أفلان جديد أم إعادة هيكلة شاملة؟

تحديات كبيرة في انتظار معاذ بوشارب

معاذ بوشارب
معاذ بوشارب

البداية بتفكيك قنبلة الحرس القديم ولم شمل الإخوة الفرقاء 

 

البلاد - زهية رافع - وضعت تعليمات رئيس الجمهورية لمنسق هيئة تسيير حزب جبهة التحرير الوطني، معاذ بوشارب، هذا الأخير أمام تحديات جسيمة وامتحانات عسيرة أبرزها إعادة لملمة الحزب وترميم تصدعاته باستقطاب الحرس القديم وترتيب أوراق الحزب بشكل جديد قبل التوجه لمؤتمر استثنائي يكون انطلاقة جديدة للحزب وبنائه وفق نظرة متكاملة. 

بوشارب الذي أكد أن المهمة الموكلة إليه والعمل الذي ينتظره ليس بالسهل والهين ولكنه غير مستحيل، اكد حرص الجهاز على الالتزام بالثوابت الوطنية ورفع شعار الصرامة والجدية والتفاعل بالحس النضالي من أجل وضع انطلاقة جديدة للحزب، حسبما صرح به امس. فالرجل يسير بسكة الحزب بناء على تعليمات رئيس الجمهورية الذي وضع ثقته فيه ومنحه صلاحيات إعادة ترميم بيت الحزب العتيد، أكد أن الجبهة ستكون دائما صمام الأمان وسيكون الافالان دائما في الطليعة.

كما تعهد بالشفافية والديمقراطية لتحقيق مؤتمر جامع سيكون من القاعدة وستكون مهتمه الاولى استقطاب الحرس القديم وتوظيف كل الطاقات ومن المؤكد أنه سيوظف جبهة المنتخبين السابقين التي يسيرها القيادي المقرب منه، وزير العلاقات مع البرلمان محجوب بدة في هذه المهمة وبذلك ستعمل الجمعية التي أسسها بدة على تعبيد الطريق أمامه واختزال الوقت الذي يصارعه بوشارب من اجل النجاح في المهمة ”الرئاسية” والتوجه نحو عقد مؤتمر جامع، حسبه قبل الإنتخابات الرئاسية، حيث رحب بوشارب بشكل صريح وعلني بكل القيادات والمناضلين، وقالها بالحرف الواحد أبواب الحزب مفتوحة للجميع من دون استثناء. وسيكون التفاف الحرس القديم وإعداد خارطة طريق لإعادة الافلان إلى خطّه الأصيل وإقناع الفرقاء الذين ابتعدوا عن الحزب بتجاوز الصراعات من أجل إنجاح الموعد الانتخابي المُقبل وهي المهمة الاصعب أمام الوافد الجديد لمبنى الاحرار الستة بأعالي حيدرة. 

وسيكون تحدي التحضير للمؤتمر وتشكيل الهيئة التنفيذية الخطوة الثانية التي يسير عليها بوشارب في طريق الانطلاقة الجديدة لحزب جبهة التحرير الوطني. وفي هذا السياق، اكدت مصادر قيادية من الحزب أن الإعلان عن هذه الهيئة سيكون على اقصى تقدير نهاية الاسبوع الجاري، حيث ستضم هذه الهيئة بين 30 و50 عضوا يتولى هؤلاء مهمة التنقل إلى ولايات الوطن، لتهيئة أرضية مناسبة تحسبًا لانعقاد المؤتمر الإستثنائي وسيتم مراعاة التوازن الجهوي من جهة وإشراك الحرس القديم من جهة أخرى في هذه الهيئة. كما سيعمل بوشارب بعد حل المحافظات والقسمات وجميع هياكل الحزب على اختيار منسق على مستوى كل ولاية، حيث سيكون هذا الاختيار من صلاحيات منسق الهيئة معاذ بوشارب.

وأوضح المصدر في هذا السياق أن هذا الاخير سيحرص على اختيار الشخص المناسب لتسيير شؤون الحزب سواء من المحافظين أو من المناضلين وهذا سيفتح الباب أمام قدرات شبانية جديدة لتسيير دواليب الأفالان.  للإشارة، فقد عقدت مساء اّمس الهيئة المسيرة لحزب جبهة التحرير الوطني، التي تم تنصيــــــبها أمس بقيادة رئيس المجلس الشعبي الوطني معاذ بوشارب أولى اجتماعاتها في إطار مباشرتها لتسيير الحزب والتحضير لمؤتمر استثنائي وتشكيل الهيئة التنفيذية. 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. موجة حر قياسية على 17 ولاية

  2. إلى غاية الأربعاء.. موجة حر شديدة على هذه الولايات

  3. منذ بدء العدوان.. إرتفاع حصيلة شهداء غزة إلى 39006 شهيد

  4. هذه التخصصات الجديدة لحاملي البكالوريا الجدد

  5. تعرف على أكثر أنواع العنب فائدة للجسم

  6. وكالة "عدل" تعلن عن بيع أزيد من 1400 محل ذو استعمال تجاري

  7. البنك الوطني للإسكان : تحديد كيفيات تمويل البرامج السكنية العمومية

  8. وزير التربية يترأس اجتماعًا هامًا

  9. اتفاق جزائري-أوروبي لتصدير الكهرباء

  10. نقل بحري.. بيان هام بخصوص رحلات سفينة موبي دادا