رهانات قوّية تُواكب مشروع مصنع الحديد والصلب في بشار

" مركز قِيادة لمُتابعة إقامة قواعد حياة المجمع الصيني "

أعلن والي بشار محمد السعيد بن قامو ، عن إستحداث مركز قِيادة لمُتابعة مشروع الخط السككي المنجمي غارا جبيلات نحو ميناء أرزيو لتصدير الثروات المعدنية إلى الخارج و كذا مشروع مصنع الحديد والصلب المرتقب إنطلاق الأشغال على مستواه نهاية الشهر الجاري في منطقة التوميات. على مساحة قوامها 3.000 هكتار قابلة للتوسيع ، على 40 كلم شمال الولاية ، وذلك في إطار المشاريع التكميلية لتطوير العملاق المنجمي غارا جبيلات في تندوف.

وبحسب ما أفاد به بيان ولاية بشار ، فإنه في إطار المُتابعة الدورية لمشروع خط السكة الحديدية غارا جبيلات - ميناء أرزيو و مركب الحديد و الصلب بشار ، ترأس محمد السعيد بن قامو والي ولاية بشار ، بحضور مدير مشروع آنسريف و ممثل مجمع مكاتب الدراسات و ممثل مجمع مؤسسات الإنجاز وكذا ممثلي مؤسسة نفطال المُكلفة بإنجاز مركز تخزين الوقود ، إجتماعا تنسيقيا هاما ، لأجل المصادقة المبدئية على محطات البضاعة في التوميات موقع إقامة مصنع الحديد والصلب ، إضافة إلى مُتابعة مدة تقدم أشغال تهيئة القطب الصناعي الجديد في توميات ، تمهيدا لإنطلاق المشروع الواعد ، الذي سيكون عاملا لاستحداث الثروة ومناصب شغل جديدة من ضمنها 1.000 منصب, التي سيتم إنشاؤها في شتى المجالات المهنية خلال مرحلة الإنتاج للمركب.

و أسدى رئيس الهيأة التنفيذية لبشار ، تعليمات هامة إلى كامل المديرين التنفيذيين المعنيين ، لأجل الإسراع في وتيرة الإنجاز و رفع كل العراقيل و التنسيق ما بين جميع الأطراف المعنية ، بغرض وضع كامل التسهيلات اللازمة للمجمع الصيني (سي آم أش) ، الذي يضم ثلاث شركات صينية عملاقة بالشراكة مع الشركة الوطنية للحديد والصلب (فيرال)، لبدء أشغال إنجاز مصنع الحديد والصلب قبل نهاية شهر أبريل الجاري .

يُشار إلى أن التَّكلفة المالية لهذا المشروع ، حُدِّدت ب 1 مليار دولار ، بشراكة مع الشركة الوطنية للحديد والصلب (فيرال) والإئتلاف الصيني , والذي سيوجه لإنتاج قضبان السكك الحديدية والهياكل المعدنية انطلاقا من خام الحديد لمنجم غارا جبيلات .

ويندرج هذا المشروع ضمن مساعي الدولة الجزائرية في تطوير العملاق المنجمي غارا جبيلات ، بحيث سيسمح خلال المرحلة الأولى (2022-2025) استخراج 2 – 3 مليون طن من خام الحديد، ونقله برا في إنتظار إنجاز خط السكة الحديدية، والوصول بالخامات إلى غاية وهران ، حيث توجد مصانع وموانئ للتصدير. ويكمن الرهان الأول بالنسبة للجزائر من وراء استغلال منجم غارا جبيلات، في توفير المادة الأولية لخام الحديد والتي تستوردها الجزائر سنويا بنحو مليار دولار.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. منذ بدء العدوان.. إرتفاع حصيلة شهداء غزة إلى 37232 شهيد

  2. عشبة تحميك من ألزهايمر إذا استنشقتها..

  3. أحزاب سياسية وشخصيات يعزون في وفاة الصحفي محمد سلطاني

  4. علامة تظهر على اللسان تدعو للتوقف عن تناول القهوة

  5. مــوجة حر قياسيـة بهذه الولايــات

  6. والي مستغانم يحظر حركة سير السيّارات بالواجهة البحرية

  7. أيام عيد الأضحى عطلة مدفوعة الأجر

  8. جلسة عاجلة لمحاكمة عمرو دياب في واقعة الصفع.. لطلب تعويض قدره مليون جنيه

  9. بسبب إبر التنحيف.. أوبرا وينفري تصاب بمشكلة خطيرة

  10. مستجدات مهمة بحريق الكويت.. وقف مسؤولي البلدية عن العمل