فلاحو غليزان يشتكون من نقص اليد العاملة لجني البطاطا

بسبب الأجر الزهيد الذي يقدمونه للعمال

أرشيف
أرشيف

 

يعاني منتجو البطاطا بمختلف بلديات ولاية غليزان، خاصة  الناشطين بتراب بلدية الحمادنة، من النقص الكبير في اليد العاملة بسبب هجرة العديد من الشباب لهذه الشعبة.

وحسب هؤلاء فإنهم يواجهون كل سنة مشكل نقص اليد العاملة التي يعتمد عليها كليا في عملية الجني. قال بعضهم إنهم اضطروا للجوء إلى استقدام بعض العمال من البلديات البعيدة وحتى من الولايات المجاورة  كمستغانم، حيث أصبح الشباب البطال في هذه الولاية ينتقل يوميا إلى منطقة سيدي خطاب من أجل كسب قوت يومه، في الوقت الذي استغرب فيه الفلاحون تعقد الوضع رغم ارتفاع الأجر المقدم حسبهم للعمال، والذي لم يساهم في حل المشكل. فيما أرجع العديد من الشباب سبب عزوفهم عن العمل في هذه الشعبة إلى الأجر الزهيد الذي يرى الفلاحون أنه مرتفع. فهم يعملون بـ 70 دج للصندوق الواحد أي يصل أجرهم اليومي في العديد من المرات إلى أقل من 1000 دج الأمر الذي جعلهم يعزفون عن هذا العمل الذي يكلفهم متاعب كبيرة تؤثر على صحتهم خاصة ونحن في وقت تشتد فيه البرودة في المنطقة.

هذا ويعتزم فلاحو الولاية رغم نقص اليد العاملة، إلى تطوير هذه الشعبة لتكون الولاية من الولايات الرائدة في إنتاج هذه المادة الواسعة الاستهلاك، وفي تحقيق الاكتفاء الذاتي في هذه المادة.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. قناتان عالميتان ستنقلان كأس العرب مجانا

  2. بيان من الوزارة الأولى حول متحوّر "أوميكرون"..وإمكانية اللجوء إلى "إجبارية التلقيح"

  3. أمطار رعدية غزيرة على 5 ولايات

  4. شرفي يعلن عن النتائج الأولية للانتخابات المحلية

  5. تسهيلات مالية وإدارية للشباب الراغبين بالاستثمار في الإنتاج الفلاحي

  6. هكذا ستواجه وزارة الفلاحة ارتفاع أسعار الحليب في السوق الدولية

  7. بالفيديو.. نظام المخزن يواصل قمع المتظاهرين الرافضين للتطبيع

  8. درار يحذر "نتوقع وصول "اوميكرون" الى الجزائر

  9. بسبب رفض ماليزيا دخول لاعبين إسرائيليين أراضيها.. إلغاء بطولة الاسكواش العالمية

  10. حركة حماس: "رياح التطبيع ستنكسر على صخرة الموقف الجزائري الأصيل"