بن غبريت: امتحان بكالوريا 2018 سيجرى بين 20 و 25 جوان

بن غبريت: إطلاق استشارة حول تدريس الأمازيغية مجرد شائعات

أعلنت وزيرة التربية نورية بن غبريت صباح اليوم، عن تواريخ اجتياز الإمتحانات النهائية للأطوار التعليمية الثلاث، حيث سيكون امتحان شهادة نهاية التعليم الابتدائي يوم 23 ماي، وشهادة نهاية التعليم المتوسط ابتداء من 28 إلى غاية 30 ماي.

أما امتحانات شهادة نهاية التعليم الثانوي "البكالوريا" فستكون من 20 إلى 25 جوان، فيما تم الإبقاء على نفس الرزنامة المتعلقة بالامتحانات الفصلية.

وأكدت بن غبريت خلال الندوة الوطنية للإطارات أنه تم السهر على ضمان انتهاء البرامج للإمتحان في دروس تلقاها التلاميذ، مضيفة أن التحضيرات المرتبطة بالامتحانات الوطنية هي في اللمسات الأخيرة، حيث سيتم تأمين وتوفير كل الوسائل البشرية والمادية لضمان السير الحسن للامتحانات، وكذا توفير التكييف في المراكز، بالإضافة إلى توفير النقل للمترشحين البعيدين.

من ناحية أخرى، نفت الوزيرة بن غبريت إطلاق أي استشارة بخصوص تدريس اللغة الأزيغية في مختلف الأطوار التعليمية، وقالت إن الأمازيغية لغة وطنية مدسترة وتعليمها لا يحتاج أي استشارة، مضيفة أن أي معلومات متداولة خارج المواقع الرسمية لوزارة التربية هي كاذبة ومجرد شائعات يراد منها البلبلة.

خصومات من الأجور لكل من يدخل في إضراب

وبخصوص إضراب الأستانذة، أوضحت الوزيرة أن  قطاع التربية له كل الإمكانيات للحد من ظاهرة الإضراب التي مست بعض الولايات، مؤكدة أن كل من سيدخل في إضراب سيقابله الخصم في الأجور.   

وقالت الوزيرة في ردها على إضراب النقابات، المقرر شنه بعد العطلة الربيعية: "أن كل من يتوقف عن العمل سيقابله الخصم" مشيرة إلى الأساتذة يعرفون قوانين هذا الأمر.

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. وزارة التربية تعلن عن تعديل موعد عطلة الشتاء

  2. رسميا .. الجزائر في مواجهة المغرب في ربع نهائي كأس العرب

  3. بوقرة يكشف جديد إصابة بونجاح

  4. دفتر الشروط الجديد الخاص باستيراد السيارات سيكون جاهزا بهذا التاريخ

  5. قائمة القنوات الناقلة لمباراة "الخضر" و "الفراعنة"

  6. 17 مليار سنتيم للـ "الخضر" من طرف "الفيفا" بعد تحقيقهم لهذا الإنجاز

  7. هبوب رياح قوية تتعدى سرعتها 80 كلم في الساعة في هذه الولايات

  8. بلحاج يتوقع هذه النتيجة للقاء "الخضر" أمام "الفراعنة"

  9. المغرب أمام عبئ طاقوي غير مسبوق

  10. لماذا دعت الولايات المتحدة الأمريكية رعاياها لتجنب السفر إلى فرنسا؟