طوارئ لخنق “جند الخلافة” بين الجزائر وتونس

التنظيم الموالي لـ”داعش” يعود بمخططات إرهابية خطيرة على الحدود

الجيش التونسي يلقي القبض على قيادي في الجماعة إثر اشتباكات مسلحة

أقرّت قيادة الجيش الوطني الشعبي مخططا أمنيا جديدا لتشديد المراقبة على الحدود المشتركة مع الجمهورية التونسية في ضوء الكشف عن تحركات مشبوهة لعناصر إرهابية تابعة لجماعة “جند الخلافة” الموالية لتنظيم “داعش”. وتأتي هذه الإجراءات الطارئة بالتزامن مع توقيف الجيش التونسي قياديا خطيرا في التنظيم الإرهابي الذي ظهر في الجزائر وانتقل لتوسيع نشاطه بولايات الشريط الحدودي بتونس. ويتضمن المخطط الأمني للجيش الجزائري مراقبة جوية للشريط الحدودي لمتابعة تحركات عناصر إرهابية وتشديد المراقبة عبر الثغرات الأمنية الحدودية، على غرار التدقيق الأمني عبر المنافذ الحدودية، ومساعدة الحكومة التونسية، لوجيستيا من خلال تكثيف طلعات السلاح الجوي، حيث ستقوم طائرات استطلاعية بعمليات تمشيط منتظمة على مدار الساعة من أجل التّحكم في الوضع وإطلاق الإنذارات آنيا للوحدات المنتشرة على الميدان في حالة أي طارئ، فضلا على مساعدة القوات التونسية بتقديم الدعم الاستعلاماتي والاستخباراتي حول تحركات العناصر المشبوهة بالقرب من الحدود. وقال مصدر أمني رفيع إن العملية العسكرية الجارية هي عبارة عن تكثيف العمل بالمخطط الأمني لمكافحة الإرهاب في مختلف المناطق المهددة بنشاط الجماعات الإرهابية، حيث يتم رفع تعداد القوات التي تنفذ عمليات التمشيط العادية والكمائن الليلية والغارات بالطائرات المروحية. ورفعت القيادة العسكرية بالموازاة مع الإعلان عن مخططات إرهابية لـ«جند الخلافة” في تونس” تعداد القوات التي تشارك في عمليات مكافحة الإرهاب في المثلث القريب من العاصمة والممتد من منطقة بوسعادة جنوبا إلى تيبازة غربا إلى ولايات الطارف وسوق أهراس وتبسة والوادي في الشرق، كما رفع تعداد القوات في مناطق نشاط كتيبة “الفتح المبين” الإرهابية في الحدود الشرقية وممرات الإمداد بالسلاح التي تمتد من جبال مشونش في الشرق إلى منطقة بوكحيل في الوسط. وتابع المصدر أن مجالس الأمن المحلية في ولايات الطارف وتبسة وڤالمة وسوق أهراس وأم البواڤي وخنشلة والوادي دخلت في اجتماعات تنسيقية لهيئات رقابة الحدود تجنبا لاحتمال تسلل إرهابيين إلى التراب الوطني. وذكرت مصادر عليمة أن قيادة الناحيتين العسكريتين الخامسة والسادسة شددت الحراسة، ودفعت بقوات الجيش إلى الحدود عبر جل الولايات الشرقية من ولاية تمنراست جنوبا إلى ولاية الطارف شمالا. كما تم استعمال طائرات حربية لمسح الحدود، مع نشر لقوات الجيش والدرك في مواقع يعتقد أن تكون منفذ التسلل نحوالتراب الوطني. وحسب مصادر أمنية أخرى، فإن تحركات الجماعات الإرهابية ترمي إلى التواجد والتمركز في غرب تونس لفك الخناق عن الجماعات الإرهابية المتمركزة منذ سنوات في جنوب ولاية خنشلة وشمال غربي ولاية تبسة حيث يريد أمراء هذه الجماعات لفت انتباه قيادة الجيش إلى ما يحدث في غرب تونس حتى يتم الدفع بقوات الجيش إلى الحدود لتجد هذه العناصر الإرهابية متنفسا للتحرك نحومواقع أخرى أمام الحصار المفروض عليها في جبال بودخان جنوبي ولاية خنشلة، والسماح بدخول إرهابيين آخرين من ولايات أخرى لتقوية هذه الجماعات. وفي الجهة التونسية تمكنت قوات الجيش التونسي، من اعتقال “إرهابي خطير” يُدعى برهان البولعابي، خلال اشتباكات مسلحة مع مجموعة مقاتلين تابعين لجماعة “جند الخلافة”. وحدثت الاشتباكات خلال عملية عسكرية كبرى، أطلقتها قوات الجيش التونسي لتعقب تحركات عناصر مشبوهة على السلسلة الجبلية المتاخمة لحدود الجزائر، والتي تشهد مواجهة ساخنة بين وحدات مكافحة الإرهاب وعناصر إرهابية. وقالت وزارة الدفاع التونسية، في بيان لها، إن الوحدات العسكرية تمكنت، ليلة السبت إلى الأحد، من إلقاء القبض على الإرهابي الخطير برهان البولعابي بعد إصابته بطلقٍ ناريٍّ برجله في كمينٍ لأحد التشكيلات العسكرية بجبل السلوم التابع لولاية القصرين الحدودية”. وتابع البيان أن “أحد التشكيلات العسكرية قام بالرمي على مجموعة مسلحة، وألقى القبض على الإرهابي المذكور بعد أن تخلى عنه مرافقوه?، دون تحديد عددهم لكن ثمة إيحاءات بأن الفارين يشكلون مجموعة مسلحة اضطرت للهرب والتخلي عن أخطر عناصرها. ويعتبر برهان البولعابي المولود في 24 من ماي 1991 من أبرز مقاتلي خلية “جند الخلافة” بولاية القصرين المتاخمة لولاية تبسة، وقد قاد عمليات إرهابية خطيرة ضد قوات الجيش والأمن التونسي والقوات الجزائرية، بوساطة “سرية المغيلة” التي عُيّن أميرًا عليها، لدعم مقاتلي جبل الشعانبي. 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. مـــوجة بـرد على هـــذه الولايـات

  2. أمطار رعدية على هذه الولايات

  3. كشف عنها والي وهران.. تفاصيل جديدة بخصوص مصنع "فيات" للسيارات بطفراوي

  4. مجانية تذاكر نهائي "الشان".. لجنة التنظيم توضح

  5. عشية النهـائي .. بوقرة يحسم مستقبله مع الخضر!

  6. تصفيات "كان كوت ديفوار" .. الجزائر مرشحة لاستضافة هذه المباراة

  7. نشرية جوية: استمرار الأجواء الباردة على 10 ولايات

  8. نحو رقمنة عمليات توزيع السكن العمومي الإيجاري

  9. تسجيل 47 ألف حالة سرطان جديدة في الجزائر

  10. لافروف: الجزائر تتمتع بمميزات وخصائص تجعلها تتصدر قائمة طالبي الانضمام إلى مجموعة "بريكس"