تصريحات ماكرون تثير "استهجان" الطبقة السياسية في الجزائر

أثارت تصريحات رئيس فرنسا إيمانويل ماكرون الأخيرة "المسيئة لتاريخ الجزائر" ، استهجان الطبقة السياسية في البلاد ، بعد أن ادعى عشية رئاسيات بلاده التي يخوضها لنيل فترة رئاسية جديدة ، أن الجزائر "لم تكن أمة قائمة قبل الاستعمار الفرنسي ، وأنها انتقلت من الاستعمار العثماني إلى استعمار آخر"، على حدّ تعبيره.

جبهة المستقبل ، قالت في بيان مساء اليوم السبت إنها تعتبر هذه التصريحات "مراهقة سياسية حقيقية وتعدٍّ مع سبق الإصرار والترصد على دولة كاملة السيادة".

وتابع بيان المستقبل :"أما الحديث عن تاريخنا كأمة واحدة موحّدة يبقى حقدا دفينا ، يؤكد مرة أخرى ما عجز المستعمر عن تحقيقه طيلة قرن و أزيد من محاولات فاشلة لطمس الهوية والوحدة الوطنية".

وأضاف:"أما تكرار خطاب الكراهية ضد مؤسسة الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الذي لقّن إستعمار الأمس أقصى دروس البطولة والشهامة ، سيلقّنهم اليوم معنى أن تكون جزائريا في أرض سُقيت بدماء الشهداء ، وستبقى الجزائر عصية على كل أعدائها بفضل فطنة ووعي ووحدة كل أبنائها وتمسكهم بكل مؤسساتهم الدستورية".

كما أبدى الحزب دعمه لقرار استدعاء السفير الجزائري بباريس من أجل التشاور ، مؤكدا في ذات البيان أن "وحدة الوطن ومؤسساته خط أحمر لا تسامح مع من يطاله".

من جهتها ، أرجعت حركة البناء الوطني تصريحات ماكرون إلى ما أسمته "هستيريا الانتخابات ومكنونات عدوانية في حق وطننا وتاريخ دولته وشعبه".

وعبّرت حركة البناء في بيان لها "رفضها التامّ للمساس بالسيادة الوطنية والتدخل في الشأن الجزائري ، واستنكارها الكبير للإستغلال السياسوي للجالية الجزائرية في الحملات الانتخابية وإهمال حقوقها والإعتداء على قيمها في خلال السنوات الأخيرة".

كما رفضت الحركة "أي محاولة عدوانية للمساس بمؤسسات الدولة أو محاولة التفريق بينها ، فهي وحدة واحدة ينظم عملها الدستور و قوانين الجمهورية"، مُبدية "وقوفها إلى جنب دولتنا و مؤسساتها الرسمية بأي موقف سيادي يمكن أن تتخذه لصدّ مثل هذه الإعتداءات المتكررة من أناس لم يستطيعوا أن يتخلوا عن نظراتهم الإستعمارية".

وأكد الحزب أيضا "اعتزاز الحركة بتاريخ الجزائر وشخصيتها ووحدة شعبها و تناغم مؤسساتها" ، مشيرا إلى أن الجزائر "كانت تطعم فرنسا وديونها العالقة وثرواتها المنهوبة دليل على أن الجزائر كانت أمة قائمة ودولة سيدة حاول الإستعمار طمسها لكنه لم يستطع ذلك".

وجاء في ختام بيان البناء إن "حكومة ماكرون اليوم منزعجة من فشلها المسجل داخليا وخارجيا و آخره أزمة الغواصات وتريد أن تصدّر لنا مشاكلها وإخفاق حكومتها التي لم تنجح سوى في صناعة ربما بعض التوترات".

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطار رعدية ورياح عبر هذه الولايات اليوم

  2. عمورة على أعتاب الدوري الإنجليزي الممتاز

  3. الشركة المالكة للسفينة المحتجزة: 25 فردا من الطاقم يتواصلون مع السلطات لضمان سلامتهم

  4. وفاة أكبر توأمين ملتصقين في العالم

  5. الشرطة الأسترالية تعلن مقتل 5 أشخاص في هجوم على مركز تجاري بسيدني

  6. وسائل إعلام إيرانية: الحرس الثوري يحتجز سفينة تجارية لها علاقة بالكيان الإسرائيلي بالقرب من مضيق هرمز

  7. وفاة 19 شخصا في حوادث المرور خلال أيام العيد

  8. وزير الداخلية التركي: إجلاء نحو 100 شخص بعد حادث تحطم تلفريك في أنطاليا

  9. إصابة 16 فلسطينيا عقب العثور على جثة مستوطن برام الله

  10. أردوغان: لا يمكن تحقيق السلام والاستقرار الدائمين في الشرق الأوسط دون حل عادل للقضية الفلسطينية