"كورونا" يحيي التضامن الوطني ... خواص يهبون فنادق "فخمة" كمراكز للحجر الصحي!

تحسبا لأي طارئ بعد الأسبوع الثالث من انتشار "كورونا" في الجزائر

البلاد.نت- حكيمة ذهبي- هبّ جزائريون خواص ممن يمتلكون ويسيرون فنادق ومراقد عبر مختلف مناطق الوطن، لنجدة السلطات العمومية، حيث وضعوا هياكلهم الفندقية تحت خدمة الدولة، في حالة ما إذا اضطرت إلى البحث عن مراكز أخرى للحجر الصحي، بعد مرور الجزائر إلى ثالث أسبوع من انتشار فيروس "كورونا" بها.

بعد خطاب رئيس الجمهورية، حول الإمكانيات التي رصدتها الدولة، والتي ما تزال غير مستغلة، في حال احتاجت الدولة، إلى مراكز حجر صحية أخرى، إذا ما توسعت دائرة انتشار فيروس "كورونا" بالجزائر، وإمكانية الاستعانة بإمكانيات الجيش الوطني الشعبي، بعد المرور إلى الأسبوع الثالث، هبّ مواطنون من مختلف مناطق الوطن، ممن يسيرون مؤسسات فندقية وسياحية، إلى عرض هياكلهم تحت خدمة السلطات العمومية.

واضطرت السلطات العمومية، إلى الاستنجاد بالمؤسسات الفندقية العمومية، وتحويلها إلى مراكز للحجر الصحي، لفائدة الجزائريين الذين تم إجلائهم من مختلف مناطق العالم، وذلك بعد شل النقل الجوي عالميا، وبعد إقرار الحجر الصحي على أي مواطن يدخل التراب الوطني قادما من الخارج، حيث تم تحويلهم إلى فنادق عمومية كفندق "الرياض"، "الرايس"، "مازافران" ومركب "الأندلسيات" بوهران وزموري ببومرداس.

وكان صاحب مجمع فنادق "أزاد"، أول من عرض خدماته على السلطات العمومية لاستقبال الجالية، التي تم إجلائها من مختلف مناطق العالم، حيث جعل فندقين تحت خدمة السلطات الصحية بالعاصمة ومستغانم.

وعرضت وكالة السياحة والأسفار "بن الزين تور"، تضع تحت تصرف مديرية الصحة بمستغانم 10 شقق مفروشة، ومجهزة بالأثاث في صابلات للحجر الصحي.

وبذات الولاية، أعلن صاحب مركب إقامة "مالديف" ورئيس وداد آمال مستغانم، سفيان بن عمر، أنه على استعداد تام وكبير، من أجل تحويل فندق "مالديف"، بالمجان إلى مستشفى لعلاج المرضى بفيروس كورونا أو جعل من النزل كنقطة خاصة بالحجر الصحي تخص مواطنينا الراجعين من مختلف بقاع العالم.

وبولاية الوادي، أعلن صاحب فندق "التجاني"، الذي يعد من أحسن الفنادق بالولاية، ويضم 106 غرفة بسعة ثمانية أجنحة ومطعم ومسبح، عرض خدماته على السلطات العمومية من أجل تحويل الفندق إلى مركز للحجر الصحي في حال ما إذا احتاجته الدولة في سياق أزمة "كورونا".

وبولاية المسيلة، عرض "الإخوة شلابي"، الذين يمتلكون مرقدا من ثلاث طوابق بعاصمة الولاية قبالة مقر المحكمة الجديدة، خدماتهم على السلطات الولائية والصحية، لاستغلال المرقد كمركز للحجر الصحي.  كما وضع المجمع السياحي "بن وهيبة" أحد فنادقه "ريم الجميل" تحت تصرف السلطات الصحية لولاية عنابة لاستعمالها للحجر الصحي.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. نشرية خاصة: موجة حر على 4 ولايات من الوطن

  2. المديرية العامة للأمن الوطني تفتح باب التوظيف

  3. صورة تعبيرية

    توقيف 3 أشخاص تورطوا في جناية حرق محاصيل زراعية بالطارف

  4. الحالة العامة لحرائق الغابات ليوم 18 أوت إلى غاية الساعة 18:00

  5. مانشستر يونايتد وليفربول الإنجليزيان يعزيان الجزائر في ضحايا حرائق الغابات

  6. توقيف مشتبه فيه بإضرام النار داخل الغابة المحاذية لحي 400 مسكن بسوق أهراس

  7. فرنسا تُعرب عن تضامنها مع الجزائر إثر حرائق الغابات

  8. الصين تُعزي عائلات ضحايا حرائق الغابات

  9. صورة تعبيرية

    وفاة 3 أشخاص وإصابة 10 أخرين في حادث مرور مميت بتمنراست

  10. الحماية المدنية تُفند خبر وفاة أحد أعوانها