برلمان بنكهة جديدة و”توابل” قديمة

نواب “مشاكسون” يخذلهم الصندوق وآخرون يواصلون المسيرة

أرشيف
أرشيف

لعريبي.. سعداوي.. بن خلاف.. هاهنا قاعدون وأيت حمودة يعود من بعيد

 

أعادت نتائج الانتخابات التشريعية 2017 للبرلمان بتركيبته الجديدة  وجوه العهدة السابقة وكشفت سيطرة شخصيات تقليدية على مقاعد الغرفة السفلى للبرلمان، في حين كانت النتائج قاسية على البعض الذين لم يفلحوا في اجتياز عتبة العودة لقبة زيغود يوسف واختاروا مواصلة النضال، لكنها أيضا أفرزت وجوها “شبه شابة” أزاحت الكبار من الساحة. بعد أن رمت الأحزاب السياسية بأوراقها خلال الحملة الانتخابية واختارت ترشيح بعضا من ساستها المخضرمين في الانتخابات أملا منها بالحصول على أصوات كثيرة.

أظهرت نتائج الانتخابات عودة عدد من الوجوه القديمة الذين سبق أن قضوا عدة عهدات نيابية لأكثر من مرة، حيث فاز النائب المشاكس سليمان سعداوي عن ولاية النعامة مرة أخرى بعهدة نيابية جديدة، من شأنها أن تجعل للبرلمان نكهة على اعتبار أن النائب من حزب موالي للسلطة، لكنه لا يجد حرجا في معارضة موقف حزبه أحيانا، وانتقاد  الحكومة أحيانا أخرى، فوصف بالنائب المشاكس الذي يبرر خرجاته بأنه ممثل للشعب وليس للحزب.

 كما نجح النائب المعارض عن جبهة العدالة والتنمية لخضر بن خلاف في الفوز بعهدة أخرى بعد أن كاد يفقد حظوظه في المرحلة الأخيرة، وعرف عن النائب أنه من أكثر النواب حضورا بالنظر إلى الأسئلة الكتابية الموجهة للحكومة وكذا مواقف المعارضة ضد مجمل القوانين، فسجل حضورا قويا خلال العهدة السابقة. ونفس الحال بالنسبة للنائب حسن لعريبي. كما أعادت النتائج عددا من نواب حزب التجمع الوطني الديمقراطي على مستوى عدة ولايات، على غرار العاصمة، حيث فاز كل من شيهاب صديق وفوزية سحنون بعهدة جديدة وكذلك الحال مع رجل الأعمال مناعي عن ولاية تبسة الذي تمكن رغم المنافسة الشرسة من افتكاك مقاعد لصالح ولايته، كما عادت أغلب نواب الحزب العتيد للتربع على كرسي قصر زيغود يوسف، حيث نجح جل النواب المترشحين في افتكاك عهدة لـ5 سنوات أخرى، على غرار النائب عبد اللاوي عبد القادر عن حزب الأفلان في ولاية سيدي بلعبياس، وحجوج عبد القادر عن ولاية وهران الذي حصد أكبر حصة من المقاعد لصالح الحزب، إلى جانب أصحاب المال، على غرار بدة محجوب وكذا بهاء الدين طليبة ومحمد جميعي وكان نواب حزب العمال من العاصمة الأوفر حظا، حيث تمكن كل النواب السابقين من الفوز بعهدة أخرى، على غرار النائب جلول جودي ورمضان تعزيبت، إلى جانب النائبة الجريئة نادية شويتم، كما كشفت النتائج عن عودة النائب المثير للجدل أيت حمودة نور الدين نجل الشهيد البطل عميروش وهذا كنائب حر بعد أن استطاع افتكاك مقعد في عقر دار الأرسيدي والأفافاس.

جودي وتاعزيبت يرافقون “ولية” نعمتهما

ومثلما ابتسمت بوابة الغرفة السفلى للبرلمان لعدد من النواب اسقطت نتائج التشريعيات عددا آخر منهم كانوا قد سجلوا حضورا قويا خلال العهدة السابقة، وكانوا قيادين ومناضلين من الدرجة الأولى في أحزابهم، وكسبـــوا تأييد وثقة الشعب خلال سنـــة 2012، لكن هذه الثقة لم تتجدد ولم يفلح النـــواب القدامى في تبوئ مقعـــد بالبرلمان الجديد وكانـــت النتائج قاسيـــة على القيــادي في حركة النهضة الذي ترشح عن قائمة الاتحاد من أجل النهضـــة والعدالــة والبنـــاء بالعاصمـــة، يوســف خبابــة، الذي ذاع صيتـــه خلال العهدة السابقة وفشل في هذه الانتخابات لكنه أكد أن نضاله لن يتوقف وسيستمر. وقال عبر منشور له “إن لم يكن الفوز حليفنا فإنني أؤكد أننا مستمرون في نضالنا وأن مستقبل الجزائر بين يدي أبنائها مهما كانت مواقعهم، ونتمنى التوفيق والسداد للفائزين من الاتحاد وتحالف حمس،  وكل المخلصين من التشكيلات الأخرى، وأعتذر لمن وضعوا فينا ثقتهم ولم نتمكن من تمثيلهم”.

الوضع نفسه عاشه عدد من النواب الذين سجلوا تجوالا سياسيا وهربوا من أحزابهم التي كانت وراء وصولهم للبرلمان من أجل الالتحاق بأحزاب أخرى لم تكن فأل خير عليهم، على غرار النائب أحمد بن خليفة، وعاش نواب الحزب الاشتراكي حزب العمال انتكاسة بعد أن خرج عدد من نوابه من قصر المرادية، على غرار النائب اسماعيل قوادرية وكذا رشيد خان.  والمفاجأة الكبيرة في البرلمان الجديد الذي أعاد حوالي 40 بالمائة من الحرس القديم هو دخول عدد من الوجوه الجديدة، على غرار النائبة غنية إيداليا وكذا النائب الحاج العايب السيناتور السابق، إلى جانب رجال أعمال، على غرار نائب الأرندي عبد القادر الطيب الزغيمي من البليدة، كما سجل حضور عدد من الوجوه الشابة التي أطاحت بالكبار من المشهد السياسي، حيث أقحم تاج عددا من النواب الشباب، وكذلك الحال بالنسبــة للقوائــم الحــرة التــي صنعـــت المفاجأة الكبرى بحصولها على 28 مقعدا في المجلــس الجديــد، أغلبهم شباب.

الأكثر قراءة

  1. أمطار رعدية في 8 ولايات

  2. "جميلُ الجزائر" الذي لا ينساه الصينيون..منذ 50 عامًا!

  3. بلايلي يرد على شائعات وقوعه في فحص كشف المنشطات مرة ثانية

  4. شروط "جديدة" لدخول مقرّ السفارة الأمريكية بالجزائر

  5. أسعار النفط تواصل تعافيها

  6. أمطار رعدية في عدد من ولايات الوطن

  7. وكالة الفضاء وديوان الأرصاد الجوية..لإعادة بعث "السدّ الأخضر"

  8. أمطار رعدية شرق وغرب الوطن

  9. 12 مشروع قانون للتصويت عليها يوم غد الثلاثاء

  10. بن عبد الرحمان: "الدولة تتخلى عن أرباح سوناطراك وسونلغاز لتوسيع استثماراتهما"