هكذا قتل بائع فواكه شابا دهسا بـ"الهربيل" ولاذ بالفرار

جرّه على طول 500 متر ثم تركه ملقى بالطريق العام

البلاد - لطيفة. ب - واجه بائع فواكه جناية القتل الخطأ أمام المحكمة الجنائية الابتدائية بالدار البيضاء شرق العاصمة، عن خلفية دهسه شابا في عقده الثالث على مستوى سوق الخضر والفواكه ببوعطي في الحراش، ثم لاذ بالفرار، قبل أن يطارده المواطنون بالحجارة ويرغموه على التوقف، فيما أسعف الضحية على جناح السرعة نحو مستشفى "سليم زميرلي"، حيث ظل بغرفة الانعاش ليفارق الحياة بعد مرور ثلاثة أشهر.

وتعود مجريات هذه الحادثة إلى يوم السادس ديسمبر من السنة الماضية، حين كان (س. ت)، بائع الفواكه المتهم يمارس تجارته في سوق بومعطي بالحراش، وهو على متن شاحنته المسماة "هربيل"، وسط مجموعة من الباعة الفوضويين، ممن اتخذوا من الطريق العام فضاء لهم لمزاولة نشاطهم الفوضوي، وعرقلة حركة السيارات، ما استدعى تدخل عناصر الأمن لمنعهم وإجبارهم على المغادرة، وهو ما دفع البائع المتهم للفرار بشكل جنوني بحجة التهرب من مصادرة بضاعته، وأخطر من ذلك أنه لم يكن يحوز رخصة سياقة، وبينما حاول تفادي الاصطدام بسيارة كانت أمامه اتجه نحو الضحية البالغ عقده الثالث وهو عامل بمقهى مجاور، واصطدم به وظل يجره عبر مسافة طولها 500 مترا دون أن يتوقف، قام خلال ذلك  المواطنون برشقه بالحجارة لكنه لم يكترث للأمر وواصل فراره فيما انزاح عنه الضحية وظل ملقى بالطريق يسبح في برك من دمائ،ه ليتم نقله على جناح السرعة نحو مستشفى "سليم زميرلي"، أين قدمت له الإسعافات اللازمة بعدما دخل في غيبوبة بفعل تلقيه إصابات بليغة على مستوى الرأس ومختلف أنحاء جسده ظل إثرها رهن التنفس الاصطناعي مدة ثلاثة أشهر ثم فارق الحياة، في وقت ظل فيه المتهم فارا مدة ستة أيام ثم قرر تسليم نفسه للشرطة، حيث تم توقيفه وإحالته على حكمة الجنايات لارتكابه جناية القتل العمدي، حيث مثل للمحاكمة لأجلها، وأقر بذنبه، مبررا فراره الذي أدى لدهسه الضحية هو الخوف من مصادرة بضاعته التي قارب وزنها 3 قناطير من البرتقال التي كان يبيعها دون أن يسدد ثمنها، فضلا عن ذلك فإنه لم يكن يحوز على رخصة  سياقة، كما أن شاحنته لم تكن مؤمنة.

بالمقابل، أدلى شقيق الضحية بإفادته خلال المحاكمة، مؤكدا أن شهود عيان أخبروه بأن الجاني كان يقود سيارة بشكل متهور وهو في حالة سكر، حيث ألقى بقارورة المشروبات الكحولية خلال فراره، وافترض المتحدث وجود مشكل بين شقيقه والجاني ما أدى بهذا الأخير لقتله. وعلى أساس الجريمة المرتكبة، التمس ممثل النائب عقاب الجاني بالسجن المؤبد، مستبعدا أن تكون الحادثة مجرد قتل خطأ مثلما حاول الاستناد إليه دفاع المتهم في إطارسعيه لإعادة تكييف وقائع القضية.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. الكاف: تغيير ملعب مباراة القمة بين المغرب ومصر في ربع نهائي كاس افريقيا

  2. جنوحات : الجزائر تقترب من المناعة الجماعية

  3. تعيين جهيد زفزاف "مناجير" عام جديد للخضر

  4. وزير التربية الوطنية: رئيس الجمهورية هو من يقرر استئناف الدراسة من عدمها

  5. آدم زرقان : اللعب في بلجيكا سهل مقارنة بالكاميرون !

  6. أسعار النفط تواصل ارتفاعها

  7. تمديد فترة تعليق الدراسة لفترة إضافية مدتها 7 أيام

  8. إنجلترا ترفع كل القيود الخاصة بكوفيد-19 وإلزامية ارتداء الكمامة ابتداء من اليوم الخميس

  9. الدرك الوطني يطيح بشبكة إجرامية مختصة في تهريب الأشخاص والنصب والاحتيال بتواطؤ وكالات سياحية

  10. الجزائر تعرب عن ارتياحها لترشح السعودية لاستضافة اكسبو 2030