سايحي يدعو إلى الإسراع في رقمنة قطاع الصحة

اجتمع وزير الصحة، عبد الحق سايحي، بمقر الوزارة عن طريق تقنية التحاضر المرئي عن بعد بمدراء الصحة للولايات و المؤسسات الصحية التابعة لها وذلك بحضور إطارات الإدارة المركزية.

و خصص الاجتماع لمناقشة ما تم مباشرته من إجراءات تنفيذية لخارطة الطريق الجديدة لقطاع الصحة ممثلة في مخطط عمل نشاطات المريض(PAM).

واستمع الوزير إلى عرض قدمه المدير العام للوقاية و ترقية الصحة بالوزارة جمال فورار سلط فيه الضوء على أهمية تحسين صورة قطاع الصحة في الجزائر من خلال دعوة كافة مدراء الصحة للولايات و المؤسسات الاستشفائية تحت الوصاية إلى العمل على تنفيذ ورقة العمل المسطرة بهذا الخصوص وذلك من خلال توفير النظافة الاستشفائية الضرورية على مستوى كافة الهياكل الصحية عملا بالتوجيهات التي تضمنتها خارطة الطريق للقطاع.

وشدد الدكتور فورار على أهمية تنظيم حملات توعوية وتحسيسية في الوسط الصحي من خلال تدعيم وسائط الإتصال مع العمل على تنظيم دورات تكوينية لفائدة مهنيي الصحة حول ذات الموضوع.

من جانبه، تناول المدير العام للمصالح الصحية البروفيسور إلياس رحال ما تضمنه المحور السادس من مخطط عمل نشاطات المريض، حيث أكد البروفيسور رحال على أن عملية رقمنة القطاع يجب أن تشمل جميع المؤسسات الصحية بما فيها المؤسسات الجوارية بالنظر إلى الدور الهام الذي تلعبه من خلال تخفيف الضغط على المؤسسات الإستشفائية عن طريق ضمان أفضل تكفل بالمريض ومن خلال توسيع قائمة الفحوصات الطبية المتخصصة بهدف تقريب الصحة من المواطن.

كما إستعرض البروفيسور رحال خطة الرقمنة التي تم إقرار العمل بها على مستوى مصالح الإستعجالات عن طريق الفرز الآلي للحالات المستعجلة بعد المعاينة التي يقوم بها طبيب الاستقبال للحالات الوافدة على مصالح الإستعجالات.

من جهتها، أبرزت المديرة العامة للصيدلية والتجهيزات الصحية البروفيسور وهيبة حجوج أهمية البوابة الإلكترونية التي تم بعثها بين وزارة الصحة و الصيدلية المركزية للمستشفيات والتي تسمح لصيدلي المستشفى من تقديم وصل طلب اقتناء الأدوية بالتواصل إلكترونيا مع الجهات الوصية وهي الخطوة التي من شأنها أن تساهم بشكل كبير في التسيير الجيد والعقلاني للأدوية وتفادي تسجيل نقص فيه.

ودعت البروفيسور حجوج مدراء الصحة للولايات إلى العمل على توفير الإمكانيات اللازمة لتفعيل العمل بهذه الآلية الجديدة مؤكدة انها لا تحتاج إلى إمكانيات ضخمة بل إلى تجهيزات يمكن لأي مؤسسة أن تتوفر عليها.

وأعلنت البروفيسور حجوج عن تنظيم يوم وطني حول صيانة المعدات الطبية وذلك بتاريخ 13ديسمبر 2022 بالنظر إلى الأهمية الكبيرة التي تكتسيها هذه العملية.

وشددت مديرة التكوين بالوزارة ليندة خوالد على ضرورة إعادة تفعيل خلايا التكوين المتواصل على مستوى المؤسسات من خلال الاعتماد على مخططات التكوين المتواصل محلية.

بعد الإستماع إلى مختلف العروض المقدمة ،أسدى الوزير جملة من التوجيهات شدد من خلالها إلى ضرورة الإسراع في رقمنة قطاع الصحة لإحداث التغيير الإيجابي المنشود في الميدان من خلال مضاعفة الإعلام و التوعية و إستغلال الإمكانيات و الوسائل التي سخرتها الدولة و تتوفر عليها جميع المؤسسات الصحية و التي دعا الوزير مسيريها إلى العمل على خلق فضاء للحوار و التشاور و التنسيق و قنوات للتواصل مع كل الفاعلين في قطاع الصحة بما فيهم أعضاء المجالس العلمية و الطبية بهدف إثراء مخططات العمل من خلال تبني المقترحات التي يتم عرضها. كما طالب وزير الصحة بضرورة عقد لقاء وطني لمناقشة النتائج التي تم إحرازها مع إعادة بعث التطبيب عن بعد (برعاية ولايات الجنوب) لتدعيم الأقطاب الطبية.

وجدد الوزير التأكيد على أن خدمة المريض وتمكينه من الحصول على مختلف الخدمات الصحية و تحسين ظروف مستخدمي القطاع يشكل هدفا رئيسا ضمن الرؤية الجديدة لبعث قطاع الصحة و أبرز إستعداد دائرته الوزارية لمرافقة المؤسسات العمومية للصحة في تنفيذ أي إجراء أو مبادرة تصب في هذا المسعى و أشار الى ان نجاح هذه العملية يعني نجاح جميع الفاعلين فيها.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطـار غزيـرة على هذه المناطق

  2. جديد مصنع "فيات" لصناعة السيارات في الجزائر

  3. منذ بدء العدوان.. إرتفاع حصيلة شهداء غزة إلى 36171 شهيد

  4. تتعلق بـ"الكعبة" المشرفة .. العالم على موعد مع ظاهرة فلكية فريدة اليوم

  5. لأول مرة.. باحثون في الصين ينجحون في علاج السكري

  6. عون: نحرص على تطوير صناعة وتركيب السيارات وضمان وفرتها خلال 3 سنوات

  7. تعليمات جديدة لبلعريبي بشأن موقع " 13300 مسكن "بسيدي عبد الله..

  8. الإطاحة بعصابة أحياء خطيرة بـالبليدة

  9. توقف مؤقت في ترامواي الجزائر العاصمة

  10. أجــواء حارة غدًا الاربعاء