البروفيسور شمس الدين شيتور: هكذا تفقد الجزائر أدمغتها وعلمائها!

قال أن هناك سفارة أجنبية تقوم بإعطاء مِنَحْ لأكثر من 20000 طالب جامعي جزائري كل سنة.

صرح البروفيسور شمس الدين شيتور، أستاذ في المدرسة الوطنية متعددة التقنيات بالجزائر، خلال نقاش أجراه مع قناة "كنال ألجيري" حول تشريعيات 4 ماي، أن هناك سفارة أجنبية تقوم بإعطاء مِنَحْ لأكثر من 20000  طالب جامعي جزائري كل سنة. 

و في ذات السياق، قال البروفيسور شيتور أن الطلبة المستفيدين من المنحة يفضلون البقاء في أوروبا بعد التخرج، لملائمة البيئة لطموحاتهم و توفر مناصب عمل هناك. و هذا ما اعتبره استنزافا للأدمغة و خسارة للجزائر.

و في ماي 2015، صرح السفير الفرنسي السابق في الجزائر، بيرنارد ايمي أن ما يعادل 23000 طالبا جزائريا يزاولون دراستهم في الجامعات الفرنسية خلال نفس السنة، وهو ما يمثل نسبة %8 من اجمالي الطلاب الأجانب في فرنسا.

و قال السفير أن أكثر من 15000 طالبا يتقدم للسفارة كل سنة من أجل الحصول على المنحة التي تقدمها القنصلية.

هذا و تعتمد الدول الأجنبية في الآونة الأخيرة إتباع سياسة الإنتقاء من أجل الإستفادة من الأدمغة المهاجرة و المهارات الأجنبية التي تحتاج إليها.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطار رعدية على هذه الولايات

  2. وفاة الداعية الإسلامي يوسف القرضاوي

  3. عملية توزيع كبرى للسكنات من مختلف الصيغ خلال شهر نوفمبر

  4. رياح قوية وأمواج عالية على هذه السواحل

  5. إطلاق خدمة "MyBus" لتحسين النقل الجامعي

  6. انطلاق عملية بيع تذاكر ودية "الخضر" ضد نيجيريا

  7. افتتاح الدورة الثالثة للترشح من أجل الحصول على التأهيل الجامعي

  8. إنخفاض أسعار الغاز في أوروبا

  9. نحو استغلال أكثر من 3 مليون هكتار لإنتاج 9 مليون طن من الحبوب

  10. 13 قتيلا في إطلاق النار في مدرسة وسط روسيا