عرقاب: مشروع أنابيب الغاز العابرة للصحراء من اهتمامات الجزائر

شارك وزير الطاقة والمناجم، محمد عرقاب، أمس الاثنين، عبر تقنية التحاضر المرئي عن بعد، في اجتماع رفيع المستوى للدول الأعضاء في اللجنة الأفريقية للطاقة AFREC حيث أكد أن الجزائر تولي اهتماما خاصا لإنجاز مشروع خط أنابيب الغاز العابر للصحراء TSGP الذي يربط الغاز الطبيعي النيجيري بأوروبا عبر شبكة أنابيب الغاز الجزائرية .

و حسب بيان صادر عن الوزارة، فقد أوضح عرقاب خلال مداخلة له في هذا الاجتماع المخصص لعرض مذكرة توجيه السياسات بشأن الغاز الطبيعي في مشهد الطاقة الأفريقي، ان هذا الأمر من شأنه أن يسمح ب”تعزيز العلاقات الجزائرية مع نيجيريا والنيجر اللتان ستستفيدان من الفوائد الاجتماعية والاقتصادية الناتجة عن هذا المشروع”.

كما انتهز الوزير هذه الفرصة للتذكير باستعداد الجزائر للاستفادة من حضورها في المنظمات و المؤسسات الدولية و الإقليمية لاقتراح مجالات التعاون مع الشركاء الأفارقة في هذا المجال والاستجابة لانشغالاتهم فيما يخص أمن الإمدادات وضمان المصالح الاقتصادية و الصناعية للبلاد.

و أشار في نفس السياق إلى المشاريع الهيكلية الكبرى ذات الاهتمام الوطني والإقليمي التي انطلقت في الجزائر لصالح بنية تحتية أساسية مهمة بما في ذلك خطوط أنابيب الغاز التي تربط الجزائر و أوروبا ومجمعات تسيير أخرى مما يسمح لها بالوفاء بالتزاماتها تجاه جميع العملاء والتمتع بالمرونة في أسواق الغاز الإقليمية من خلال الغاز الطبيعي المسال.

و ذكر الوزير بالتطورات الأخيرة في أسواق الطاقة وأهمية الغاز الطبيعي في مشهد الطاقة العالمي والإفريقي وكذلك ديناميكية الطلب بفضل استئناف الاقتصاد والنشاط الاقتصادي بعد التخفيف من أزمة وباء كوفيد19، مشيرا إلى الأهمية الاستراتيجية للغاز الطبيعي نظرا لطبيعته المرنة والنظيفة والمستدامة والتي تسمح له بدعم عملية انتقال الطاقة وتسريع تحقيق الهدف السابع من أهداف التنمية المستدامة خاصة في البلدان ذات الإمكانات العالية للغاز.

وأوضح في ذات السياق أهمية صناعة النفط والغاز في الاقتصاد الوطني وكذلك الإمكانات من حيث الموارد والتقدم المحرز لتزويد الجزائر بصناعة نفط وغاز حديثة وفعالة وليس فقط لتلبية الاحتياجات للتنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلد و لكن أيضا لتعزيز دور الجزائر على مسرح الطاقة العالمي كمورد آمن وموثوق.

و أشار الوزير إلى الجهود التي بذلتها الجزائر على كامل سلسلة النشاط في مجال المحروقات من المنبع والتي تهدف إلى تجديد و زيادة احتياطياتها و زيادة طاقاتها الإنتاجية وصولاً إلى المصب من خلال تكثيف المعالجة (المصافي ووحدات تسييل الغاز الطبيعي ومجمعات البتروكيماويات) لمواجهة النمو المتزايد لاحتياجات السوق المحلي والاستفادة من القيمة المضافة الناتجة عن هذا النشاط.

كما ذكر بالجهود التي تبذلها السلطات العمومية مما سمح بربط أكثر من 62 بالمائة من الأسر الجزائرية بالغاز الطبيعي لفائدة 5ر6 مليون زبون وتمكين وصول الكهرباء للأسر الجزائرية بنسبة 99 بالمائة مع أكثر من 5ر10 مليون مستهلك للكهرباء لعدد سكان يبلغ 43 مليون نسمة حاليا.

و جدد عرقاب دعم الجزائر للجنة الأفريقية للطاقة التي يقع مقرها في الجزائر العاصمة لتعزيز التعاون الأفريقي وتحقيق أهدافها وأهداف أجندة 2063.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. الدور الفاصل بمباراة واحدة؟.. "الكاف" تفصل

  2. ثلوج مرتقبة على هذه الولايات

  3. الجمعية الطبية في جنوب أفريقيا ....هذه أعراض المتحور "أوميكرون"

  4. بيان معهد باستور بخصوص متحور "أوميكرون"

  5. "فولوتيا" تطلق رحلاتها الجوية إلى الجزائر ابتداء من هذا التاريخ

  6. رسميا.. هذا موعد إجراء قرعة الدور الفاصل المؤهل للمونديال

  7. هذه هي القنوات الناقلة لمباريات كأس العرب 2021

  8. الرئيس تبون يرد على المغرب.. تهديد الجزائر من بلد عربي "خزي وعار"!

  9. أمطار رعدية على هذه الولايات

  10. رئيس "الكاف" يحسم الجدل حول جاهزية الكاميرون لاحتضان "الكان"