إعادة النظر في قانون المجاهد والشهيد

حسب وزير المجاهدين الطيب زيتوني

وزارة المجاهدين
وزارة المجاهدين

البلاد - ع.بن - أكد وزير المجاهدين وذوي الحقوق، الطيب زيتوني، أمس، بالجزائر العاصمة، على ضرورة إعادة النظر في قانون المجاهد والشهيد حتى يتماشى مع متطلبات الجزائر الجديدة التي “يعمل الجميع على تجسيدها”.

وأوضح الوزير، في كلمة له بمناسبة افتتاح اللقاء التقييمي السنوي للقطاع، أنه تقرر على مستوى الوزارة “إعادة النظر في قانون المجاهد والشهيد بكل مواده”، لافتا إلى أن هناك بعض المواد “مجحفة”، الأمر الذي يستدعي ـ مثلما قال ـ “إعادة إثراء هذا القانون ومناقشته وإعادة صياغته إن تحتم الأمر، خدمة للمجاهدين ولفائدة التاريخ الوطني لصالح الشعب الجزائري برمته”.

من جهة أخرى، تطرق الوزير في كلمته إلى برنامج قطاعه الذي يرتكز على “محورين أساسيي،ن يتعلقان بالجانب الاجتماعي للمجاهدين وذوي الحقوق، وكذا حفظ الذاكرة والتراث الوطني”.

ففي الجانب الاجتماعي، دعا إطارات الوزارة على مستوى الولايات إلى “بذل مجهودات مضاعفة للتكفل بهذه الفئة من خلال تسهيل التكفل بانشغالاتهم بعيدا عن البيروقراطية”، مشددا بالمناسبة على ضرورة “تسوية كل ملفات المنح على المستوى المحلي بنجاعة، ووفقا للقوانين وباعتماد التكنولوجيات الحديثة”. وقال في هذا الصدد، إن “كل المشاكل التي تخص هذه الفئة تطرح على مستوى اللجنة الولائية المختصة”.

وبخصوص محور الذاكرة، كشف الوزير أن القطاع سيعمل على تنصيب لجان لكتابة التاريخ “تقوم بمسح شامل عبر كل بلديات الوطن” مع “إعادة ضبط وتحيين المعطيات المتوفرة التي تم جمعها قبل إرسالها إلى المديرية المركزية للتراث الثقافي والتاريخي المرتبط بثورة التحرير والمقاومة الوطنية”.

وبهذا الخصوص، أبرز السيد زيتوني، أن مؤسسات القطاع، لاسيما المتاحف “يتعين عليها أن تتماشى مع أهداف الوزارة من خلال تفعيل نشاطها والإبقاء على أبوابها مفتوحة إلى ما بعد الساعات الإدارية، حتى اسمح لكل الفئات بزيارتها والاستفادة من مادتها التاريخية، خصوصا الطلبة والتلاميذ والباحثين”.

وبخصوص مشروع تعديل الدستور، دعا السيد زيتوني إطارات الوزارة على المستوى المحلي إلى “التنسيق مع المجالس العلمية والمنظمات والجمعيات والأساتذة والطلبة والمثقفين لإثراء المواد المتعلقة بالقطاع، وتقديم الاقتراحات التي يرونها”.

للإشارة، فإن اللقاء التقييمي السنوي لإطارات وزارة المجاهدين، والذي ينتظر أن يختتم غدا الأحد، يجري في إطار ست ورشات، تخص الجانب الإداري، المنح، التراث، الحماية الاجتماعية وتحيين القوانين، إلى جانب مراجعة القانون الخاص بالمجاهد والشهيد.

الأكثر قراءة

  1. موجة حر شديدة في هذه الولايات

  2. أمطار رعدية في 8 ولايات

  3. موجة حر شديدة في هذه الولايات

  4. أمطار رعدية في 6 ولايات

  5. آخر أرقام كورونا في الجزائر

  6. السعودية تسمح لجميع التأشيرات بأداء العمرة

  7. الجزائر تدين بشدة التفجير الإرهابي بجدة

  8. مبابي : الكرة الذهبية تنحصر بيني وماني وبن زيمة!

  9. هزة أرضية تضرب ولاية باتنة

  10. "الفاف" تسترجع مجسم الكأس الأفروآسيوية