"مطالب الأطباء المقيمين" .. اجتماع حاسم هذا الثلاثاء!

اللجنة القطاعية المشتركة ستعقد اجتماعي عمل هذا الأسبوع

ستعقد اللجنة القطاعية المشتركة لقائي عمل خلال هذا الأسبوع من أجل دراسة الاقتراحات المتعلقة بتعديل فترة الخدمة المدنية وكذا المسائل المتعلقة بشروط و كيفيات منح السكنات الوظيفية للأطباء الخاضعين لهذه الخدمة.

وقد حدد ممثلو وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات والأطباء المقيمين  تاريخي 30 جانفي و 1 فيفري الجاري لعقد اجتماعي العمل.    

وجاء في تقرير نشر عقب اجتماع عمل الجنة القطاعية المشتركة المنعقد في 24 جانفي الجاري بمقر وزارة الصحة و تلقت وأج نسخة عنه أن"أعضاء اللجنة و ممثلي الأطباء المقيمين قد اقترحوا يوم الثلاثاء 30 جانفي 2018 لعقد اجتماع سيخصص لتقديم الاقتراحات المتعلقة بتعديل مدة الخدمة المدنية من أجل الاستجابة لمتطلبات البطاقة الصحية واحتياجات الصحة فيما يخص التغطية الصحية المتخصصة من جهة وجعل ممارسة الخدمة المدنية أكثر استقطابا و تحفيزا من جهة أخرى".    

وأوضحت ذات الوثيقة أن"أعضاء اللجنة قد اقروا بالإجماع أن الخدمة المدنية  في شكلها الحالي قد أظهرت محدوديتها مما يتطلب إعادة التفكير والنظر في  كيفيات أدائها من طرف الممارسين الطبيين المتخصصين وهو ما تعكف عليه وزارتي الصحة والجماعات المحلية". 

كما ذكر أعضاء اللجنة بإجبارية الخدمة المدنية التي تم إقرارها بمقتضى أحكام قانونية تهدف أساسا إلى توزيع عادل للموارد البشرية المؤهلة على كافة مناطق  التراب الوطني.

وأضاف المتدخلون أن"الأمر يتعلق بضرورة للتنمية الاجتماعية للعديد من  أسلاك الموظفين علاوة على الأطباء المختصين".

وذكر التقرير ان المسألة المتعلقة بمدة الخدمة المدنية والمناطق سيتم مناقشتها في 30 جانفي، موضحا أن هذه المطالب تمر حتما بمراجعة الإطار القانوني  بخصوص مدة الخدمة وكذا مراجعة الإطار القانوني للمناطق".

من جانبهم طالب ممثلو الأطباء المقيمين بتقليص مدة الخدمة المدنية إلى سنتين (02) فقط بالنسبة للمؤسسات الصحية المصنفة في المنطقتين 3 و 4 (الهضاب العليا والشمال) وسنة واحدة (01) للمؤسسات المصنفة في المنطقتين 1 و 2 (الجنوب  الكبير).

أما فيما يتعلق بالمطالب المتعلقة بالسكن الوظيفي فإن"أعضاء اللجنة قد سجلوا" المطلب الملح لممثلي الأطباء المقيمين والمتمثلة في استحداث تعويض إيجار السكن يقدر ب 80.000 دينار شهريا والتنازل عن السكن الوظيفي الممنوح للطبيب بعد 5 سنوات فعلية من العمل.

وبعد أن ذكر بالإطار القانوني والتنظيمي الحالي، أكد ممثل وزارة الصحة أن هذه الأخيرة كانت قد أعطت تعليمات "صارمة" بعدم إرسال أطباء للمناطق التي لا تتوفر على سكنات لائقة.

في هذا السياق وبعد أن قدم ممثل وزارة المالية عرضا حول الإطار القانوني المسير لأملاك الدولة و"التنازل عن السكنات الممنوحة في إطار احتياجات الخدمة أو ضرورات المصلحة"،"اتفق أعضاء اللجنة على برمجة اجتماع يوم الخميس الفاتح فبراير 2018 والذي سيخصص لدراسة كل المسائل المرتبطة بشروط وكيفيات منح السكنات الوظيفية للخاضعين للخدمة المدنية".

كما ناقشت اللجنة القطاعية المشتركة نقاطا أخرى على غرار احتساب عطلة الأمومة كفترة خدمة فعلية وإدراج ممثل عن الأطباء المقيمين في لجنة التعيين والمتابعة والتقييم والطعون.

وعلى اثر هذا الاجتماع، جدد رئيس اللجنة القطاعية المشتركة التزام السلطات "بالعمل دون هوادة من اجل تذليل جميع الصعوبات التي تواجه الأطباء المقيمين والأطباء الممارسين في إطار الخدمة المدنية".

المصدر: وكالة الأنباء الجزائرية

مقالات الواجهة

الأكثر قراءة

  1. هكذا سيتم تطبيق زيادات الأجور بداية من مارس

  2. مـــوجة بـرد على هـــذه الولايـات

  3. النيابة العامة لمجلس قضاء سكيكدة تكشف تفاصيل اختفاء ومقتل المحامي والرئيس السابق لبلدية السبت

  4. هذه نسبة إمتــلاء سـدود شرق البـلاد

  5. زوابع رملية في ولايـتين

  6. عدل و القرض الشعبي الجزائري .. إطلاق عملية الدفع الالكتروني لمستحقات الإيجار

  7. رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون يجري مكالمة هاتفية مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين

  8. بالصور.. موجة برد شديدة تتسبب في تجمد قوارب صيد فوق البحر بالصين

  9. السنغال تتجاوز مدغشقر وتتأهل لملاقاة "الخضر" في نهائي "الشان"

  10. 38 مؤسسة تعليم عالي بالجزائر مصنفة ضمن أحسن 500 مؤسسة عالميا