توقعات بتحقيق أزيد من 2.2 مليون طن من القمح خلال موسم الحصاد

لطفي.ط- كشف علي زوبار مدير ضبط وتنمية الإنتاج الفلاحي بوزارة الفلاحة والتنمية الريفية، عن توقعات بتحقيق أزيد من 2.2 مليون طن من القمح خلال عملية الحصاد لهذا الموسم، بالنظر للتساقطات المطرية الهامة المًسجلة في وقتها المناسب.

وأشار ذات المتحدث خلال نزوله ضيفًا اليوم الأربعاء، على برنامج "ضيف الصباح" بالإذاعة الوطنية، عن وجود مؤشرات إيجابية مع بداية الموسم في منطقة الشرق، والتي ستتضح مع بداية الشهر القادم.

إجراء جديد لمواكبة حملة الحاصد والدرس لسنة 2022.

وكشف مدير ضبط وتنمية الإنتاج الفلاحي عن إتخاذ وزارة الفلاحة لإجراء جديد يخص موسم الحصاد، ويقضي هذا الإجراء بتشكيل لجان محلية بإشراك وزارة الداخلية تتولى على مستوى الولايات والدوائر جمع المحاصيل.

كما تتولى هذه اللجان الإحصاء الدقيق للفلاحين وتحديد نقاط الجمع والتخزين، حيث تم لحد الآن تحديد 505 نقطة جمع مفتوحة كل أيام الأسبوع طيلة موسم الحصاد .

وذات السياق، أضاف المتحدث أن حظيرة الحصادات فاقت الـ10ألاف حصادة هذه السنة منها أكثر من ألف تابعة للتعاونيات الفلاحية .

إجراءات الدولة الإستباقية مكنت من تأمين المخزون الوطني ومواجهة أزمات الغذاء العالمية.

من جانب آخر أكد علي زوبار مدير ضبط وتنمية الإنتاج الفلاحي بوزارة الفلاحة و التنمية الريفية ،أن الرؤية الاستباقية للجزائر سمحت لها بالبقاء بعيدة عن أزمة الغذاء في العالم .

وأوضح المتحدث أن إجراءات استباقية اتخذتها الدولة مكنت من تخطي مشكلة ارتفاع الأسعار في الأسواق العالمية للمواد الأساسية والقرارات الأخيرة لبعض الدول المنتجة بحظر تصدير القمح .

ومن تلك الإجراءات وضع دفتر شروط مرن استباقي سمح بالاستيراد في الوقت المناسب و تأمين المخزون الاستراتيجي الوطني الكافي لمواجهة أي مؤشر سلبي للأمن الغذائي العالمي لمدة ستة أشهر كاملة .

وأضاف زوبار أن الرؤية الاستباقية للدولة مكنت الجزائر من اتخاذ إجراءات لم تستطع كثير من الدول في العالم اتخاذها، كدعم الفلاحين والحفاظ على الدعم الاستراتيجي لأسعار القمح محليا من خلال قرار رئيس الجمهورية رفع سعر شراء القمح الصلب من الفلاحين الى 6000 آلاف دينار للقنطار الواحد، وسعر القمح اللين الى 5000 ألاف دينار، في حين تم رفع سعر الشعير إلى 3400 دينار.

برنامج دعم شامل للموالين تحضيرا لعيد الأضحى ومحاربة المضاربة سمح بإستقرار أسعار المحاصيل الفلاحية

وتحضيرا لعيد الأضحى أكد ضيف الإذاعة الوطنية انه لأول مرة يتم إعداد برنامج دعم للموالين بصفة شاملة ويخص كل ولايات الوطن، عكس البرامج السابقة التي كانت تخص فقط 28 ولاية سهبية وشبه سهبية، حيث ويتمثل برنامج الدعم بالشعير هذه السنة في رفع حصة العلف للنعجة الواحدة من من 300 غرام إلى 600 غرام.

وبخصوص الاستقرار الملحوظ هذه الأسابيع في أسعار مختلف المحاصيل الفلاحية كالخضر والفواكه أكد المتحدث أن الوفرة والتدابير المتخذة بناء على تعليمات رئيس الجمهورية الصارمة خلال مجلس الوزراء خاصة ما تعلق بمحاربة المضاربة انعكست بالإيجاب على الأسعار.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطار رعدية تتعدى 15 ملم على هذه الولايات

  2. موجة حر قياسية في هذه الولايات

  3. الرئيس تبون يجمع بين الرئيس محمود عباس وإسماعيل هنية في لقاء تاريخي

  4. برنامج المشاركة الجزائرية في عاشر أيام الألعاب المتوسطية

  5. رحلة بحرية مجانية من العاصمة لتيبازة بمناسبة ستينية الإستقلال

  6. تخفيضات في أسعار تذاكر الرحلات الدولية المبرمجة قبل مارس 2023

  7. رئيس الجمهورية يقرر فتح الحدود البرية للسيارات الخاصة والمسافرين مع تونس ابتداء من 15 جويلية

  8. صورة أرشيفية

    حادث مرور أليم يودي بحياة 5 أشخاص بالجلفة

  9. "ديجي سنايك" يصل وهران لإحياء حفل إختتام الألعاب المتوسطية

  10. بطولة إفريقيا لكرة اليد: منافس المنتخب الجزائري لكرة اليد ينسحب