وضع رئيس بلدية بوسعادة الحالي والسابق رهن الرقابة القضائية

يتورطان في قضايا فساد

البلاد.نت- أمر قاضي التحقيق لدى محكمة المسيلة، بوضع رئيس المجلس الشعبي البلدي الحالي لبوسعادة وسلفه إضافة إلى موظف مكلف بتسيير الحظيرة البلدية، تحت الرقابة القضائية لتورطهم في قضايا فساد.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية، عن مصدر قضائي، أنه قد تم توجيه عدة تهم لهؤلاء الأشخاص، من بينها "سوء استغلال السلطة" "تبديد أموال عمومية" "سوء استخدام النفوذ"، مضيفا بأنه تم الإفراج عن 10 أشخاص آخرين تم التحقيق معهم على ذمة نفس قضايا الفساد.

واستمع قاضي التحقيق لدى محكمة المسيلة لـ13 شخصا بين شهود ومتهمين في إطار هذه القضايا المتعلقة بالفساد خلال جلسة دامت عدة ساعات.

وتتم متابعة 28 رئيس مجلس شعبي بلدي بولاية المسيلة من طرف العدالة في قضايا تتعلق بالفساد، كما تم التذكير به.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. إرتفاع قياسي في درجات الحرارة على مستوى 4 ولايات من الوطن

  2. أمطار رعدية على هذه الولايات

  3. آخر أرقام كورونا بالجزائر

  4. قضية ميندي.. القضاء البريطاني يستدعي محرز !

  5. البرازيل ترفض تنفيذ قرار الفيفا

  6. "فرانس فوتبول" تكشف عن المرشحين لنيل الكرة الذهبية اليوم

  7. طلاق بالتراضي بين الجامعة المغربية لكرة القدم والمدرب وحيد حاليلوزيتش

  8. الخطوط الجوية : إيداع موظفين الحبس المؤقت بتهمة سوء إستغلال الوظيفة والتعسف

  9. الوزير الأول : " تدشين بنك البذور خطوة واعدة نحو تعزيز الأمن الغذائي للبلاد "

  10. بومرداس الأولى وطنيا في إستقطاب السياح بأزيد من 10 ملايين مصطاف