رئيس الجمهورية: 08 ماي منعطف حاسم في كشف حقيقة الاستعمار

في رسالته بمناسبة اليوم الوطني للذاكرة

رئيس الجمهورية
رئيس الجمهورية

البلاد.نت/ع.ن- أكد رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، أن "جودة" العلاقات مع جمهورية فرنسا "لن تأتّى دون مراعاة التاريخ ومعالجة ملفات الذاكرة  والتي لا يمكن بأي حال أن يتم التنازل عنها مهما كانت المسوّغات". فيما دعا الرئيس تبون لرص الصفوف "لكسب الرهانات". مشيرا إلى أن التشريعيات القادمة "ستتعزّز بفضلها مسيرة التجديد الوطني الذي التزمنا به والمبنية على قيم المصارحة والثقة والشفافية ومحاربة الفساد بكلّ أشكاله".

قال رئيس الجمهورية في كلمة له بمناسبة ذكرى 8 مايو 45، ان ملف الذاكرة "مازالت ورشاتها مفتوحة كمواصلة استرجاع جماجم شهدائنا الأبرار، وملف المفقودين واسترجاع الأرشيف وتعويض ضحايا التفجيرات النووية في الصحراء الجزائرية.

واعتبر الرئيس تبون أن يوم الثامن ماي من سنة 1945 تاريخ خالد كان ولا يزال رمزًا للتضحية والفداء باعتباره منعطفاً حاسماً في كشف حقيقة الاستعمار وبلورة الوعي بحتمية الإعداد للثورة المباركة، ذلك أن هذا اليوم التاريخي كان قبسا أضاء القلوب إيمانا بالتضحية والجهاد وأنار دروب الخلاص والحرية والاستقلال.

وشدد الرئيس على أن الرسالة المقدّسة التي ورثناها عن شهدائنا الذين عبّدوا بدمائهم الزكية طريق الحرية، رسالة ثقيلة "تتطلب منا رصّ الصفوف والتوجّه جميعا نحو المستقبل فنجعل من بنات الجزائر وأبناءها طاقة متكاملة وقوة موحّدة وافري الاستعداد لكسب الرهانات بقلوب ملؤها الثقة في النجاح"، مضيفا "ولا يتأتّى ذلك إلاّ بالتمسك بتلك القيم النبيلة والمثل العليا التي كرّسها نضال شعبنا على مرّ السنين والعصور وهي المعاني السامية التي ما فتئت تترسّخ في النفوس وتتوطّد في الوجدان بفضل المجهودات الكبيرة التي تبذلها الدولة على كافة المستويات والتي تهدف في مجملها إلى حماية ذاكرة الأمة".

وأوضح الرئيس أن ذلك قد تجلى "في التعديل الدستوري الجديد الذي كرّس بيان أول نوفمبر 1954، وأكّد على احترام رموز الثورة التحريرية وترقية كتابة التاريخ الوطني وتعليمه للناشئة وذلك تأكيدا للدور الاستراتيجي للذاكرة الوطنية في تنمية الشعور الوطني والحسّ المدني وتقوية روابط الانتماء والاعتزاز بأمجاد الوطن".

 

   التشريعيات القادمة ستعزز مسيرة التجديد الوطني

وبخصوص الانتخابات، أكد الرئيس قائلا أن الجزائر الجديدة مقبلة على استحقاقات تشريعية في جوان المقبل، والتي "ستتعزّز بفضلها مسيرة التجديد الوطني الذي التزمنا به والمبنية على قيم المصارحة والثقة والشفافية ومحاربة الفساد بكلّ أشكاله". مضيفا "وإننا لعلى ثقة أنّ بنات وأبناء الشعب الجزائري تحْدوهم الإرادة والوعي لتثبيت أسس الاختيار الديمقراطي الحُر، الكفيل بإرساء دولة المؤسسات والحق والقانون، وبناء الجزائر السيّدة القوية التي يحلم بها الشهداء والمجاهدون".

وعرج الرئيس تبون إلى علاقة الجزائر بفرنسا قائلا "لابدّ أن نشير إلى أن جودة العلاقات مع جمهورية فرنسا لن تأتّى دون مراعاة التاريخ ومعالجة ملفات الذاكرة والتي لا يمكن بأي حال أن يتم التنازل عنها مهما كانت المسوّغات". مؤكدا "ومازالت ورشاتها مفتوحة كمواصلة استرجاع جماجم شهدائنا الأبرار، وملف المفقودين واسترجاع الأرشيف وتعويض ضحايا التفجيرات النووية في الصحراء الجزائرية".

كما أكد الرئيس ان الجزائر "مصمّمة دوما على تجاوز كلّ العقبات وتذليل كل الصعوبات نحو مستقبل أفضل، وتعزيز الشراكة الاستثنائية، لترتقي علاقاتها إلى المستوى الإستراتيجي إذا ما تهيأت الظروف الملائمة لذلك، ومعالجة كل ملفات الذاكرة بجدّية ورصانة وتنقيتها من الرّواسب الاستعمارية"، معتبرا ان "الشعبان يتطلعان إلى  تحقيق قفزة نوعية نحو مستقبل أفضل تسوده الثقة والتفاهم، ويعود بالفائدة عليهما في إطار الاحترام المتبادل والتكافؤ الذي تحفظ فيه مصالـح البلدين".

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. الأمن ينشر اعترافات المتورّطين في قضية "الاحتيال على الطلبة"

  2. هذا موعد ومكان إجراء قرعة المباريات المؤهلة للمونديال

  3. النفط في أعلى مستوى له من 7 سنوات

  4. نقل مباراتي ربع النهائي ونصف النهائي "الكان" من ملعب "جابوما"

  5. بريد الجزائر يعلن عن إجراء جديد لسحب معاشات المتقاعدين

  6. بلماضي: "لا يقلقني منتخب كوت ديفوار ولن نفرط في التأهل"

  7. رسميا.. الفصل في الملعب الذي يحتضن لقاء "الخضر" أمام كوت ديفوار

  8. "الخضر" يستأنفون التحضير للقاء كوت ديفوار

  9. الجزائر تسجّل أعلى زيادة في حالات الإصابة بكورونا..منذ 5 أشهر!

  10. "الخيام الجزائرية"ّ التي لم ينساها اليابانيون منذ "ربع قرن"!