تفاصيل مُثيرة حول قضية إختطاف الطفل " سليم محداد "

الخاطف ينتمي لنفس القرية التي يقطنُ بها الضحية

 

كشف النائب العام لمحكمة العدل بتيزي وزو ، محمد الطيب العزيزي اليوم  في مؤتمر صحفي ، حول قضية الإختطاف  التي هزّت شارع تيزي وزو ، بأن المُتهم الرئيسي في هذه العملية كان قد حاول قبل ذلك بأسبوع خطف طفل آخر من نفس القرية .

وكانت عناصر الدرك الوطني قد ألقت القبض على المُشتبه فيه بإختطاف الطفل سليم محداد  البالغ من العُمر 9  سنوات ، ببني زمنزر ساعات بعد تحريره من قبل عناصر الشرطة صباح اليوم غير بعيد عن قرية أيت عدنان .

وكشف النائب العام خلال الندوة الصحفية التي عقدها اليوم على هامش هذه الظاهرة التي تفشت مؤخرا بالمنطقة ، بأن الأسرة قد تلقت إتصالاً من الخاطف مرتين في بعد الظهر من اليوم قبل صدوره لإجباره على الإستماع لصوت الطفل.

وأضاف بأن التحقيق الذي فتحتهُ عناصر الكتيبة الإقليمية للدرك الوطني ، قد بالوصول إلى المشتبه فيه على ضوء المعلومات التي إستقوها من قبل الضحية "سليم محداد " لدى الإستماع لتصريحاته مرفوقا بأفراد أسرته.

وللتذكير فقد أراد الخاطفون إبتزاز والد الطفل سليم لأنه مهاجر مقيم بفرنسا ، وكان الطفل قد إختفى منذُ الخميس الماضي في ظرُوف غامضة ومجهولة، ما جعل مصالح الدرك الوطني تسارع في البحث وتمشيط المنطقة التي كان متواجدا فيها.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. العودة إلى نظام الموسم الدراسي بثلاثة فصول

  2. "خبرانِ سارّان" لطالبي العمل عبر مكاتب التشغيل

  3. بيلاروسيا تطرد السفير الفرنسي..ما السبب؟

  4. ماندي يتسبب في أول خسارة لفياريال في "الليغا"

  5. هذا هو مصير كميات "البطاطا" المحجوزة مؤخرا

  6. "رقم أخضر" لحماية أبناء الجالية من "المضايقات" في الخارج

  7. أسعار النفط تواصل صعودها

  8. وزارة التربية تنشر رزنامة الإختبارات الفصلية للسنة الدراسية 2021 2022

  9. مجلة فوربس: أوروبا أمام أزمة طاقوية غير مسبوقة

  10. نجم كروي إفريقي سابق يعاتب ديلور