التنظيمات الطلابية تنتفـض عبر الجامعات

حذّرت الوزير حجار من انفجار الوضع

الطاهر حجار
الطاهر حجار

البلاد  - ليلى.ك - نظم العشرات من الطلبة المنظويين تحت لواء أربعة تنظيمات طلابية، صباح أمس، وقفات احتجاجية أمام رئاسة جامعة ”الجزائر3”، ومختلف الكليات التابعة لها، كالخروبة، دالي ابراهيم، كلية العلوم السياسية والإعلام والاتصال، للمطالبة  بلجنة وزارية للتحقيق فيما أسموه التجاوزات التي تشهدها كليات جامعة ”الجزائر 3”، خصوصا ما يتعلق بالحالة الكارثية للمرافق البيداغوجية داخل الحرم الجامعي، وغلق قنوات الحوار مع ممثلي الطلبة.

من جهتها، أكدت التنظيمات الطلابية أن الجامعة الجزائرية تعيش انسدادا على مستوى 48 ولاية، وعلى الوزير التدخل قبل انفجار الوضع. 

أقدم ممثلو أربعة تنظيمات طلابية، ممثلة في المنظمة الوطنية للطلبة الجزائريين، وتجمع الطلبة الجزائريين، والحركة الوطنية للطلبة الجزائريين، إلى جانب التضامن الوطني الطلابي، صباح أمس، على إغلاق مدخل رئاسة جامعة ”الجزائر 3” بدالي ابراهيم، غرب العاصمة، كما قام الطلبة بوقفات سلمية أمام مقر كليات الخروبة، دالي ابراهيم وكلية العلوم السياسية والإعلام والاتصال بحيدرة. 

ورفع الطلبة المحتجون شعارات عبر مختلف الكليات، طالبوا من خلالها بلجنة تحقيق وزارية فيما أسموه بتجاوزات تشهدها كليات جامعة ”الجزائر 3”، خصوصا ما يتعلق بالحالة الكارثية للمرافق البيداغوجية داخل الحرم الجامعي، كما ردد هؤلاء شعارات كـ ”نطالب حجار بتحسين الظروف البيداغوجية للطالب” و«الطالب يحتاج إلى التأطير الجيد”. وانتقد المحتجون بشدة الطريقة الفوقية التي تتعامل بها الإدارة مع الطلبة عبر مختلف الكليات، وكذا تأخرها في تحديد مصير الطلبة الذين لم يتمكنوا من استخراج الشهادات المدرسية وشهادة نهاية الدراسة الخاصة بهم، مما حال دون اجتيازهم مسابقة الماستر.

وأشار المحتجون أيضا إلى عدم احترام أغلب الكليات الشروط الخاصة بنظام ”ال ام دي”، على غرار احترام عدد الطلبة في الفوج بـ 25 طالبا، في حين أن أغلب الأقسام يفوق عدد الطلبة فيها 40 طالبا. هذا إلى جانب الغياب الكلي للأستاذ المرافق. وقد قام بعض العمداء باستقبال ممثلين عن المحتجين وإعطائهم وعودا بالنظر في انشغالاتهم وتلبية مطالبهم. وحذّر ممثلو التنظيمات الطلابية من انقضاء الموسم الدراسي دون تمكن طلبة علوم التربية البدنية والعلوم الإقتصادية من تلقي مقرراتهم الدراسية، نتيجة الأشغال المفتوحة داخل الجامعة والإهمال الذي طال المخابر والحجرات. كما طرح المحتجون نقطة أخرى للتحقيق فيها من قبل اللجنة الوزارية، تتعلق بالتلاعبات في التحويلات الجامعية من قبل رئاسة الجامعة.

من جهته، أكد فارس بن جغلولي، الأمين العام للمنظمة الوطنية للطلبة الجزائريين، أن احتجاجات الطلبة أمس، جاءت للتنديد بالأوضاع المزرية التي أصبح يعيشها الطالب، سواء على مستوى جامعة ”الجزائر 3” أو باقي المؤسسات الجامعية الأخرى. وأوضح المتحدث نفسه أمس، في تصريح لـ«البلاد”، أن الجامعة الجزائرية تعيش انسدادا على مستوى 48 ولاية، حيث يوجد انغلاق وانسداد وعلاقات متوترة بين إدارة الجامعات وممثلي الطلبة عبر جميع الولايات، مؤكدا أن تعليمات الوزير حجار بفتح قنوات الحوار وتنظيم لقاءات دورية مع ممثلي التنظيمات الطلابية ضربت عرض الحائط، وهو ما أدى إلى تعفن أوضاع القطاع عبر مختلف الولايات. ودعا المتحدث نفسه، الوزير حجار إلى التدخل بشكل مستعجل  لحل المشاكل المطروحة تفاديا لانفجار القطاع.

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. موجة حر شديدة اليوم في هذه الولايات

  2. هذا هو سبب الخلل التقني الذي ضرب العالم

  3. موجة حر على هذه الولايات

  4. استمرار ارتفاع درجات الحرارة غدا الأحد

  5. دراسة: مشروب آخر بدل الماء يمنح الترطيب في الطقس الحار

  6. وفاة شخص وإصابة آخر في حادث سقوط بالجزائر العاصمة

  7. خلل تقني عالمي يعطل وسائل إعلام ومستشفيات ومطارات

  8. صحة: تدشين مستشفى ببجاية أكتوبر القادم

  9. العدل الدولية: إسرائيل ملزمة بإنهاء وجودها بأراضي فلسطين المحتلة

  10. “العدل الدولية” تصدر اليوم رأيها بشأن احتلال إسرائيل للأراضي الفلسطينية