الجزائر ضيف شرف معرض الصين – إفريقيا الاقتصادي والتجاري

تشارك الجزائر كضيف شرف رفقة خمس دول افريقية في معرض الصين – إفريقيا الاقتصادي والتجاري الثاني الذي انطلقت فعالياته، أمس  بمدينة "تشانغشا" عاصمة المقاطعة الوسطى الصينية هونان.

وتشارك الجزائر رفقة أثيوبيا وكينيا ورواندا وجنوب افريقيا والسنغال كضيفة شرف في هذا المعرض الذي يدوم أربعة أيام تحت شعار "انطلاقة جديدة، فرص جديدة وانجازات جديدة".

وأكّد المسؤولون الصينيون خلال حفل الافتتاح الذي نُظّم بتقنية التحاضر عن بعد، استعداد المؤسسات الصينية لعقد شراكات اقتصادية مع الدول الإفريقية بغية تأسيس أرضية اقتصادية "قوية" مربحة لكلا الطرفين، وجدّد المسؤولون الصينيون إرادة بلادهم لتعميق المبادلات التجارية، داعين المتعاملين الأفارقة لانتهاز الفرص المتوفرة في السوق الإفريقية.

وأبرز المنظمون أنّ التعاون الإفريقي الصيني يجب أن "يتعزّز" ويكون مرفوقًا بتكثيف الشراكات في مجالات جديدة، على غرار "اقتصاد الرقمنة" و"تكوين الموارد البشرية"، وبحسب التقرير الصادر سنة 2021 حول العلاقات الاقتصادية والتجارية الافريقية الصينية، فإنّ حجم المبادلات بين الصين وافريقيا بلغ 139.1 مليار دولار، لتبقى الصين بذلك "أهم شريك" لإفريقيا للسنة الثانية عشرة تواليًا.

وبحسب المنظمين، فإنّ المعرض يشهد مشاركة أكثر من 900 مؤسسة من 40 دولة افريقية، إضافة إلى الصين في المعرض الذي يضمّ منتجات افريقية في مساحة قدرها 94.000 متر مربع.

وبلغة الأرقام، يبلغ حجم الاستثمارات الصينية في إفريقيا، مستوى 46 مليار دولار من خلال 3700 شركة صينية تنشط في إفريقيا، في مجالات حيوية مختلفة وعديدة. وبلغ حجم المشاريع والهياكل القاعدية التي انجزت في إفريقيا حوالي 705 مليارات دولار.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. وزارة الشؤون الدينية تعلن عن تاريخ المولد النبوي الشريف

  2. أمطار رعدية في هذه ولايات

  3. أمطار رعدية ورياح قوية في هذه الولايات

  4. رئيس الجمهورية يوجه دعوة رسمية للعاهل المغربي للمشاركة في القمة العربية

  5. طريقة جديدة لخفض ضغط الدم بنفس فعالية الأدوية

  6. رونالدو

    بالفيديو.. فهد بن نافل يعترف بمفاوضات الهلال مع رونالدو

  7. بلايلي

    بلايلي يتجه لفسخ عقده مع بريست !

  8. مباراة ودية: منتخب البرازيل يقسو على تونس بخماسية مقابل هدف

  9. ودية الخضر ضد نيجيريا .. هذه إجراءات الدخول

  10. الرئيس تبون يعيد الديبلوماسية الجزائرية إلى مكانتها الطبيعية