توزيع المياه الشروب بالعاصمة سيتحسن في شهر رمضان

قال وزير الموارد المائية والأمن المائي كريم حسني، أن الجزائر العاصمة ستعرف تحسنا من حيث توزيع المياه الشروب خلال شهر رمضان المقبل بعد ارتفاع القدرات الإنتاجية اليومية للولاية.

وأوضح حسني خلال جلسة استماع بلجنة الإسكان والتجهيز والري والتهيئة العمرانية للمجلس الشعبي الوطني أمس ، بحضور وزيرة العلاقات مع البرلمان بسمة عزوار، أن "القدرات الانتاجية اليومية لولاية الجزائر سترتفع من 750 الف متر مكعب في اليوم الى 850 الف متر مكعب/يوميا في رمضان على أن تصل الى 900 ألف متر مكعب/يوم خلال الصيف المقبل".

وبالعودة الى نقص مستوى التساقطات بسبب التغيرات المناخية، كشف الوزير أن حالة الجفاف التي عرفتها الجزائر على غرار العديد من دول العالم السنة الماضي، أدت الى تراجع منسوب المياه على مستوى 22 سدا.
ويتعلق الامر بخمسة سدود في الجهة الغربية من البلاد وستة بمنطقة الشليف وثمانية بمنطقة الوسط وثلاثة سدود بالمنطقة الشرقية.

وأثرت هذه الوضعية على تزويد السكان بالمياه الشروب على مستوى 20 ولاية منها عشرة بالمنطقة الوسطى وستة بالمنطقة الغربية وأربعة في الجهة الشرقية.

وفي نفس السياق، أبرز أن نسبة الاعتماد على المياه السطحية تفوق 50 بالمائة في عديد الولايات.

وتسببت هذه الوضعية عموما في تقليص كمية المياه المنتجة يوميا حيث انتقلت 9,9 مليون متر مكعب/اليوم في 2020، عندما كان العمل بنظام التوزيع على مدار 24 ساعة، إلى 9,1 مليون متر مكعب /اليوم، وهو ما يمثل عجزا ب 800 الف متر مكعب /اليوم.
ولتأمين الولايات العشرين الاكثر تأثرا بالعجز المائي، تم اعتماد برنامج استعجالي يشمل استغلال موارد إضافية من المياه الباطنية, من خلال انجاز 800 منقب (بئر)، 50 بالمائة منها دخل فعليا يز الخدمة فيما يوجد 400 منقب في مرحلة جد متقدمة من الانجاز.

وبالرغم من الجهود المبذولة لتوفير موارد إضافية في الولايات التي تعرف شحا مائيا، إلا أن الفوارق بين الولايات لاتزال مستمرة، حسب الوزير الذي أكد على ضرورة تدارك ذلك من خلال "التضامن المائي" بين الولايات.

وفي هذ الشأن، أوضح انه تم الشروع في هذه العملية بالمنطقة الوسطى، حيث سيقتصر التزويد بالمياه من سد كودية اسردون على ولايات تيزي وزو وبومرداس والبويرة والمسيلة، دون الجزائر العاصمة.

وكذلك الشأن بالنسبة لسد تاقصبت الذي سيزود اساسا بلديات من تيزي وزو وبجاية، فيما ستخصص مياه سد الغريب الذي كان يمون العاصمة بطريقة غير مباشرة، لتموين بلديات المدية وعين الدفلى.
وجاء ذلك، باعتبار ان الجزائر العاصمة اصبحت تعتمد على المياه الباطنية ومياه البحر المحلاة.

وطمأن حسني بخصوص التموين بالمياه الشروب في ولاية وهران، التي ستحتضن العاب البحر الابيض المتوسط في جوان  المقبل،حيث اكد ان هذه الولاية ستستفيد من موارد ولايات أخرى على غرار تلمسان الى جانب الاعتماد على سدود منطقة الشليف.

كما ستتم اعادة تأهيل محطة المقطع لتحلية مياه البحر قصد رفع قدراتها الانتاجية الى 370 الف متر مكعب في اليوم، يضيف الوزير.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. مقتل موظفة وإصابة أخرى إثر اعتداء بالسلاح الأبيض بالقرب من مستشفى بني مسوس

  2. أمطار رعدية تصل إلى 20 ملم على هذه الولايات

  3. موجة حر شديدة في 5 ولايات

  4. " الخضر" في داربي مغاربي لضمان التأهل للمربع الذهبي

  5. برنامج المشاركة الجزائرية في رابع أيام الألعاب المتوسطية

  6. إرتفاع أسعار النفط

  7. 49 درجة تحت الظل في الولايات الجنوبية

  8. 5 سنوات سجنا لصاحب حظيرة غير شرعية اعتدى على عائلة بأحد شواطئ تيبازة

  9. وزارة العدل : فتح تحقيق في قضية متعلقة بباخرة "طاسيلي 2"

  10. أمن الجزائر: توقيف 13 شخصا بسبب عرقلة حركة المرور بنفق وادي أوشايح