عطاف يترأس مناصفة مع نظيرته التنزانية الدورة الخامسة للجنة التعاون الجزائري التنزاني

تنعقد اليوم الثلاثاء الدورة الخامسة للجنة التعاون المشتركة بين الجزائر وجمهورية تنزانيا الإتحادية بالمركز الدولي للمؤتمرات عبد اللطيف رحال.

وترأس اللجنة وزير الخارجية أحمد عطاف مناصفة مع نظيرته التنزانية وزيرة الشؤون الخارجية والتعاون الشرق إفريقي "سترجومينا تاكس".

وفي كلمته الافتتاحية، أكد عطاف يقينه بكون الالتزام المشترك بين رئيس الجمهورية ونظيرته التنزانية سامية صولوحو حسن، وما  قطعه البلدان تحت قيادتهما من خطوات هامة وثابتة في مجال الاصلاحات السياسية والاقتصادية "من شأنها أن تشكل الضمانة الرئيسية لإضفاء حركية جديدة على مسيرة التعاون بين الجزائر وتنزانيا، وإعطائها دفعة قوية في المجالات التي جعلنا منها أولويات عملنا المشترك".  

وأشاد وزير الخارجية، بجودة العلاقات الجزائرية-التنزانية، في شقيها السياسي والدبلوماسي، كما نوه بآفاقها الواعدة في المجالات الاقتصادية والاجتماعية التي تستوجب من الطرفين المزيد من الجهود لضمان الاستغلال الأمثل لفرص التعاون  والتكامل التي يتيحها اقتصادا البلدين. 

كما أبرز أن جودة العلاقات بين البلدين تنعكس أيضا في تطابق المواقف تجاه  قضايا القارة الإفريقية والتزام البلدين المشترك بـ "المساهمة الفعلية في الدفع بأهداف الأمن والاستقرار والتنمية والاندماج في إفريقيا"، لافتا إلى أن التحديات المتزايدة واتساع رقعة الأزمات في القارة والتي "امتدت مؤخرا الى جمهورية النيجر الشقيقة و الجارة لتعقد الاوضاع الهشة في منطقة الساحل الصحراوي برمته" تستدعي "مزيدا من التشاور والتنسيق لترسيخ التوافقات الاستراتيجية القائمة في مواقف بلدينا حول ضرورة تفعيل حلول إفريقية أصيلة للمشاكل الافريقية، مهما بلغت صعوبتها من دقة وحساسية وتعقيد".   

كما أكد عطاف تواصل التنسيق بين الجزائر وتنزانيا حول التطورات المسجلة في كل من ليبيا ومالي والسودان، وحول آفاق إنهاء معاناة الشعب الصحراوي في آخر مستعمرة افريقية، مغتنما الفرصة للإشادة ب"الالتزام الثابت لجمهورية تنزانيا  الاتحادية في دعم نضال الشعب الصحراوي في تقرير مصيره، وفقا لقرارات الأمم  المتحدة والاتحاد الافريقي ذات الصلة".  

من جهتها, أشادت الوزيرة التنزانية بالجهود التي قام بها رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون بالدفع بالعلاقات الثنائية لأعلى مستوياتها، معربة عن رغبة بلادها في تعزيز التعاون والدفع به لأعلى مستوى. 

وعلى الصعيد الاقتصادي دعت الوزيرة التنزانية، رجال الأعمال الجزائريين إلى  الاستثمار في بلادها، مؤكدة أن هذه الأخيرة وفرت تحفيزات في هذا المجال. 

يذكر أن انعقاد الدورة الخامسة للجنة التعاون المشتركة الجزائرية التانزانية يتصادف مع الذكرى الستين (60) لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين الشقيقين. وتتواصل أشغالها في جلسة مغلقة بين وفدي البلدين رفيعي المستوى

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. بيان من بريد الجزائر حول البطاقة الذهبية

  2. ريـــاح قوية وزوابع رمليــة على هذه الولايــات

  3. بداية من الغد..تحويل مؤقت لحركة السير لمدة شهر عبر هذا الطريق

  4. صناعة السيّارات ..العملاق الإيطالي يُعزِّز حضوره في الجزائر 

  5. حزب العمال يقرر المشاركة في رئاسيات 2024

  6. دولة جديدة تعلن اعترافها بدولة فلسطين والخارجية الفلسطينية تعلق

  7. الجزائر تُقدم ملف الزليج لإدراجه لدى اليونسكو

  8. النوادي الجزائرية تتضامن مع اتحاد العاصمة وتندد بتصرفات نهضة بركان المغربي المشينة

  9. هزة أرضية بولاية المسيلة

  10. الكشف عن حكام قمتي نصف نهائي كأس الجزائر