إدارة الجوية تقترح ”هدنة” على نقابات الشركة

لضمان ”استقرار” المؤسسة وتفادي أي إضراب جديد

الجوية الجزائرية
الجوية الجزائرية

أمين اندلسي: ”المدير العام تعهد بالتكفل بالانشغالات المطروحة”

 

البلاد - آمال ياحي - شرعت اليوم إدارة الشركة الوطنية للخطوط الجوية، في عقد أول لقاء مع الشريك الاجتماعي ضمن سلسلة اجتماعات برمجت مع ممثلي العمال، في إطار مبادرة حوار أطلقها المدير العام للشركة في صيغة مشروع يهدف إلى تحقيق استقرار الجوية الجزائرية، على خلفية الخسائر المالية التي تكبدتها خلال السنوات القليلة الماضية بسبب الإضرابات المتكررة للعمال.

وأكد الناطق باسم شركة الخطوط الجوية الجزائرية، امين اندلسي في تصريح لـ ”البلاد”، أن الحوار لم ينقطع بين إدارة الشركة والنقابات، غير أن الرهانات الجديدة والاهداف التي سطرها مسؤولو الجوية الجزائرية من أجل تحسين مستوى الخدمات جعلت الرجل الاول فيها يقرر الشروع في مشاورات مع النقابات حتى تتمكن الادارة من حصر كافة الانشغالات المطروحة ومعالجتها في هدوء ومن ثمة تحقيق الاستقرار في العلاقات بين الجانبين، لا سيما وأن هذه المرحلة تتميز ببروز مؤشرات إيجابية عن تحسن الوضع المالي للشركة.

واشار المتحدث إلى أن المدير العام للشركة، علاش بخوش، سيعمل من خلال اللقاءات التشاورية التي سيعقدها مع ممثلي العمال والموظفين، على تقديم شروحات بخصوص الاستراتيجية الجديدة للشركة والاهداف المرجو تجسيدها في غضون السنة الجارية، طالبا دعم العمال لتحقيق هذا المشروع، مذكرا بالانجاز الذي حققته الجوية الجزائرية سنة 2018، حيث اعتمدت على أسطولها لتأمين جميع الرحلات حتى خلال فترة الصيف دون أن تلجأ إلى كراء طائرات من شركات أجنبية، كاشفا بالمناسبة عن أول رحلة للحجاج الجزائريين للموسم الحالي والمقررة في 15 جويلية المقبل، بينما سيكون افتتاح الموسم في الخامس من الشهر نفسه. 

وكان المدير العام للجوية الجزائرية، بخوش علاش، قد أكد في تصريح إعلامي أن تذكرة حج هذا الموسم لن يتجاوز سعرها 120 ألف دينار، أي أنها ستبقى في المتناول ولن تعرف زيادة كبيرة عن السنوات الماضية، مشيرا إلى أن الشركة قررت اقتناء 30 طائرة جديدة على مدار 5 سنوات المقبلة في إطار عملية تجديد الأسطول الجوي القديم للجوية الجزائرية مستقبلا، حيث إن الطائرات القديمة فاق عمرها 20 سنة وسيتم تجديد الأسطول مابين سنة 2020 إلى غاية 2025.

وقدم بخوش عرضا تفصيليا عن برنامج إعادة تهيئة وصيانة الطائرات القديمة المقرر الشروع فيها في شهر مارس المقبل، خاصة وأن التكلفة باهضة الثمن. وفي المقابل قال إن عدد مسافري الجوية الجزائرية بلغ 6 ملايين مسافر سنة 2018 لأن المواطنين يفضلون السفر عبر خطوطها. كما سيتم إعادة النظر في الوجبات ونوعيتها وتوقيت تقديمها للمسافرين لتفادي التبذير وأيضا لترشيد النفقات، خاصة مع دخول المطار الجديد حيز الخدمة، الأمر الذي سيؤدي إلى تحسين الخدمات والتقليص من التأخرات المسجلة في الرحلات.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. لجنة التحقيق في وفاة الرئيس الإيراني تكشف حقيقة ما حدث

  2. أمطار رعدية عبر 9 ولايات

  3. أمطــار غزيـــرة على 6 ولايات

  4. السعودية تمنع دخول مكة لحاملي هذه التأشيرات

  5. منذ بدء العدوان.. إرتفاع حصيلة شهداء غزة إلى 35800 شهيد

  6. "جيلي الجزائر" تفند..

  7. هذه رزنامة الاختبارات الاستدراكية للأطوار الثلاثة

  8. "فيديو".. ظهور حيتان ضخمة بشواطئ جيجل

  9. إدماج نحو 45 ألف مستفيد من منحة البطالة في سوق الشغل

  10. اليوم.. أمطار غزيرة عبر 19 ولاية