رؤية جزائرية بعشرة مقترحات لتمويل الاستجابة الأفريقية لكوفيد-19

دعا رئيس المجلس الشعبي الوطني إبراهيم بوغالي، اليوم الثلاثاء، بالعاصمة النيجيرية "أبوجا"، إلى دعم وتوسيع صندوق مكافحة وباء كوفيد 19 التابع للاتحاد الإفريقي والذي ساهمت الجزائر في إنشائه، حتى يكون أداة رصد تمكن الدول الإفريقية من الانتقال من الوقاية والاستشعار إلى التدخّل الاستباقي بالسرعة التي تقتضيها التحديات، وهذا استجابة لواجب التضامن الإفريقي.

وفي تدخله أثناء حلقة نقاش حول " تمويل الاستجابة الإفريقية للجائحة: الضرورات التشريعية والتدخلات" شدد بوغالي على ضرورة تحضير المَنظومة الصحية في القارة للتعاطي مع مثل هذه الأوبئة عبر استراتيجية تعطي الأولوية للإنفاق الصحي وإنتاج اللقاحات محليا واعتماد الرقمنة في المجال الصحي، موضحا أن المركز الإفريقي لـمكافحة الأمراض والوقاية CDC وكذا الوكالة الإفريقية للأدوية، التي تأمل الجزائر في احْتضَان مقرها، سيلعبان دورا محوريا في ذلك.

وأكد رئيس المجلس تطلّع الدول الإفريقية إلى أن تحظى البنية التحتيّة للرعاية الصحية في القارة بتمويل البنك الإفريقي لاسيما وأن بلدانها مقبلة على تطبيق اتفاق منظمة التجارة الحرة الإفريقية التي ستزيد من دخل القارة وتنمية اقتصاد بلدانها.

وحث بوغالي على اعتماد قوانين تمكّن من تنويع اقتصاديات الدول الإفريقية وتدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة PME لخلق مناصب الشغل وحمايتها، كما أبرز أهمية تأمين الاكْتفَاء الذاتي في الميدان الزراعي والإسْرَاع في توسيع القاعدة الصناعية والتحويل المحلي للـمنتجات.

وبالمقابل، لفت رئيس المجلس إلى ضرورة استخدام التقنيات الحديثة والذكاء الاصطناعي في تسيير التبادلات التجارية لاسيما في حالة تجدد الحجر الصحي وغلق الحدود، ودعا إلى إرفاقها بسياسات وقوانين ضريبية تشمل التصريحات الجبائية والرسوم الجمركية، لا سيما تلك الـمتعلقة بالـمواد الاستراتيجية في مكافحة الأوبئة والأمن الغذائي وكذا تخفيف العبء على آلية الإنتاج.

وفي هذا السياق، حذر رئيس المجلس من عواقب انقطاع الإمدادات من الخارج عن طريق الاستيراد واعتبر تطوير التجارة البينية الإفريقية وتنويع مصادر الدخل وتفادي الاختلال بين العرض والطلب وكذا دعم وتوسيع التصنيع الـمحلي لجميع السلع الـمطلوبة وتعبئة الـموارد الأساسية والـمالية ضرورة حتمية.

وعلى صعيد آخر، أشار السيد بوغالي إلى بقاء المسؤولية الأخلاقية قائمة في ذمة الدول الغنية من أجل تخفيف عبء الديون أو إلغائها بحق الدول الإفريقية وجدد، في هذا المقام، النداء الذي أطلقه الرئيس عبد المجيد تبون منذ جوان 2020 بتجميد خدمة المديونية.

وتابع رئيس المجلس تدخله داعيا إلى اعتماد الـمَزيد من الإجراءات لدعم القوات الـمسلحة وكل مصالح الأمن والجمارك للتحكم أكثر في الحدود وتَحْيين تَدْريبها بما يتماشى مع التحديات الجغرافية والسيبراليّة والأخبار الكاذبة التي تؤجج الأزمات معتبرا الاستثمار في الرقمنة ذو أولوية قصوى، كما شدد على أهمية اتخاذ كل التدابير لـمواجهة آثار التغييرات الـمناخية التي تتسبب في شَحّ الثروات وحدوث الكوارث الطبيعية.

وفي ختام تدخله أوجز رئيس المجلس مجمل المبادرات المقترحة في عشرة نقاط تتمثل أساسا في الاستثمار المكثف في قطاع الصحة، إصدار قوانين تحفيزية لتمكين موظفي الصحة من ظروف عمل أحسن، إنشاء صناديق استعجالية لمجابهة الحالات الاستثنائية للأوبئة، إصدار قوانين ذات طابع جبائي تخفف من الرسوم والديون المستحقة وتحفز الاستثمار، تطوير الصناعة ذات الصلة بالأمن الغذائي، خلق مخزون استراتيجي للمواد الأساسية قابل للتجديد، الاستثمار في التقنيات الحديثة لتأمين التبادلات التجارية حتى في وضع الحجر الصحي، دعم الفئات الاجتماعية الهشة بقوانين وإجراءات خاصة وكذا المهن الأكثر تأثرا كالنقل والسياحة، إدخال البعد المناخي وآثاره في كل الاستراتيجيات والقوانين إلى جانب إشراك النساء والشباب في بعث الاقتصاد وتنويع موارد التمويل.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. مديرية الضرائب تصدر بيانا هاما

  2. أمطار رعدية تتعدى 20 ملم على هذه الولايات

  3. آخر أرقام فيروس كورونا بالجزائر

  4. ليفربول يستعد لتقديم عرض ضخم لضم بن ناصر

  5. منتج زيت زيتون جزائري يفوز بالميدالية الذهبية الثانية في مسابقة دبي الدولية

  6. تقرير أمريكي: الجزائر تمكنت من منع التهديد الإرهابي بفضل العمل الأمني الاستباقي

  7. الشروع في بناء المسجد الأخضر بسيدي عبد الله

  8. أسعار النفط تعاود الإرتفاع

  9. وفاة 3 أشخاص وإصابة 6 آخرين في ورقلة

  10. بلعابد: لا زيادات في أسعار الكتب المدرسية