السجن 17سنة نافذة لعاشور عبد الرحمن في ملف 2300 مليار

فيما تم تبرئة ستة متهمين غير موقوفين

عاشور عبد الرحمان
عاشور عبد الرحمان

البلاد.نت - سامية.م - فيما تم تبرئة ستة متهمين غير موقوفين السجن 17سنة نافذة لعاشور عبد الرحمن في ملف 2300 مليار أصدرت محكمة الجنايات الاستئنافية بمجلس قضاء الجزائر اليوم الثلاثاء أحكامها في ملف عاشور عبد الرحمن و المتهمين في فضيحة 2300 مليار سنتيم من البنك الوطني الجزائري.

وسلطت المحكمة عقوبة 17 سنة سجنا نافذا في حق المتهم الرئيسي الموقوف عاشور عبد الرحمان وشريكه المتهم الموقوف معه “ع.رابح”، في حين برأت ستة متهمين غير موقوفين من أصل 16 متهم غي موقوف. ويتعلق الأمر بكل من المسماة “ل. مليكة”، “س. جميلة”، “ك. محمد”، “ت. سمير”، “ب. العربي”، و “أحمد. ن”.

وتمت متابعة المتهمين بتهم تتعلق بجناية قيادة جمعية أشرار جنحة المشاركة في اختلاس اموال عمومية والنصب والاحتيال وإصدار شيك بدون رصيد وجاءت الأحكام القضائية بعدما أستمعت المحكمة يوم أمس إلى جميع المتهمين الذين وجهت لهم تهما تتعلق بجناية قيادة جمعية أشرار جنحة المشاركة في اختلاس اموال عمومية والنصب والاحتيال وإصدار شيك بدون رصيد.اصدار شيك بدون رصيد. ويتابع عبد الرحمان عاشور في قضية تبديد 2100 مليار سنتيم من البنك الوطني الجزائري بجناية الغش الجبائي.

وتجدر الإشارة أن المحكمة العليا قبلت طعنا بالنقض تقدم به عبد الرحمان عاشور وبقيت دون جدولة منذ أكثر من خمس سنوات لتعود للمحاكمة من جديد بعد قضاء المتهم لـ15 سنة من مجمل العقوبة الصادرة ضده والمقدرة بـ 18 سنة سجنا نافذا وانكر عاشور كل التهم المنسوبة اليه جملة وتفصيلا ،متهما أطرافا مجهولة كانت تتمع بنفوذ واسع، ورطته في قضية اختلاس 2300 وأكد المتهم عاشور عبد الرحمان أن بعض الشيكات حررت في غيابه، وهو متواجد بفرنسا منه الشيك الذي صدر من البنك الوطني الجزائري وكالة بوزريعة بتاريخ 5 فيفري 2005، متسائلا أمام هيئة المحكمة كيف لأكثر من 100،شيك حرر يوميا من مجموع 1957، وكلها محصورة في مدة 18 يوما ،لم يتحصل بخصوصه لم يطلع على أحد منه رغم الطلبات الكتابية المتكررة، معتبرا اياها دليلا قاطعا على فبركة قضية ضده لتوريطه.

ونفى المتهم عاشور عبد الرحمان مرة أخرى، أنه أسس شركات وهمية، مؤكدا بأنه كل شركاته موجودة على أرض الواقع ولازالت تنشط إلى يومنا هذا وفي عز جائحة كورونا، وعن سؤال القاضي بخصوص فتحه حسابا بنكيا لزوجته من دون علمها، أجاب عاشور عبد الرحمان أنه فعلا فتح حسابا باسم زوجته في البنك الجزائري الوطني لأجل إيداع اموال تخص ابناءهما. ونفى علاقته ببعض المتهمين الذين معظمهم استفادوا من انتفاء وجه الدعوى ،منهم المتهم “ب. موسى” الذي وقع له خلال فتح حساب له بوكالتي عين البنيان وشرشال دون علمه ،أما بخصوص المدعو “ز. محمد الأمين” فاجاب عاشور عبد الرحمان بأنه يعد أحد أصدقائه المقربين في العمل، وكانا يعملان سويا. 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. الكاف: تغيير ملعب مباراة القمة بين المغرب ومصر في ربع نهائي كاس افريقيا

  2. جنوحات : الجزائر تقترب من المناعة الجماعية

  3. تعيين جهيد زفزاف "مناجير" عام جديد للخضر

  4. وزير التربية الوطنية: رئيس الجمهورية هو من يقرر استئناف الدراسة من عدمها

  5. آدم زرقان : اللعب في بلجيكا سهل مقارنة بالكاميرون !

  6. أسعار النفط تواصل ارتفاعها

  7. تمديد فترة تعليق الدراسة لفترة إضافية مدتها 7 أيام

  8. إنجلترا ترفع كل القيود الخاصة بكوفيد-19 وإلزامية ارتداء الكمامة ابتداء من اليوم الخميس

  9. الدرك الوطني يطيح بشبكة إجرامية مختصة في تهريب الأشخاص والنصب والاحتيال بتواطؤ وكالات سياحية

  10. الجزائر تعرب عن ارتياحها لترشح السعودية لاستضافة اكسبو 2030