الوزير عيسى يحذر من “أشباه علماء الدين”

شدد على حماية الجزائريين من الأفكار الدخيلة

وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى
وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى

 

دعا وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى، إلى إنشاء مؤسسة أهلية مستقبلا تقوم بجمع المخطوطات الدينية النادرة من العائلات التي ورثتها عن أجدادها من أجل توظيفها كمرجعية ضد من سماهم “أشباه علماء الدين صنعوا لأنفسهم هويات على صفحات الفيسبوك” وحماية الجزائريين من الأفكار الدخيلة، واصفا هذه المخطوطات بصمام الأمان والجدار الذي يحمي الشباب من دين مجهول.

وقال عيسى على هامش فعاليات الملتقى الوطني الثالث حول البعد الروحي في التراث الأمازيغي، إن هناك مخطوطات دينية ورثتها العائلات عن مشايخ وعلماء القرون الماضية يمكن أن توظف ويتم استغلالها حتى تكون صمام أمان ضد الثقافة الدينية الأجنبية المجهولة التوجهات التي تسوقها شبكات التواصل الاجتماعي ويقبل عليها أولئك الذين لا يعرفون هوياتهم ويبحثون لهم عن هوية في أشباه الفقهاء وعلماء الدين، قائلا إن التطرف هو نتيجة الإقبال على دين قد يصلح في بيئة معينة ولا يصلح في الجزائر التي تحظى بهويتها الدينية التي حافظت عليها حتى في أحلك الظروف، موضحا بأن الوزارة تسعى من أجل إقناع العائلات التي تملك هذه المخطوطات بتسليمها خدمة للثقافة الجزائرية والعالمية باعتباره إرث إنساني.

من جهة أخرى، دافع محمد عيسى مجددا عن علاقة الزوايا بالسياسيين معتبرا أن زيارات الساسة للزوايا لا تشكل خطرا على المرجعية الدينية، لكن الخطر حسبه في استيراد أو اعتناق دين من الخارج، منوها بدور الزوايا التي واجهت الاستعمار للمحافظة على الهوية الجزائرية وعلى الدين الإسلامي.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطار رعدية على هذه الولايات

  2. وفاة الداعية الإسلامي يوسف القرضاوي

  3. عملية توزيع كبرى للسكنات من مختلف الصيغ خلال شهر نوفمبر

  4. رياح قوية وأمواج عالية على هذه السواحل

  5. إطلاق خدمة "MyBus" لتحسين النقل الجامعي

  6. انطلاق عملية بيع تذاكر ودية "الخضر" ضد نيجيريا

  7. افتتاح الدورة الثالثة للترشح من أجل الحصول على التأهيل الجامعي

  8. إنخفاض أسعار الغاز في أوروبا

  9. نحو استغلال أكثر من 3 مليون هكتار لإنتاج 9 مليون طن من الحبوب

  10. 13 قتيلا في إطلاق النار في مدرسة وسط روسيا