مركب صناعي لإنتاج السماد العضوي والطاقة بمستغانم

بشراكة جزائرية- فنلندية

من المقرر أن تنطلق الشهر الجاري أشغال  إنجاز مركب صناعي جزائري فنلندي لإنتاج السماد العضوي والطاقة الكهربائية والغازية،  بولاية مستغانم، حسب ما كشفت عنه أمس مريم بن سولة، مديرة البيئة بالنيابةفي تصريح لوكالة الانباء الجزائرية.

وقالت المتحدثة أنه سيتم إنجاز هذا المشروع النموذجي  بالاعتماد على الخبرة الفنلندية في مجال رسكلة النفايات وتدويرها وسيقام على مستوى المفرغة العمومية التي تم غلقها مؤخرا ببلدية حاسي مماش، بهدف الحفاظ على البيئة من خلال معالجة النفايات بمختلف أنواعها وخصوصا المنزلية وتحويلها إلى سماد عضوي طبيعي يمكن استعماله في المجال الفلاحي واستصلاح الأراضي وإنتاج الطاقة الكهربائية والغازية لاستعمالها في التدفئة باستخدام غاز الميثان .

وسيقوم هذا المركب الصناعيفور دخوله الخدمة في المرحلة الأولى بمعالجة النفايات المنزلية، مما سيخفف العبء عن مراكز الردم التقني، كما سيوفر خلال المرحلة الثانية من المشروع بمعالجة النفايات ذات الطبيعة الخاصة ومن بينها مخلفات محطات معالجة المياه المستعملة (التطهير الصحي) ونفايات مزارع تربية الدواجن القريبة من هذه المنطقة.

وقال نفس المصدر أن المشروع من شأنه توفير 180 منصب شغل دائم 

 

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. رسميا .. إلغاء سحب رخصة السياقة بداية من الفاتح فيفري الداخل

  2. " الكاف" تغرم الإتحاد الجزائري

  3. إعادة تعليق نشاط الأسواق الأسبوعية وقاعات الحفلات

  4. تخص هذه الولايات ..الأمن الوطني يفتح مسابقة توظيف

  5. تأهل تاريخي لمنتخب غامبيا إلى ربع نهائي "الكان"

  6. مدرب نيجيريا يقدم إستقالته بعد صفعة تونس

  7. الوزارة الأولى: تمديد العمل بالجهاز الحالي للحماية والوقاية لمدة 10 أيام

  8. السطو على منزل كريم بن زيمة

  9. عامر شفيق يعين مشرفا فنيا للقاءات كأس إفريقيا

  10. رئيس "الفاف" يعقد اجتماع مع أعضاء الطاقم الفني لـ"الخضر"