متابعات قضائية ضد المتخلفين عن تسديد فواتير المياه

فوترة المواطنين تكون كل 3 أشهر أما المؤسسات الصناعية فشهريا

كشف المدير العام للجزائرية للمياه حسين زاير أن ديون مؤسسة الجزائرية للمياه تقدر بـ 31 مليار دينار منها 5ر13 مليار دينار تخص المؤسسات العمومية والبلديات، مشيرا إلى أن 80 بالمائة من المواطنين يسددون فاتوراتهم في الآجال المحددة، بينما توجد 8200 ملف قيد النزاع تتعلق بالاستغلال غير الشرعي للمياه .

و أضاف حسين زاير لدى استضافته في برنامج ضيف الصباح بالقناة الإذاعية الأولى أن 20 بالمائة من الفواتير غير المسددة ستكون عن طريق الاعذارات بواسطة محضر قضائي كما ستكون هناك متابعات قضائية ، مشيرا إلى أنه 98 بالمائة من زبائن الجزائرية للمياه من مواطنين أو مؤسسات وإدارات سددوا فواتيرهم  خلال سنة 2017 .

أما بخصوص تحصيل  ديون الجزائرية للمياة المقدرة بـ 31 مليار دينار ، فأكد زاير العمل على تحصيلها بشتى الطرق الودية أو القضائية، مشيرا إلى أن ديون مجمع سونلغاز لدى الجزائرية للمياه بلغت 6 ملايير دينار ، ووعد بتسديد ديون مؤسسته لسونلغاز فور تحصيلها.

و أوضح المتحدث ذاته أن فوترة المواطنين تكون كل 3 أشهر أما المؤسسات الصناعية فشهريا والمتابعة تتم بشكل دوري نتيجة لاستعمالهم كميات كبيرة من الماء ، معلنا عن 8200 حالة على المستوى الوطني التي تستغل الماء بشكل غير شرعي ، كما أشار إلى أن شركة "سيال" فرع من الجزائرية للمياه تسير المرفق العمومي للماء و التطهير و هي موجودة بولايتي الجزائر و تيبازة.

الجزائرية للمياه لا تتحمل مسؤولية التذبذب في التوزيع أو التموين

أما بخصوص تذبذب توزيع الماء فقال حسين زاير إنه يحدث في المناطق غير المسيرة من طرف الجزائرية للمياه، كما أن انخفاض منسوب المياه يقل في بعض السدود مثل ما حدث في الطارف و تأثرت به عنابة الصائفة الماضية حيث أن السد طاقة استيعابه تقدر بأكثر من 185 مليون متر مكعب و وصل إلى أقل من 20 مليون متر مكعب ،مؤكدا أنه قد اتخذت تدابير للقضاء على مشكل المياه في عنابة و الطارف و هذا قبل شهر رمضان ونفس الشيء بالنسبة لسطيف و برج بوعريريج و معسكر و النعامة و سيدي بلعباس و تلمسان.

و أفاد ضيف الأولى أن الجزائرية للمياه تغطي 85%  من احتياجات المواطنين من المياه الصالحة للشرب و 15 % المتبقية مسيرة من طرف البلديات ، قائلا إنها ستدمج تدريجيا بعد تأهيل الشبكات وعمليات الضخ ومنشآت حشد الموارد المائية و هذا البرنامج يمتد إلى أواخر سنة 2019 ، كاشفا أنه في سنة 2020 تكون عملية دمج المرفق العمومي للماء قد استوفت بانضوائها بمؤسسة الجزائرية للمياه .

المصدر: موقع الاذاعة الجزائرية

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. هكذا سيتم تطبيق زيادات الأجور بداية من مارس

  2. مـــوجة بـرد على هـــذه الولايـات

  3. النيابة العامة لمجلس قضاء سكيكدة تكشف تفاصيل اختفاء ومقتل المحامي والرئيس السابق لبلدية السبت

  4. مــوجة بـرد في هـــذه الولايــات

  5. هذه نسبة إمتــلاء سـدود شرق البـلاد

  6. شــان 2022 : موعد بيـع تذاكـر النهـائي

  7. الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمان يترأس اجتماعا للحكومة

  8. رسميــا .. نتائج قرعة كأس إفريقيـا أقل من 17 سنة

  9. عدل و القرض الشعبي الجزائري .. إطلاق عملية الدفع الالكتروني لمستحقات الإيجار

  10. زوابع رملية في ولايـتين