تكليف لجنة وزارية لمعاينة الشواطئ "الممنوعة" للسباحة

من اجل دراسة أسباب غلقها وإتخاذ تدابير استعجالية وملموسة لاعادة فتحها في الموسم المقبل.

أعلنت وزارة الداخلية والجماعات المحلية عن تنصيب لجنة متعددة القطاعات للتكفل بمعاينة الشواطئ الملوثة والممنوعة للسباحة، بحسب ما جاء في بيان لذات الوزارة.

وبهذا الصدد  ترأس الأمين العام لوزارة الداخلية والجماعات المحلية، صلاح الدين دحمون، نهاية الاسبوع المنصرم، إجتماع اللجنة المتعددة القطاعات للتحضير لموسم الاصطياف،  ومعالجة تقارير الزيارات الميدانية التي قامت بها إطارات الوزارة على المستويين المركزي والمحلي، والتي سمحت بتحديد أسباب غلق بعض الشواطئ، إقرار فتح غيرها.

وتسعى وزارة الداخلية بالتنسيق مع مختلف أجهزة الأمن لتأمين الشواطئ وتهيئتها لاستقبال المصطافين، وكذا محاربة كل أشكال تلوث الشواطئ الذي تخلفه الإفرازات الصناعية. يضيف ذات المصدر.

كما تعمل الوزارة الوصية على اتخاذ تدابير استعجالية وملموسة تخص مسألة  الشواطئ الممنوعة للسباحة أو المغلقة من أجل ضمان  أمن وصحة المصطاف، يقول ذات المصدر.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطار رعدية تتعدى 50 ملم محليا في هذه الولايات

  2. بعدما شاهد أداء الخضر في "كأس العرب"..محلّل رياضي: هذا ما سيفعله منتخب الجزائر في المونديال

  3. هكذا حاولت "جماعات ضغط" تمرير حاويات ملابس عسكرية في تبسة!

  4. أمطار رعدية غزيرة على 18 ولاية

  5. "شكون المير ؟"..خطوة خطوة..هكذا يتمّ انتخاب رئيس المجلس الشعبي البلدي حسب القانون

  6. السعودية تسجل أول إصابة بمتحور "أوميكرون"

  7. لماذا توقّفت سفينة "طارق بن زياد" عن الإبحار؟

  8. الوزير الأول يترأس إجتماعا لمجلس الحكومة

  9. الجزائر 4-0 السودان..بداية "مُرعبة" للخضر في كأس العرب

  10. "هبت ريح الحرية"، "هبت ريح الكرامة" شعارات يرددها الشعب المغربي في مظاهرات رافضة للتطبيع مع الكيان الصهوني