حمداني "الجزائر ضمن الخلية الزرقاء ل " الفاو" في توفير الغذاء لمواطنيها

المنتجات الفلاحية متوفرة بما يحقق الأمن الغذائي للبلاد وتصدير أزيد من 70 ألف طن من التمور بقيمة 73 مليون دولارسنة 2021"

أكد وزير الفلاحة والتنمية الريفية عبد الحميد حمداني،  أمس الخميس بالجزائر، على وفرة المنتجات الفلاحية بما يحقق الأمن الغذائي للبلاد،و كشف عن تصدير أزيد من 70 ألف طن بقيمة 73 مليون دولار من التمور و6 ألاف طن من البصل بقيمة 1.24 مليون سنة 2021 بالإضافة إلى تسجيل متوسط إنتاج للحبوب بلغ 52.3 مليون قنطار خلال المواسم الثلاثة السابقة .

وأوضح الوزير، خلال جلسة للرد على الأسئلة الشفوية بمجلس الأمة، ترأسها نائب رئيس المجلس عبد القادر رينيك، أن الجزائر أصبحت منذ 15 يوما ضمن الخلية الزرقاء لمنظمة الأمم المتحدة بموجب بيان صادر عن منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "الفاو"والتي تضم بلدان أوروبا وأقوى دول العالم في توفير الغذاء لمواطنيها

وتابع قائلا:"إذا كانت الأمم المتحدة عبر"الفاو"، قد صنفت الجزائر ضمن الخلية الزرقاء كبلد وحيد في إفريقيا والعالم العربي الذي يضمن تأمين الغذاء، يمكن القول أن الوفرة موجودة والأمن الغذائي تم تحقيقه.

وتطرق الوزير إلى بعض الشعب التي عرفت قفزة نوعية في الإنتاج على غرار الحبوب و التمور والزيتون حيث كشف عن تسجيل متوسط إنتاج للحبوب يبلغ 52.3 مليون قنطار خلال المواسم الثلاثة السابقة، علما أن القطاع يستهدف بلوغ إنتاج بكمية تناهز 74 مليون قنطار وتعزيز قدرات التجميع لتبلغ 32 مليون قنطار.

وحققت شعبة الزيتون نتائج مشجعة، وفق حمداني، بعد زيادة المساحات المزروعة بـ 440 ألف هكتار، حيث حققت انتاج 8ر10 مليون قنطار من الزيتون في 2020.

وعرف إنتاج التمور انتعاشا ليحقق 11.8 مليون قنطار خلال 2021، ما جعله يساهم في الانعاش الاقتصاد الفلاحي ويمثل 14 بالمائة من الإنتاج الفلاحي الكلي.

وبخصوص شعبة الحليب، تم تسطير ورقة طريق لتطوير الشعبة وتعزيز الاستثمار للمؤسسات المنتجة و إنتاج الأعلاف من خلال تشجيع المستثمرات الفلاحية المتخصصة في إنتاج حليب الأبقار وإنتاج الحليب الخام والرفع من الكميات المجمعة.

ويتم ذلك من خلال السعي لتجسيد 250 مليون لتر من الحليب المجمع سنويا للفترة بين 2020 و2024 قصد تقليص الاستيراد.

كما أكد الوزير تشجيع القطاع لمجمعي الحليب لإنشاء تعاونيات ووضع برنامج لتطوير إنتاج الأعلاف محليا والعمل على رفع عدد رؤوس القطيع الموجه لإنتاج الحليب من 8 آلاف سنة 2020 إلى 20 ألف آفاق 2024 من خلال الاستثمار المهيكل في المناطق الصحراوية.

وحسب الوزير، يرمي القطاع إلى تعزيز صادرات مختلف المواد الفلاحية، حيث تم على سبيل المثال تصدير خلال 2021 أزيد من 70 ألف طن بقيمة 73 مليون دولار من التمور وتصدير 6 ألاف طن من البصل بقيمة 1.24 مليون دولار.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. وزارة التربية تعلن عن تعديل موعد عطلة الشتاء

  2. رسميا .. الجزائر في مواجهة المغرب في ربع نهائي كأس العرب

  3. بوقرة يكشف جديد إصابة بونجاح

  4. دفتر الشروط الجديد الخاص باستيراد السيارات سيكون جاهزا بهذا التاريخ

  5. قائمة القنوات الناقلة لمباراة "الخضر" و "الفراعنة"

  6. 17 مليار سنتيم للـ "الخضر" من طرف "الفيفا" بعد تحقيقهم لهذا الإنجاز

  7. هبوب رياح قوية تتعدى سرعتها 80 كلم في الساعة في هذه الولايات

  8. بلحاج يتوقع هذه النتيجة للقاء "الخضر" أمام "الفراعنة"

  9. المغرب أمام عبئ طاقوي غير مسبوق

  10. لماذا دعت الولايات المتحدة الأمريكية رعاياها لتجنب السفر إلى فرنسا؟