنبعثة من المياه القذرة التي تتسرب من قنوات الصرف الصحي والتي تمر بالقرب من سكناتهم، علاوة على انتشار الحشرات الضارة خاصة في فصل الصيف أين ترتفع درجة الحرارة وهوما تسبب في انتشار الأمراض في أوساط السكان وإن اختلفت درجة المرض حسب كل حالة.

ورغم النداءات المتكررة التي أطلقها السكان، من أجل انتشالهم من الوضع المزري الذي يعيشونه، غير أن السلطات الوصية لم تتخذ أي إجراءات تجاهها لتبقى معاناتهم مستمرة وسط الظروف القاسية إلى أجل غير مسمى.

وقد أعرب هؤلاء عن استيائهم وتذمرهم الشديدين من الوضع الذي يتخبطون فيه ببيوت لم تعد صالحة للسكن، حيث تم اللجوء إليها بعد أن ضاقت بهم السبل في الحصول على سكنات لائقة ليجدوا أنفسهم أمام معاناة حقيقية وسط أوضاع صحية خطيرة، يحدث هذا في ظل سياسة الصمت واللامبالاة المنتهجة من قبل السلطات الوصية، على الرغم من الشكاوي العديدة والنداءات التي أطلقوها في عدة مناسبات من أجل تغبير واقعهم الاجتماعي المزري الذي يعيشونه منذ أزيد من 50 سنة، إلا أنهم لم يتلقوا سوى الوعود التي بقيت حبيسة الأدراج.

البلدية من جهتها، أكدت أن مصالحها قامت بإحصاء جميع العائلات القاطنة بالأقبية منذ سنوات طويلة، والتي سيتم إدراجها ضمن قائمة المرحلين، سيما وأنهم من أبناء البلدية وعملية ترحيلهم تعتبر أكثر من ضرورة في ظل الأوضاع المزرية التي يواجهونه ا، الا ان القرار الاول والاخير يعود لولاية الجزائر التي تحدد الاسبقية في الترحيل. 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. هكذا ستُحسم بطاقة التأهل بين الجزائر وبوركينافاسو في حال تساوي النقاط

  2. أسعار الذهب الأسود تواصل تسجيل أرقام مرتفعة

  3. رئيس الجمهورية يوجّه رسالة إلى المواطنين..في ذكرى مجازر 17 أكتوبر 1961

  4. ريمون دومينيك: "بلماضي على حق وغالتيي لا يحق له التدخل في قضية ديلور"

  5. ماكرون يعترف بـ"جريمة فرنسا ضد الجزائريين" في مجازر 17 أكتوبر 1961

  6. ولاة الجمهورية يدعون المواطنين إلى سحب بطاقاتهم البيومترية تفاديا لإتلافها بصفة آلية

  7. الوزير الأول يترأس اجتماعا لمجلس الحكومة

  8. شبيبة القبائل تعود بالزاد كاملا من المغرب

  9. شباب بلوزداد ينهار في كوت ديفوار

  10. محرز أساسيا في فوز "السيتي" أمام "بيرنلي"