صناعة السيّارات ..العملاق الإيطالي يُعزِّز حضوره في الجزائر 

" رهانات على سوق الجزائر لبلوغ حصة 22% من سوق إفريقيا "

خ/ رياض -  يواصل المجمع الإيطالي ستيلانتيس رابع عملاق عالمي في إنتاج السيّارات ، تعزِّيز تواجده في السوق الجزائرية من خلال نجاحه في إقامة أكبر حدث عالمي لتصنيع السيّارة الجزائرية فيات في منطقة طافراوي بشرق وهران.

وجمّع العملاق الإيطالي على مدار يومين كاملين في وهران ، 90 مناولا محليا وأجنبيا في أكبر تجمُّع دولي للمُناولين في الجزائر لتسريع وتيرة تطوير الصناعة الجزائرية للسيّارات.

ويأتي هذا اللقاء الوازن ، الذي شارك فيه ألبرتو كوتيلو السفير الإيطالي في الجزائر وكذا سمير شرفان المدير التنفيذي لشركة ستيلانتيس لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا إضافة إلى كمال مولى رئيس مجلس التجديد الإقتصادي الجزائري مع شخصيات وازنة في قطاع الصناعة والمنظمات الإقتصادية في الجزائر و إيطاليا ، في أعقاب تحقيق ستيلانتيس مبيعات قياسيّة في الجزائر بـ 97 ألف سيّارة خلال عام ونجاحها في تدشين مصنع فيات بوهران ديسمبر الماضي. وبرأي الكثير من المُختصين في قطاع السيّارات ، فإن هذا الحدث الدولي الذي عاشته " الباهية وهران" على مدار 48 ساعة ، يرمز لإلتزام مجموعة ستيلانيتس بتطوير الصناعة الجزائرية للسيّارات في الجزائر.

إذ أنه جمع 90 موردًا للمكونات وقطع غيار السيّارات على المستوى المحلي والدولي.

و تمكن الجميع بعد زيارة لمصنع فيات في طافراوي من الإطلاع على مدى ضخامة المشروع الصناعي لشركة ستيلانتيس في الجزائر ، كما أتيحت لهم الفرصة للتعرف على المزايا والتحفيزات التي تقدمها السلطات الجزائرية للمُستثمرين الأجانب ، في إطار قانون الإستثمار الجديد ، من خلال عرض قدمه عمر ركاش المدير العام للوكالة الجزائرية لترقية الإستثمار ، الذي أبرز الطفرة النوعية التي عرفها ميدان الإستثمار في الجزائر.

لاسيما قدرة الدولة على توفير المناخ الجذاب ، من خلال إصلاحات تشريعية مهمة، مثل قوانين النقد والصرف وكذا إدارات رقمية وشباك وحيد محلي ومركزي للإستثمارات الكبرى والأجنبية.

بدليل أن الأرقام الأخيرة التي حققتها الوكالة الجزائرية لترقية الإستثمار ، خلال مدة قصيرة، خير دليل على موثوقية الجزائر في الساحة الدولية وتحسين مناخ الإستثمار بها.

و أعطى التجمع العالمي في وهران ، الإنطباع بقوّة ، بأن المجمع الإيطالي ستيلانتيس، يرمي إلى تشجيع ظهور شبكة محلية من الموردين القادرين على المدى المتوسط على توريد أكثر من 35% من عناصر السيّارات المُنتجة في مصنع " فيات الجزائر "، من خلال إنشاء أول نظام بيئي متكامل للسيّارات في الجزائر.

وجرى عقد هذا التجمُّع الضخم في وهران ، وذلك بعد أيام قلائل من إحتفاء الإيطاليين بسنة من نشاط علامة فيات في الجزائر و تحقيق الايطالية وتؤكد نتائج مُذهلة ، خلال 12 شهرا ببيع 97 ألف سيّارة و تكوين شبكة توزيع قاربت 50 وكيلا عبر 30 ولاية.

ما جعل منها الرقم واحد في سوق السيّارات الجديدة بالجزائر ، في الوقت الذي تسعى فيه المجموعة الإيطالية على إنتاج 40 ألف سيّارة في مصنع فيات بالجزائر خلال 2024.

وسيصل العدد إلى 90 ألف في 2026 مع إطلاق أعمال تشكيل الصفائح المعدنية والطلاء والتلحيم وغيرها، بنسبة إدماج محلي ستصل إلى 35 بالمائة، فضلا عن إستثمارات بـ 200 مليون يورو وآلاف مناصب العمل، وعشرات المُناولين ومئات الآلاف من ساعات التكوين.

وتُعدُّ "ستيلانتيس" من كبرى مُصنّعي السيّارات في العالم، من خلال علاماتها التجارية مثل "ألفا روميو" و"ستروين" و"فيات" و"جيب" و"بيجو" و"مازيراتي"، وهي نتاج إندماج شركة "بي إس إيه" (PSA) الفرنسية و"فيات كرايسلر" (Fiat Chrysler Automobiles) الأميركية الإيطالية .

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. أمطار غزيرة ورعود عبر هذه الولايات

  2. وفاة الحارس ساركيتش عن 26 عاما بعد نحو أسبوع من اختياره أفضل لاعب في لقاء بلجيكا

  3. رئيس الجمهورية يلتقي رئيسة وزراء إيطاليا بقلعة بورجو إغانسيا

  4. برنامج مباريات السبت في كأس أوروبا 2024

  5. مقتل 8 جنود وضباط احتراقاً بغزة

  6. رئيس الجمهورية يعود إلى أرض الوطن بعد مشاركته في قمة السبع

  7. حرارة تتعدى 49 درجة بهذه الولايات

  8. اتصالات الجزائر تضمن استمرارية خدماتها خلال ثاني وثالث أيام عيد الأضحى

  9. رئيس الجمهورية يغادر باري الإيطالية عائدا إلى أرض الوطن

  10. وزارة البيئة تدعو للتبليغ عن تراكم النفايات عبر التطبيق نظيف خلال أيام عيد الاضحى