مجلس الحكومة: تدابير عاجلة للقيام من جهة، بإعادة تأهيل الأحياء الجامعية

تناول مشاريع مراسيم تنفيذية في قطاعات الـمالية، والطاقة، والسكن

الوزير الأول
الوزير الأول

البلاد.نت - ترأس الوزير الأول عبد العزيز جراد اليوم الأربعاء، اجتماعًاً للحكومة بتقنية التحاضر عن بعد، لدراسة  أربعة (04) مشاريع مراسيم تنفيذية قدّمها الوزراء الـمكلفون بالـمالية، والطاقة، والسكن، إلى جانب عروض تتعلق بقطاعي التعليم العالي والصحة.

واستمعت الحكومة في اجتماعها إلى عرض قدّمه وزير التعليم العالي والبحث العلمي حول تسيير الخدمات الجامعية وتحسين ظروف معيشة الطلبة، استعرض فيه "الإجراءات التي اتخذها القطاع في إطار تحسين ظروف إيواء وإطعام ونقل الطلبة، مشيرًا إلى التدابير الوقائية الـمتخذة داخل الجامعات والأحياء الجامعية لـمكافحة كورونا".

الوزير الأول ذكّر عقب العرض،  بتوجيهات رئيس الجمهورية الـمتعلقة بضرورة التكفل الـملائم بظروف الدراسة والإيواء والإطعام والنقل للطلاب ، قبل أن يصدر تعليماته إلى وزير التعليم والبحث العلمي، من أجل "اتخاذ تدابير عاجلة للقيام من جهة، بإعادة تأهيل الأحياء الجامعية التي تشهد حالة تدهور الـمباني والتجهيزات، ومن جهة أخرى، تأمين منشآت الإيواء ، لاسيما من خلال منع الدخول إلى هذه الأحياء لكل الأشخاص غير الـمقيمين بها بغية ضمان أمن الطالبات و الطلبة".

كما أكد جراد على ضرورة اتخاذ التدابير اللازمة فيما يتعلق بتحسين جودة الخدمات المتعلقة بإطعام ونقل الطلبة داخل ومابين الولايات، والسهر على النظافة والإطار الـمعيشي للأحياء الجامعية والأجنحة.

 

الوزير الأول يدعو المواطنين لمواصلة التقيّد بإجراءات الوقاية من كورونا

وفي ختام الاجتماع استمعت الحكومة إلى عرض قدّمه وزير الصحة والسكان وإصلاح الـمستشفيات حول تنفيذ مخطط التلقيح ضد فيروس كورونا {كوفيد.19}.

وتمحورت مداخلة وزير الصحة والسكان وإصلاح الـمستشفيات حول الـمخطط الإستراتيجي لحملة التلقيح الوطنية ضد جائحة{كوفيد.19}.

وبهذا الصدّد، ذكّر أنه تحسبًا لتعميم حملة التلقيح الـمسجلة بعنوان الـمخطط الإستراتيجي، والتي ستخص كامل التراب الوطني، فقد تم بالفعل وضع إطار تنظيمي ولوجستيكي مع مراعاة الوضع الوبائي للبلاد و التلقيح، في مرحلة أولى، لفائدة الفئات السكانية ذات الأولوية، أي الـمستخدمين الطبيين، والأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا ويعانون من أمراض مزمنة.

وعقب العرض الـمقدّم، حرص الوزير الأول على التذكير بأن الحكومة، تطبيقا لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية، قد باشرت بالإجراءات اللازمة لضمان توفير اللقاح الـمضاد لفيروس {كوفيد.19} للمواطنين، على مدى فترة التلقيح لسنة 2021 بكميات كافية لتغطية احتياجات السكان الـمستهدفين، على أن يتم توزيعه بطريقة عقلانية ومنصفة عبر كامل التراب الوطني.

كما أبى الوزير الأول إلا أن يلّح على الـمواطنين بضرورة مواصلة التقيّد بالتدابير الـمانعة، ولاسيما ارتداء الإجباري للقناع ، والتباعد الجسدي ، واستخدام الـمحلول الكحولي، وكذا البروتوكولات الصحية الـمحددة لأنشطة النقل والتجارة، وفي جميع الأماكن تجمع الأشخاص، مذكرًا بأن عدم الامتثال لهذه التدابير سيؤدي إلى فرض عقوبات على مرتكبيها.

وأخيرًا، أصدر الوزير الأول تعليماته لأعضاء الحكومة الـمعنيين من أجل مواصلة حملات التوعية في جميع أنحاء التراب الوطني لاسيما من خلال التوزيع الواسع للأقنعة الواقية على مستوى مؤسسات التربية الوطنية والجامعات والأحياء ومناطق الظل.

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. هكذا سيتم تطبيق زيادات الأجور بداية من مارس

  2. مـــوجة بـرد على هـــذه الولايـات

  3. النيابة العامة لمجلس قضاء سكيكدة تكشف تفاصيل اختفاء ومقتل المحامي والرئيس السابق لبلدية السبت

  4. هذه نسبة إمتــلاء سـدود شرق البـلاد

  5. زوابع رملية في ولايـتين

  6. عدل و القرض الشعبي الجزائري .. إطلاق عملية الدفع الالكتروني لمستحقات الإيجار

  7. رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون يجري مكالمة هاتفية مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين

  8. بالصور.. موجة برد شديدة تتسبب في تجمد قوارب صيد فوق البحر بالصين

  9. 38 مؤسسة تعليم عالي بالجزائر مصنفة ضمن أحسن 500 مؤسسة عالميا

  10. السنغال تتجاوز مدغشقر وتتأهل لملاقاة "الخضر" في نهائي "الشان"