تبون يعطي تعليمات بتوزيع 4350 وحدة سكنية بصيغة LPP قبل نهاية السنة

رزنامة التوزيع تشمل 8 ولايات

تبون يتوعد المتقاعسين بالفصل .. و 4350 سكن «ال.بي.بي» ستوزع ابتداء من 12 ديسمبر الجاري
تبون يتوعد المتقاعسين بالفصل .. و 4350 سكن «ال.بي.بي» ستوزع ابتداء من 12 ديسمبر الجاري

الوزارة تُنهي آخر الترتيبات لتوزيع 10 آلاف سكن من عدل 1 بسيدي عبد الله

 

أمر وزير السكن والعمران والمدينة، عبد المجيد تبون، الإطارات المركزية والمسؤولين المحليين للمؤسسة الوطنية للترقية العقارية، بتوزيع 4 آلاف و350 وحدة سكنية جاهزة على المستوى الوطني قبل نهاية السنة الجارية، وذلك خلال لقاء جمعه بهم في الأيام القليلة الماضية، على أن توزع السكنات بالعاصمة الاثنين القادم، وبتاريخ 25 ديسمبر  الجاري في باقي الولايات.

وسجلت وزارة السكن والعمران والمدينة، خلال لقاء جمع المسؤول الأول عبد المجيد تبون، بالمسؤولين المركزيين للوزارة والمحليين على مستوى الولايات، تأخرا كبيرا في توزيع العديد من السكنات الجاهزة والمنتهية، وذلك بالنظر لتخوف العديد من المسؤولين من إمكانية حدوث “فوضى” أثناء عملية التوزيع، وهو الأمر الذي لا يتحمل عواقبه أي مسؤول محلي، في ظل الظروف الحالية، حيث دعاهم الوزير لتحمل المسؤولية رفقة المصالح الأخرى المعنية بالتوزيع. 

وحسب آخر الإحصائيات التي بحوزة وزارة السكن والعمران والمدينة، فإن عدد السكنات الجاهزة والتي لم توزع يفوق 4 آلاف سكن، وهو ما دفع الوزير لتوجيه أوامر صارمة بضرورة توزيع 4350 سكنا قبل نهاية السنة الجارية. كما اطلع الوزير خلال هذا اللقاء على جاهزية المواقع السكنية ومدى تقدم الانجاز في مشاريع الترقوي العمومي.وستفوز ولاية الجزائر بحصة كبيرة خلال توزيع هذه السكنات، والمقدر عددها بألف و67 وحدة سكنية، ستوزع الاثنين القادم (12 ديسمبر). أما المواقع الأخرى على مستوى باقي ولايات الوطن فستوزع بتاريخ 25 ديسمبر الجاري. فيما ستكون عاصمة الغرب وهران صاحبة حصة الأسد في توزيع هذه السكنات، حيث استفادت من 2000 وحدة. فيما سيتم توزيع 88 وحدة سكنية فقط بولاية برج بوعريريج، و62 وحدة فقط بولاية عنابة. أما ولاية باتنة فستعرف توزيع 180 وحدة سكنية، وولاية قسنطينة هي الأخرى ستشملها هذه العملية من خلال توزيع 456 سكنا، وولاية المسيلة هي الأخرى معنية بـ36 وحدة سكنية.

من جهة أخرى، اعتبرت مصالح وزير السكن المدينة الجديدة بسيدي عبد الله، النموذج الأول للمدينة الذكية، حيث تحتضن مشاريع سكنية ضخمة في مقدمتها صيغة الترقوي العمومي بأكثر من 5000 وحدة وصيغة البيع بالإيجار”عدل” بأكثر من 44 ألف وحدة سكنية.

وكشف وزير السكن أن مدينة سيدي عبد الله هي أول نموذج لمدينة ذكية تنجز منذ الاستقلال، على أن يدشن الجزء الأول من المدينة خلال الأيام القليلة القادمة، مبرزا أن مدينة “الأحلام” تتوفر على أقطاب صناعية تكنولوجية بأحدث المواصفات العالمية.

وأضاف تبون، أنه سيتم توزيع 10 آلاف سكن بسيدي عبد الله كحصة أولية من صيغة البيع بالإيجار عدل1، مرفوقة بجميع المرافق الاجتماعية من مدارس ومصالح عمومية.

فيما ترتقب مصالح تبون مع نهاية السن الحالية توزيع ما يقارب 2.000 وحدة سكنية من صيغة الترقوي العمومي، وهي أول دفعة قبل أن يتم مواصلة التوزيع مع الاستلام التدريجي للمشاريع.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطار رعدية في 8 ولايات

  2. أمطار رعدية على عدد من ولايات الوطن

  3. رئيسة الوزراء التونسية الجديدة..في أول زيارة رسمية إلى الخارج

  4. (فيديو) هدف عالمي من منتصف الميدان يوقعه لاعب شبيبة القبائل هارون

  5. مهن جديدة "ممنوعة على الأجانب" في السعودية

  6. أسعار النفط تواصل تعافيها

  7. أمطار رعدية في عدد من ولايات الوطن

  8. رئيس الجمهورية يوجّه "دعوة" لأمير موناكو..لحضور افتتاح الألعاب المتوسطية بوهران

  9. محرز يحطم رقم انيلكا

  10. تنصيب مصطفى رضوان رفيق مدير لديوان مركب “مصطفى تشاكر”