بن غبريت - الكناباست .. هل هي مؤشرات العودة إلى الصفر؟!

يبدوا أن الأوضاع في قطاع التربية في طريقها للتأزم مرة أخرى

يبدوا أن الأوضاع في قطاع التربية في طريقها للتأزم مرة أخرى، فالهدنة التي عرفها القطاع هذه الأيام بعد الإضراب الذي شنته نقابة “الكنابست” والذي استمر ثلاثة أشهر لن تدوم طويلا.

وتأتي تصريحات وزيرة التربية أمس الاثنين من ولاية البليدة، التي وصفت الكناباست بطريقة غير مباشرة بأنها تتبع منطق "الدكتاتورية" بالإضافة إلى البيان الذي أصدرته نقابة الكناباست والذي وجهت فيه اتهامات لبن غبريت ودعت السلطات العليا للتدخل، كمؤشرات على تأزم الوضع مرة أخرى بين الطرفين و انعدام الثقة بينهما.

وهاجمت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت نقابة الكناباست، وقالت أن عهد إملاء الأوامر من طرف النقابات على الوزارة قد ولى وانتهى. وأشارت إلى "النقابة تسير بمنطق أنها تأمر ونحن ننفذ".

وقبل ذلك، قالت وزيرة التربية، أن قرار خصم أيام الإضراب من الأساتذة المضربين لا رجعة فيه. 

ومن جانبها نقابة “الكنابست” تحدثت عن استفزازات يتعرض لها الأساتذة، وناشدت في بيان لها، السلطات العليا والغيورين على قطاع التربية التدخل لكشف حقيقة المؤامرة والعمل على رد الاعتبار للمدرسة الجزائرية من خلال إبعادها عن كافة أشكال الاستفزازات والمناورات التي تدفع إلى بؤر توتر جديدة نحن في غنى عنها.

ودعا المجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع ثلاثي الأطوار للتربية، إلى عقد جمعيات عامة ومجالس ولائية للرد على ما أسماه استفزازت وزارة التربية الوطنية.

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطار غزيــرة وريـاح قوية بهذه الولايات

  2. اخر تطورات لقاء إتحاد الجزائر أمام نهضة البركان

  3. بــلاغ هــام من "كـاسـنوس"

  4. علم جمهورية الريف يرفرف بمقر الأمم المتحدة

  5. هذا موعد سحب استدعاء امتحاني"البكالوريا والبيام "

  6. القوانين الأساسية للأسلاك الطبية وشبه الطبية وتمويل المؤسسات الناشئة على طاولة مجلس الوزراء

  7. منذ بدء العدوان.. إرتفاع حصيلة شهداء غزة إلى 34151 شهيد

  8. تويوتا اليابانية العملاقة للسيّارات تتأهب للعودة بقوّة إلى السوق الجزائرية

  9. رياح قوية وزوابع رملية على هذه الولايات

  10. أبرز مخرجات اجتماع مجلس الوزراء