بريطانيا ترغب في تعزيز تعاونها الأمني مع الجزائر

أبدت انشغالها بـ “استفحال” التهديد الإرهابي في منطقة الساحل

الجزائر وبريطانيا
الجزائر وبريطانيا

مساهل: “المملكة المتحدة متمسكة بدعم حق الصحراويـين في تقريـر المصير”

أكد الوزير البريطاني المكلف بشمال إفريقيا والشرق الأوسط، توبياس إيلوود، أن “المملكة المتحدة ترغب في تعزيز تعاونها الأمني مع الجزائر في ظل استفحال النشاط الإرهابي وتزايد التهديدات الأمنية في منطقة الساحل وشمال إفريقيا”. وأفاد إيلوود بأن “البلدين يتقسامان وجهة نظر مشتركة بخصوص عدّة قضايا إقليمية وعلى رأسها أزمة ليبيا التي لا ينبغي أن تحل بطرق غير سياسية”.

وذكر المسؤول البريطاني أن “الدورة السابعة للحوار الثنائي الإستراتيجي بين الجزائر والمملكة المتحدة كشفت عن تقارب واسع بين الجزائر وبريطانيا وعلى أهمية دعم العلاقات الثنائية بين البلدين.”

وقال الوزيير إيلوود إن “إرادة بريطانيا والجزائر لتكثيف وتوسيع التعاون البيني مترجمة على أرض الواقع ويعبر عنها مستوى المبادلات التجارية بين البلدين والذي تضاعف في ظرف سنة واحدة”. وفي مجال مكافحة الإرهاب أوضح أن بريطانيا والجزائر لهما “تقارب تام” في مكافحة الإرهاب، مشيرا إلى تطابق وجهات نظر البلدين فيما يتعلق بدفع الفدية للإرهابيين وتمويل الإرهاب.

من جهته أكد وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية، عبد القادر مساهل، أن الجزائر والمملكة المتحدة تربطهما شراكة “مثالية” مشيرا إلى أن العلاقات بين البلدين “تعرف تنوعا بفضل المجالات المتاحة للطرفين”. وفي تصريح على هامش محادثاته مع الوزير البريطاني المكلف بشمال إفريقيا والشرق الأوسط توبياس إيلوود، أوضح مساهل أن اللقاء شكل فرصة لتقييم العلاقات الثنائية “التي يعتبرها الطرفان مثالية”.

واسترسل قائلا إن الشراكة بين الجزائر ولندن “ما فتئت تتكثف وتتنوع”، مشيرا إلى أن التعاون لا يقتصر فقط على الطاقة مثلما جرت عليه العادة لفترة طويلة. وأضاف مساهل “إن هناك مجالات متاحة أمام المملكة المتحدة في الجزائر على غرار الصناعة الغذائية والمواد الصيدلانية والفلاحة والبحث والتعليم العالي”. كما أوضح أنه أجرى مع الوزير البريطاني “تقييما لوضع العلاقات والمراحل التي تم اجتيازها” في العلاقات بين البلدين منذ زيارة العمل الأخيرة التي أجراها إيلوود إلى الجزائر مطلع أكتوبر المنصرم.

وأردف مساهل قائلا: إن محادثاته مع الوزير البريطاني سمحت بتبادل وجهات النظر حول “الأوضاع المتأزمة” التي تعيشها بعض مناطق شمال إفريقيا والشرق الأوسط لاسيما ليبيا ومنطقة الساحل وسوريا. وأشاد الوزير بهذه المناسبة بالموقف “الدائم والثابت” للمملكة المتحدة بشأن ملف الصحراء الغربية، مشيرا إلى أنه باعتبارها عضوا دائما بمجلس الأمن الذي ترد مسألة الصحراء الغربية ضمن جدول أعماله فإن “المملكة المتحدة لطالما عبرت عن تمسكها بحق الشعوب في تقرير مصيرها”. ويتواجد مساهل في لندن في إطار انعقاد الدورة السابعة للحوار الثنائي الإستراتيجي بين الجزائر والمملكة المتحدة الذي ترأسه مناصفة مع المستشار البريطاني المكلف بالأمن الوطني مارك ليال غرانت. 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطار رعدية غزيرة في هذه الولايات

  2. (بالصور) .. الصين تنجح في إستنساخ 4 مدن أوروبية

  3. "الفاف" تكشف طبيعة إصابة بدران

  4. الصين تؤيد إنضمام الجزائر للمجموعة الإقتصادية "بريكس"

  5. حجز 6 جوزات سفر و400 مليون سنتيم بحوزتهم .. تفكيك شبكة إجرامية بحسين داي بالعاصمة

  6. هكذا تخطط "البارصا" لإسترجاع ميسي

  7. ‏"أبل" تحل مشاكل الكاميرا في "آيفون 14 برو" و"آيفون 14 برو ماكس"

  8. بلعريبي يعاين وتيرة سير أشغال إنجاز ملعب الدويرة

  9. وزير الداخلية يعطي إشارة انطلاق عملية الإحصاء العام للسكان والإسكان

  10. السلسلة العالمية للكاراتي 2022.. لويزة أبوريش تهدي الجزائر ميدالية ذهبية