بوغالي: الجزائر تتطلع إلى توسيع التعاون مع ايطاليا في البنى التحتية والنقل

استقبل رئيس المجلس الشعبي الوطني، ابراهيم بوغالي، اليوم الاثنين، وفدا برلمانيا إيطاليا يقوده بييرو فاسينو، رئيس لجنة الشؤون الخارجية والشؤون الأوروبية بغرفة النواب.
تطرق رئيس المجلس، في مستهل هذا اللقاء، إلى المنحى التصاعدي الذي تعرفه العلاقات بين الجزائر وإيطاليا، وركز بشكل خاص على ما عرفه التعاون البرلماني من تطور لاسيما بعد التوقيع على اتفاقية التعاون بين الطرفين سنة 2004، كما عبر عن أمله في أن تساهم المجموعة البرلمانية للصداقة، التي نصبت مؤخرا، في تعزيز تبادل التجارب والخبرات بين المؤسستين التشريعيتين.
وبالمناسبة، ثمن رئيس المجلس الزيارة التي قام بها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون إلى إيطاليا منذ أيام، وعبر عن ارتياحه لما أسفرت عنه من عديد الاتفاقيات الموقعة بين البلدين.

وقال رئيس المجلس أن التعاون بين البلدين، في شقه الاقتصادي، يعرف مؤشرات إيجابية للغاية لاسيما في مجال الطاقة الذي تعزز بالشراكة بين شركتي "سوناطراك" و"إيني" وأضاف بأن الجزائر تتطلع إلى توسيع هذا التعاون كي يشمل مجالات أخرى على غرار البنى التحتية والنقل.
وبالمناسبة أشار بوغالي إلى مشروع قانون الاستثمار المزمع عرضه قريبا على البرلمان وأكد بأنه سيحسن مناخ الأعمال ويحفز حركة رؤوس الأشخاص والأموال.
في سياق آخر، تحدث بوغالي بارتياح عن تقارب وجهات النظر بين البلدين حول عدة قضايا كالوضع في الساحل، كما جدد حرص الجزائر على حلحلة الوضع في ليبيا وتونس، وذكر، في هذا المقام، بأن الجزائر حريصة على عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول وتسعى لتوفير عوامل استتباب الأمن والاستقرار في المنطقة.

في جانب آخر، تحدث بوغالي عن مشكلة الهجرة غير الشرعية وأوضح أن الجزائر تعتمد مقاربة تشاركية لإيجاد حلول مناسبة لها حيث تقوم على معالجة مسببات هذه الظاهرة مع الحفاظ على كرامة وحقوق المهاجرين في نفس الوقت.
من جهته، أبرز فاسينو أن العلاقات بين البلدين في تطور مستمر لاسيما بعد زيارتي رئيس الجمهورية ووزير الشؤون الخارجية إلى إيطاليا مؤخرا، وأكد أن تطوير التعاون البرلماني ضروري أيضا لاستحداث جو يحفز على الارتقاء بالعلاقات الثنائية والتعاون في شتى الأصعدة.
وعلى صعيد آخر، تطرق فاسينو بارتياح إلى ما حققه البلدان من خلال شراكتهما الطاقوية، وأكد ضرورة التعاون في الطاقات المتجددة وذلك قبل أن يؤكد أن توسيع العمل في المجالات الاقتصادية سيساهم في تسهيل الاستثمارات وتحفيز رجال الأعمال في البلدين.
وانتهز  فاسينو السانحة ليتطرق إلى التحديات التي تواجه بلدان حوض البحر الأبيض المتوسط، حيث ثمن عاليا دور الجزائر التي تساهم بشكل كبير في تحقيق الاستقرار والأمن في هذه المنطقة.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. مبابي

    "الفيفا" يعاقب مبابي لهذا السبب

  2. فتح التسجيلات اليوم لاقتناء سكنات الترقوي العمومي في هذه الولايات

  3. هذه هي الملاعب التي ستودع المونديال بعد الدور ثمن النهائي

  4. ميزة غير مسبوقة في ساعة "هواوي" الذكية الجديدة

  5. 29 مارس 2023 موعد دخول الرمز العمودي "الكودبار" حيز التنفيذ

  6. بالفيديو .. مشجعون أرجنتينيون يقصدون مسجدًا بقطر للإستفسار عن الإسلام

  7. (فيديو).. الإعلامي اللبناني جورج قرداحي ينفي اعتناقه الإسلام.. وهذا ما قاله عن القرآن

  8. رئيس الجمهورية يقلّد ملك الأردن وسام أثير والملك عبد الله الثاني يوشّح الرئيس تبون بوسام النهضة

  9. رئيس الجمهورية يخص ملك الأردن باستقبال رسمي ويجري محادثات موسعة مع ضيف الجزائر بحضور وفدي البلدين

  10. مونديال قطر 2022.. غربال ضمن الطاقم التحكيمي لمباراة اليابان - كرواتيا