في اطار برنامج الأمم المتحدة الإنمائي..مساعدة ب10 مليون أورو من ألمانيا للجزائر لمكافحة كوفيد

وقعت الجزائر وألمانيا وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي على اتفاق لتنفيذ مشروع مشترك يهدف إلى دعم جهود الجزائر في مكافحة تفشي وباء كورونا (كوفيد-19)، حسب ما أفاد به بيان للوكالة الأممية.

وأوضح المصدر ذاته أنه "في إطار دعم قدرات المنظومة الصحية العمومية في مكافحتها لتفشي وباء (كوفيد19)، منحت الحكومة الفيديرالية الألمانية مساعدة مالية للحكومة الجزائرية"، مشيرا إلى أنه "سيتم تجسيد هذا الدعم عبر تنفيذ مشروع شراكة يجمع كل من وزارتي الصحة و الصناعة الصيدلانية، بنك التنمية الألماني "kfw" (ممثلة للحكومة الألمانية) وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في الجزائر".

وسيصرف هذا المبلغ المالي -يضيف البيان- في "اقتناء منتجات ومعدات صحية ودعم قدرات مستخدمي الصحة وإطارات القطاعين في مجال التسيير المندمج لجائحة كوفيد-19".

كما سيشرع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في الجزائر في "تنفيذ هذا المشروع الاستراتيجي باستحداث أفضل الممارسات الدولية، بما في ذلك الخبرة المعترف بها في مجال تسيير الأوبئة".

وأضاف البيان ذاته أنه في إطار هذا المشروع، "سيدعم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وزارتي الصحة و الصناعة الصيدلانية في الاقتناء السريع للمعدات الصحية، استنادا إلى خبرات المنظمة الأممية وشبكتها الدولية المتكونة من شركاء في القطاع الخاص عبر جميع أنحاء العالم، وعن طريق البحث عن أفضل نسبة للعلاقة بين النوعية والأسعار وأفضل مواعيد التسليم".

وستخضع جميع المشتريات الصحية لـ"ضوابط صارمة من حيث النوعية وفقا للمعايير الصحية الدولية، كما سيتمكن المشروع من الاعتماد على الخبرة التقنية لمؤسسة "kfw" في هذا المجال".

وسيوجه هذا التمويل المقدر ب10 مليون أورو، نحو "اقتناء منتجات ومعدات لفائدة المصالح الاستشفائية العمومية المسؤولة عن مكافحة الوباء، ومختبرات الصناعات الصيدلانية لمراقبة الجودة والتصديق على المعدات والمنتجات المستخدمة في الاستجابة لجائحة كوفيد19".

كما يشمل المشروع "عنصرا خاصا بالتكوين لفائدة مستخدمي الصحة العمومية، يخص مواضيع الإنعاش الطبي، تشخيص العدوى والتكفل الصحي بها وتسيير المخاطر الصحية بالنسبة لإطارات القطاع".

وبالمناسبة، قالت سفيرة الجمهورية الفدرالية الألمانية لدى الجزائر، إليزابت ولبرس: "نحن جد سعداء بتجسيد هذا التمويل الذي سيفيد منظومة الصحة العمومية والمرضى الجزائريين المصابين بداء كوفيد-19"، لافتة إلى أن هذا المشروع بمثابة "التعبير عن العلاقات الممتازة القائمة بين الحكومتين الألمانية والجزائرية، وعن التضامن الألماني الكامل مع الشعب الجزائري ضمن هذه التعبئة الدولية لمحاربة هذا الوباء".
من جانبها، رحبت الممثلة المقيمة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في الجزائر، بليرتا أليكو، بهذه "الثقة المتجددة" في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لتنفيذ هذا المشروع.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. إنطلاق التسجيلات لإقتناء سكنات الترقوي الحر بالعاصمة.. وهذه هي أسعار السكنات

  2. درجات حرارة تتعدى 45 درجة على هذه الولايات

  3. آخر أرقام كورونا بالجزائر

  4. أمطار رعدية بجنوب البلاد

  5. رياح قوية وأمواج عالية في هذه السواحل

  6. فرنسا: الشرطة تقتل رجلا لحمله سكينا في يده بمطار شارل ديغول

  7. وزارة النقل تعلن عن البرنامج التكميلي للنقل الجوي للمسافرين خلال موسم الإصطياف

  8. تقديم المباراة الإفتتاحية لمونديال قطر 2022

  9. وزيرة الثقافة تشرف على عملية اعادة تهيئة ديوان رياض الفتح

  10. البنك الوطني الجزائري يُوقع 3 عقود لتطوير الصيرفة الإسلامية