لعرابة يصدم الجزائريين باقتراحه حذف مواد الهوية من الدساتير المستقبلية

أثارت تصريحات أحمد لعرابة ووليد لعقون، رئيس ومقرر لجنة الخبراء لتعديل الدستور حول هوية الشعب الجزائري موجة من الاستنكار والاستهجان بسبب ما اُعتبر تجاوزا على مكونات الهوية الوطنية دينيا ولغويا.

 

أثارت  تصريحات أحمد لعرابة ووليد لعقون، رئيس ومقرر لجنة الخبراء لتعديل الدستور حول هوية الشعب الجزائري موجة من الاستنكار والاستهجان بسبب ما اُعتبر تجاوزا على مكونات الهوية الوطنية دينيا ولغويا.

لعرابة قال  في حوار مع جريدة ليبرتي الناطقة بالفرنسية نشر اليوم في موقعها الالكتروني :" الدساتير موجه لمواطنين وليس لمؤمنين، ما يعني أن عناصر الهوية يمكن إبعادها عن الدستور ليصبح بإمكانك ان تكون جزائريا دون أن تكون عربيا ولا أمازيغيا ولا مسلما. لكن مجتمعنا غير مستعد لهذا المفهوم من المواطنة ، ما يفرض علينا التقدم بالتدريج وسترون أن هذه العناصر المكونة للهوية ستختفي من الدستور مستقبلا".

لتقابل تصرحاته بردود قوية في مختلف وسائط التواصل الاجتماعي ركزت على هوية الشعب الخالدة ،وأن الدستور يجب أن يعبر على هذه المكونات وهو المعمول به حتى في الدول الغربية التي تعتمد لغتها ودينها في نصوصها الدستورية ، كما أن هذه المواد تعتبر في الدستور الجزائري صماء غير قابلة للتعديل تحت أي ظرف  فكيف يتحدث القانوني لعرابة عن حذفها مستقبلا ولا يوجد أي اساس قانوني لهذا التصريح .

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. هذه أفضل 4 مصادر بروتين.. أبرزها نوع شهير من المكسرات

  2. شروط جديدة لقبول طلبات دراسة الجزائريين بفرنسا

  3. أمطار رعدية تجتاح 23 ولاية من الوطن اليوم الخميس

  4. أمطار رعدية في 22 ولاية

  5. زفيزف : بلماضي مدربا للخضر لغاية مونديال 2026

  6. ميسي يكشف عن مهنته المفضلة بعد الإعتزال!

  7. الخضر

    "الخضر" يقفزون إلى المركز الـ37 عالميا في تصنيف "الفيفا" الجديد

  8. لسبب غريب.. حملة جماهيرية بريطانية تطالب البرلمان بطرد هالاند!

  9. بعد حادثة أندونيسيا.. مأساة كروية جديدة بالأرجنتين

  10. أسعار النفط تتراجع مجددا عقب قرار مجموعة "أوبك+"