إرسال سفينتين لإجلاء المسافرين الجزائريين بفرنسا

ستبقي على الرحلات البحرية ما بين الجزائر و فرنسا المبرمجة ما بين يوم الأحد والأربعاء

البلاد نت - قررت المؤسسة الوطنية للنقل البحري للمسافرين الإبقاء على رحلتين بحريتين بغية إجلاء المسافرين الجزائريين بفرنسا.

أعلنت المؤسسة الوطنية للنقل البحري للمسافرين، يوم الاحد نقلا عن وكالة الأنباء الجزائرية، انها ستبقي على الرحلات البحرية ما بين الجزائر و فرنسا المبرمجة ما بين يوم الأحد والأربعاء للشهر الجاري لإجلاء المسافرين الجزائريين.

و أوضح ذات المصدر  أن الأمر يتعلق بالرحلات التي تضمنها سفينة “طارق بن زياد” الجزائر-مرسيليا  المبرمجة يوم 16 مارس، ومرسيليا-الجزائر ليوم 18 مارس.

وأضافت المؤسسة أن سفينة “الجزاير 2” ستضمن كذلك رحلتي وهران – مرسيليا يوم الأحد 15 مارس و مرسيليا-وهران ليوم الثلاثاء 17 مارس.

وذكرت المؤسسة الوطنية للنقل البحري للمسافرين ان تعليق الرحلات البحرية بسبب وباء الكورونا سيبدأ يوم الخميس 19 مارس.

هذا كانت المؤسسة الوطنية للنقل البحري للمسافرين قد قررت توقيف كل رحلاتها البحرية بسبب توسع رقعة انتشار فيروس كورونا الجديد إلى غاية تحسن الوضع.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطار رعدية على هذه الولايات

  2. وفاة الداعية الإسلامي يوسف القرضاوي

  3. عملية توزيع كبرى للسكنات من مختلف الصيغ خلال شهر نوفمبر

  4. رياح قوية وأمواج عالية على هذه السواحل

  5. إطلاق خدمة "MyBus" لتحسين النقل الجامعي

  6. انطلاق عملية بيع تذاكر ودية "الخضر" ضد نيجيريا

  7. افتتاح الدورة الثالثة للترشح من أجل الحصول على التأهيل الجامعي

  8. إنخفاض أسعار الغاز في أوروبا

  9. نحو استغلال أكثر من 3 مليون هكتار لإنتاج 9 مليون طن من الحبوب

  10. 13 قتيلا في إطلاق النار في مدرسة وسط روسيا