أوروبا تسيطر على التجارة الجزائرية الخارجية

بنسبة تبادل فاقت 62 بالمائة

ميناء الجزائر
ميناء الجزائر

البلاد - ليلى.ك - تمت أهم التبادلات التجارية للجزائر، استيراد وتصدير، خلال الأشهر التسعة الأولى من سنة 2019 مع أوروبا، بما يعادل 57.33 بالمائة من القيمة الإجمالية للتبادلات. وحسب إحصائيات المديرية العامة للجمارك، فإن 62.54 بالمائة من الصادرات الجزائرية، و52.96 بالمائة من وارداتها تمت مع دول هذه المنطقة، بما فيها دول الاتحاد الأوروبي.

كشفت إحصائيات المديرية العامة للجمارك الجزائرية، أن حجم المبادلات التجارية بين الجزائر والدول الأوروبية بلغ 34.19 مليار دولار مقابل 38.13 مليار دولار خلال الفترة نفسها من 2018، أي بانخفاض (ـ 10.33) بالمائة.  وحسب المعطيات الإحصائية لمديرية الدراسات والاستشراف للجمارك، فقد بلغت المبادلات التجارية بين الجزائر والدول الأوروبية 34.19 مليار دولار مقابل 38.13 مليار دولار خلال الفترة نفسها من 2018، أي بانخفاض (ـ 10.33) بالمائة، وبذلك تبقى بلدان أوروبا أهم شركاء الجزائر، علما أن 62.54 بالمائة من الصادرات الجزائرية، و52.96 بالمائة من وارداتها تمت مع دول هذه المنطقة، بما فيها دول الاتحاد الأوروبي.

   وبالفعل، فإن الصادرات الجزائرية نحو البلدان الأوروبية، بلغت خلال  التسعة أشهر الأولى من السنة الجارية، قرابة 17.02 مليار دولار مقابل 19.41مليار دولار خلال الفترة نفسها من سنة 2018، مسجلة بذلك انخفاضا بـ 12.34 بالمائة.

من جهتها، استوردت الجزائر من بلدان أوروبا ما قيمته 17.17 مليار دولار خلال التسعة أشهر الأولى من 2019 مقابل قرابة 18.72مليار دولار في الفترة نفسها من 2018، أي ما يمثل انخفاضا بـ (ـ 8.25) بالمائة.  وتبقى كل من فرنسا وإيطاليا وإسبانيا وبريطانيا من الشركاء الأساسيين للجزائر في أوروبا، حسب المصدر نفسه.  وتحتل بلدان آسيا المرتبة الثانية من حيث حجم المبادلات التجارية للجزائر، بحصة قدرها 24.46 بالمائة من القيمة الإجمالية، لتبلغ  14.58 مليار دولار، مقابل 14.17 مليار دولار، مسجلة بذلك ارتفاعا طفيفا بـ2.92 بالمائة.

وأقدمت الدول الأسيوية على شراء المنتجات الجزائرية بقيمة 4.91 مليار دولار، مقابل 4.55 مليار دولار في فترة نفسها المقارنة، مسجلة بذلك ارتفاعا قدره 7.89 بالمائة.

واستقرت واردات الجزائر من آسيا، خلال الأشهر التسع الأولى لسنة 2019، عند قيمة 9.67 مليار دولار مقارنة بالفترة نفسها من سنة 2018. وحسب معطيات الجمارك الجزائرية، فإن الصين والهند والسعودية وكوريا تعد من أهم شركاء الجزائر في منطقة آسيا.

من جهة أخرى، احتلت دول القارتين الأمريكيتين المرتبة الثالثة بحصة قدرها 12.50 بالمائة من القيمة الإجمالية للمبادلات التجارية للجزائر، لتبلغ 7.45 دولار خلال التسعة أشهر لسنة 2019، مقابل حوالي 9.86 مليار دولار خلال الفترة نفسها من سنة 2018، بانخفاض قدره   24.40 بالمائة.

أما الصادرات الجزائرية نحو دول القارتين، فقد انخفضت بـ 39.33 بالمائة، حيث بلغت إجمالا 3.21 مليار دولار، مقابل 5.29 مليار دولار. 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. هكذا سيتم تطبيق زيادات الأجور بداية من مارس

  2. مـــوجة بـرد على هـــذه الولايـات

  3. موجة بــرد شديــدة في هـذه الولايــات

  4. صب الزيادات في معاشات المتقاعدين قبل رمضان

  5. "الكـــاف" تزف خبرا سارا لقنــدوسي

  6. هذه نسبة إمتــلاء سـدود شرق البـلاد

  7. استخراج 245 كغ من الذهب بعين قزام

  8. صورة تعبيرية

    سونلغاز: توزيع كاشفات أحادي أكسيد الكربون على 7 مليون زبون مجانا

  9. تعليمات لتسليم ملعب مصطفى تشاكر في الآجال المحددة

  10. علماء روس يكتشفون مادة نباتية لعلاج مرض النقرس